الثلاثاء 18 ذو الحجة / 20 أغسطس 2019
11:35 م بتوقيت الدوحة

بالتعاون مع مبادرة الأدب القطري

مكتبة قطر الوطنية تناقش القانون الجديد لحماية اللغة العربية

الدوحة - العرب

الأحد، 21 أبريل 2019
مكتبة قطر الوطنية تناقش القانون الجديد لحماية اللغة العربية
مكتبة قطر الوطنية تناقش القانون الجديد لحماية اللغة العربية
استضافت مكتبة قطر الوطنية، بالتعاون مع مبادرة الأدب القطري، أمس السبت، ندوة بعنوان «قراءة في قانون حماية اللغة العربية في قطر»، استضافت عدداً من قيادات المؤسسات الرسمية والمنظمات المعنية باللغة العربية في دولة قطر.
شهدت الندوة عدة محاضرات ألقاها كلّ من سعادة السيدة لولوة الخاطر المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، والدكتور علي الكبيسي المدير العام للمنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية، والدكتور عزالدين البوشيخي المدير التنفيذي لمعجم الدوحة التاريخي للغة العربية.
ناقشت الندوة القانون رقم (7) لسنة 2019 بشأن حماية اللغة العربية، الذي يهدف إلى زيادة استخدام اللغة العربية في الأنشطة والفعاليات المهنية والمطبوعات والمعاملات الرسمية في دولة قطر، وذلك تأكيداً لأهمية اللغة العربية باعتبارها لغة وطنية للدولة.
وحول الندوة، صرّحت الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي للمكتبة: «لا تألو المكتبة جهداً في دعم اللغة العربية، فلدينا مجموعة ضخمة من الكتب باللغة العربية التي يستطيع مجتمع المكتبة قراءتها أو استعارتها، وهي مجموعة تزداد حجماً وتنوعاً باستمرار. كما تعمل المكتبة على نشر التعليم بين أجيال المستقبل، من خلال دعم الكتّاب والناشرين باللغة العربية».
وأضافت: «تولي المكتبة أيضاً اهتماماً كبيراً بزيادة حجم المحتوى العربي على الإنترنت، وذلك برقمنة الوثائق والمخطوطات، واستخدام تكنولوجيا التعرف الضوئي على الحروف، من أجل إتاحة النصوص العربية وتيسير الاطلاع عليها للجميع. والمكتبة بذلك تكرّس مواردها الرقمية لنشر اللغة العربية وتيسير فهمها وتوسيع نطاق استخدامها». جدير بالذكر أن هذا القانون يمثّل استمراراً للجهود العديدة التي تبذلها دولة قطر في حماية اللغة العربية باعتبارها لغة وطنية في القطاعات التعليمية والثقافية والاقتصادية، والتي بدأت بمبادرة أطلقتها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، عندما أطلقت المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية في عام 2013.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.