الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
10:05 م بتوقيت الدوحة

أم صلال يكسب الشمال ويتأهل لمواجهة «الأحلام»

مجتبي عبد الرحمن سالم

الأحد، 21 أبريل 2019
أم صلال يكسب الشمال ويتأهل لمواجهة «الأحلام»
أم صلال يكسب الشمال ويتأهل لمواجهة «الأحلام»
استهل فريق أم صلال مشواره في بطولة كأس الأمير لكرة القدم بالفوز على الشمال بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت بين الفريقين أمس على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة ضمن مواجهات المرحلة الثانية من البطولة، ليتأهل الفريق إلى المرحلة الثالثة التي يلتقي فيها نظيره العربي.
سجل أهداف أم صلال على مدار الشوطين كلّ من: يانيك ساجبو (هدفين) في الدقيقتيين 10 و19، ومحمود المواس في الدقيقة 54، وسجل هدف الشمال عبدالعزيز المقبالي في الدقيقة 67.
بدا واضحاً أن فارق الخبرة قد لعب دوره في المباراة؛ حيث سيطر أم صلال على مجرياتها بالكامل، وحسم النتيجة لمصلحته منذ الشوط الأول الذي سجل فيه هدفين سريعين بواسطة ساجبو، الذي سجل الأول في الدقيقة 10 بعد أن وصلته الكرة وسدد مرتين، الأولى ارتدت من الحارس ونجح في الثانية في التسجيل، وأما الهدف الثاني فجاء في الدقيقة 19 بعد كرة وصلته من منتصف الملعب، ولحظة خروج الحارس لعب الكرة في المرمى. في حين جاء الهدف الثالث بواسطة محمود المواس، بتسديدة قوية من الجهة اليسرى للملعب.
بعد الهدف الثالث بدت المباراة محسومة لمصلحة أم صلال، وبدأ الشمال يتحرك ويهاجم، لينجح المقبالي في تسجيل هدف فريقه الوحيد بعد مجهود فردي رائع؛ حيث راوغ أكثر من لاعب ثم سدد الكرة على يسار الحارس في المرمى، وفيما عدا ذلك لم تسفر المباراة عن جديد، حتى أعلن الحكم عن نهايتها بفوز أم صلال 3/1.

داركو أرجع خسارة الشمال إلى فارق الخبرة
كانيدا: أنا من يضع تشكيلة الصقور المناسبة

برر الإسباني راؤول كانيدا، مدرب فريق أم صلال، سبب عدم اعتماده على بعض المحترفين إلى قناعته الشخصية بالأسماء الموجودة، وأنه يختار حسب مقتضيات مصلحة الفريق، ولا فرق بالنسبة له بين لاعب مواطن ولاعب محترف.
وأضاف كانيدا في تعقيبه على فوز الصقور أمس على الشمال، وترشحهم إلى الدور الثالث لأغلى الكؤوس: «نحن نقرر من هو الأكفأ ليكون في التشكيلة الأساسية بحسب ظروف المباراة».
وكان كانيدا قد استبعد كلاً من المحترفين أندرسون كونسيساو ولويز تينجا من حساباته في الفترة الأخيرة، علماً أن النادي تعاقد معهما في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.
كما أبدى كانيدا أسفه وحزنه على ما حدث لحارس المرمى باسل زيدان بكسر في قدمه، واعتبرها اللحظة الأسوأ، والتي عكرت الفرحة بالفوز.
من جهته، أرجع داركو نوفيتش، مدرب فريق الشمال، الخروج المبكر والخسارة إلى الفوارق بين الفريقين. وقال: «نبارك لفريق أم صلال على التأهل، وبلا شك نحن لم نستهن به، وبالمقارنة بين فريقنا وأم صلال نجد أن الخبرة تصب لصالحه بحكم خبرته في دوري النجوم، ومن جهتنا سنفكر في ترتيب الأوراق من أجل الموسم المقبل، وأنا مستمر مع الفريق».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.