الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
08:54 ص بتوقيت الدوحة

تهدف إلى مشاركة المعرفة وتبادل الخبرات

«الصحة» توقّع اتفاقيات تعاون مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني

الدوحة - العرب

الأحد، 21 أبريل 2019
«الصحة» توقّع اتفاقيات تعاون مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني
«الصحة» توقّع اتفاقيات تعاون مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني
وقّعت وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية في مدينة هايدلبيرج الألمانية، اتفاقيات تعاون مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني، تهدف إلى تعزيز التعاون ومشاركة المعرفة وتبادل الخبرات في المجالات ذات الصلة بالصحة، إضافة إلى علاج المرضى.
وقّعت الاتفاقيات سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة، وعن مستشفى هايدلبيرج كل من: الأستاذة الدكتورة آنيت جروترز كيسليش الرئيس الطبي ورئيس مجلس إدارة المستشفى، والسيدة إرمراوت جوركان المدير الإداري ونائب رئيس مجلس إدارة المستشفى.
وأكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة، أن الاتفاقيات تأتي في إطار حرص وزارة الصحة العامة على عقد شراكات مميزة مع أفضل المؤسسات والمراكز الطبية في العالم، من أجل تبادل الخبرات وعلاج المرضى في مختلف التخصصات ونقل المعرفة، وهو ما من شأنه دعم التقدم الكبير في نظام الرعاية الصحية، والذي تحقق وفق رؤية «قطر الوطنية 2030».
وأشارت سعادتها إلى أهمية اتفاقيات التعاون مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني في تقوية العلاقات بين مؤسساتنا وبلدينا، وفي خدمة العديد من المجالات الصحية عالية التخصص، وهو ما من شأنه المساهمة في تطوير مستوى الخدمات الصحية عالية الجودة المقدمة للمرضى.
وأشادت سعادتها بالتعاون المميز مع مستشفى هايدلبيرج منذ عقدين، والذي أثمر عن شراكات مميزة كالتعاون في إنشاء المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان «مستشفى الأمل سابقاً»، وبرنامج الكشف المبكر عن أمراض حديثي الولادة، وإعلان التعاون لإنشاء المركز الوطني للأمراض النادرة، كما أطلق في عام 2018 مؤتمر الدوحة-هايدلبيرج الأول للأبحاث، والذي سيكون بمثابة منتدى سنوي، معربة عن أملها في تعزيز التعاون المميز.
من جانبها، عبّرت الأستاذة الدكتورة آنيت جروترز كيسليش الرئيس الطبي ورئيس مجلس إدارة مستشفى هايدلبيرج، عن سعادتها بتوقيع الاتفاقيات، والتي تساهم في تعزيز التعاون الكبير بين الجانبين، وخصوصاً من خلال وضع برامج تعاون مميزة في العديد من المجالات الصحية، وبما يصبّ في مصلحة الجانبين.

.. وشراكة مع «قطر للقيادات»
لتوفير أفضل تقنيات التدريب

أعلن مركز قطر للقيادات عن توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة العامة، لتعزيز مستوى التدريب والبحوث في مجال الصحة العامة، وضمان توفير كفاءات في مجال الاستبيان والتقييم القائم على البيانات؛ بما يعود بالنفع على صحة السكان بالدولة.
وكان مركز قطر للقيادات قد أطلق محرك الاستبيان على الإنترنت www.QSurvey.qa، وتطبيق الهاتف الجوال، تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس إدارة المركز، أبريل الماضي، كأول أداة استبيان ثنائية اللغة في العالم تهدف إلى تعزيز البحث العلمي، كمنصة مجانية عالية الكفاءة لتخزين ومعالجة البيانات.
وقال سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمركز قطر للقيادات: تواصل دولة قطر تحقيق خطوات كبيرة في سياق تطلعاتها الوطنية في مجال الرعاية الصحية، وأعرب عن سعادته بالشراكة الجديدة مع وزارة الصحة العامة، التي تعد القوة الرائدة التي تضطلع بالاستراتيجية الصحية في قطر.
وأوضح عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمركز قطر للقيادات أن هذه الشراكة تهدف إلى اعتماد أفضل تقنيات التدريب والتطوير في مجالات القيادة الحديثة وأساليب البحث العلمي. وأضاف: «إننا نتوقع تعزيزه هذه الشراكة لمهارات مسؤولي الوزارة والعاملين المختلفين بشبكة المستشفيات وهيئات الرعاية الصحية بالدولة».
من جهته، أعرب الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني -مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة- عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع مركز قطر للقيادات، نظراً للفوائد الكثيرة التي سوف تعود على الجانبين من توقيع الاتفاقية.
وقال إن وزارة الصحة العامة كانت من أول الوزارات والجهات الحكومية التي بادرت بالتعامل مع محرك البحث والاستبيان القطري الجديد، مشيراً إلى أن التعاون مع مركز قطر للقيادات سوف يثمر عن تقديم خبرات قيادية مميزة في الوزارة والقطاع الصحي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.