السبت 20 رمضان / 25 مايو 2019
08:52 ص بتوقيت الدوحة

النسخة الثالثة من «مينا دوجو» تبدأ في الكويت

شركتان قطريتان تشاركان في برنامج تسريع الأعمال الرائد

الدوحة - العرب

الأحد، 21 أبريل 2019
شركتان قطريتان تشاركان في برنامج تسريع الأعمال الرائد
شركتان قطريتان تشاركان في برنامج تسريع الأعمال الرائد
استهلت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر، بالشراكة مع صندوق 500 ستارت أبس للرأسمال المجازف، أعمال النسخة الثالثة من برنامج مينا دوجو المرحلة «أ» في الكويت.
وتشهد هذه النسخة مشاركة 14 شركة ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بينها شركتان قطريتان.
ويُعد «مينا دوجو» نسخة إقليمية عن برنامج تسريع تطوير الشركات الناشئة لصندوق «500 ستارت أبس». ويتوجب على الشركات التكنولوجية الناشئة المشاركة في هذا البرنامج أن تكون قد حصلت على تمويل في السابق من مستثمرين آخرين، وباتت مستعدة الآن لتوسيع أعمالها والوصول إلى مرحلة التمويل «أ» الأساسية، التي تسهل نموها وتطورها.
والشركتان القطريتان المشاركتان هذا العام هما إعجاز (ADGS) وشركة «مكتب».
وتكرّس الشركة الأولى أعمالها للبحوث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي ومعايير القياس السلوكية والسلوكيات الناشئة، وقد أسسها حسن الأنصاري، رئيس الشركة في قطر، وكريستوف بيليوتيه الرئيس التنفيذي في فرنسا، وناهويل غونزاليز رئيس التكنولوجيا الأول في الأرجنتين.
وحصلت هذه الشركة الناشئة على منحة من صندوق تمويل تطوير المنتجات في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، المُخصص لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تطور منتجات وخدمات ذات صلة باحتياجات السوق المحلي.
أما شركة «مكتب»، فقد أسسها صالح المنصوري الرئيس التنفيذي، ووليد العبادي رئيس التكنولوجيا الأول، وهما كانا العقل المفكر وراء إنشاء «فاتورة»، وهي منصة فوترة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وتسهّل عملية تسديد الفواتير ما بين التجار والمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وفي هذا الصدد، علّق السيد يوسف عبدالرحمن صالح، المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي عضو في قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر: «لقد تمكنت شراكة واحة قطر المستمرة مع صندوق 500 ستارت أبس من وضع التطور التكنولوجي الإقليمي على الخارطة العالمية. وتُمكّن استضافتنا المشتركة لبرنامج مينا دوجو واحة قطر من الترويج لرواد الأعمال التكنولوجية في قطر على الساحة الإقليمية، وتوفير الفرصة لصندوق 500 ستارت أبس لتحديد قدرات الشركات الناشئة في الإقليم ومساعدتها على تحقيق طموحاتها».
من جهته، قال الدكتور ريتشارد أوكيندي نائب رئيس البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر: «إن بيئة الابتكار المزدهرة في قطر يحفزها أشخاص مفعمون بالحماس لفكرة تطويع التكنولوجيا، من أجل تطوير حلول تلبي الاحتياجات المحلية والإقليمية. ويوفر «مينا دوجو» منصة صلبة لرواد الأعمال لصقل أفكارهم برعاية خبراء الصناعة، وإطلاق القدرات الكامنة لأعمالهم، لإحداث تأثير إيجابي في قطر والعالم».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.