الأربعاء 19 ذو الحجة / 21 أغسطس 2019
12:37 ص بتوقيت الدوحة

تحقيق مع البشير بتهم غسل أموال.. والثوار متمسكون بحكومة مدنية

وكالات

الأحد، 21 أبريل 2019
تحقيق مع البشير بتهم غسل أموال.. والثوار متمسكون بحكومة مدنية
تحقيق مع البشير بتهم غسل أموال.. والثوار متمسكون بحكومة مدنية
أكد «تجمع المهنيين السودانيين» السبت، تمسكه بتسليم المجلس العسكري السلطة للمدنيين في أسرع وقت ممكن، في حين قال مصدر قضائي سوداني، إن تحقيقاً يجري مع الرئيس المعزول عمر البشير، بعد العثور على مبالغ مالية كبيرة في منزله. وشدد ممثل تجمع المهنيين -أبرز القوى التي تقود الاحتجاجات في السودان- محمد يوسف المصطفى، بعد لقاء وفد من التجمع مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، على ضرورة الالتزام بتنفيذ مطالب الجماهير التي ظلت تتظاهر وتعتصم لمدة 120 يوماً، وطالب المصطفى المجلس العسكري، بالإسراع في نقل السلطة للمدنيين، حتى يتفرغ الجيش لمهامه في حفظ أمن وسلامة البلاد، وحماية مكتسبات الثورة.
وقال، إن التجمع طرح على فكي ضرورة انتقال السلطة للقوى المدنية التي قادت عملية التغيير، والتي تتكون من الشباب والنساء والقوى السياسية والمهنية ومنظمات المجتمع المدني، وذلك لضمان تنفيذ البرنامج المعلن، وتحويل شعارات الجماهير إلى واقع، وأوضح المصطفى أن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أعرب لهم عن قلقه بشأن الوضع في السودان، وصعوبة التوافق بين القوى السياسية لحل الأزمة.
وتأتي زيارة فكي عقب إعلان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي الاثنين الماضي، إمهال المجلس العسكري السوداني 15 يوماً لتسليم السلطة لحكومة مدنية، أو تعليق عضوية الخرطوم في الاتحاد.
في سياق متصل، أصدر النائب العام السوداني المكلف الوليد محمود أمس السبت، حزمة من القرارات، تضمنت إلغاء نيابة أمن الدولة، وإنشاء أخرى لمكافحة الفساد، أيضاً قال مصدر قضائي في السودان لوكالة «رويترز» أمس السبت، إن النيابة العامة فتحت بلاغين ضد الرئيس المخلوع عمر البشير بتهم غسل الأموال، وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.
وأضاف المصدر، أن الاستخبارات العسكرية نقلت معلومات للنيابة عن وجود مبالغ ضخمة في مقر سكن البشير الرئاسي، مما أدى لقيام قوة من الاستخبارات العسكرية بتفتيش المنزل، وعثرت في إحدى الغرف على حقائب بها أكثر من 351 ألف دولار، وستة ملايين يورو، إضافة إلى خمسة ملايين جنيه سوداني.
وقال المصدر: «وكيل النيابة الأعلى المكلف من المجلس العسكري بمكافحة الفساد، أمر بالقبض على الرئيس السابق واستجوابه عاجلاً، تمهيداً لتقديمه للمحاكمة»، وأضاف المصدر: «ستقوم النيابة باستجواب الرئيس السابق الموجود داخل سجن كوبر»، وقالت مصادر من عائلته في الآونة الأخيرة، إنه نُقل إلى سجن كوبر مشدد الحراسة في الخرطوم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.