الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
09:18 م بتوقيت الدوحة

بنك الدوحة يحتفل بمرور 16 عاماً على تأسيس برنامج الدانة

الدوحة - العرب

الأحد، 21 أبريل 2019
بنك الدوحة يحتفل بمرور 16 عاماً على تأسيس برنامج الدانة
بنك الدوحة يحتفل بمرور 16 عاماً على تأسيس برنامج الدانة
أعلن بنك الدوحة عن إطلاقه لبرنامج الدانة للتوفير لعام 2019، حيث سيحتفل بنك الدوحة ببرنامج التوفير الأكثر شعبية في دولة قطر، عن طريق منح عملائه المخلصين جائزة كبرى قيمتها مليوني ريال.
الجوائز الاستثنائية العديدة التي سيقدمها برنامج الدانة للتوفير لهذا العام، ستشجع العملاء على التوفير، وذلك بهدف مضاعفة فرصهم بالفوز، حيث يضم برنامج الدانة لعام 2019 أكبر مجموعة جوائز نقدية مقدمة في قطر، وذلك من خلال تقديمه لأكثر من 529 جائزة نقدية، من بينها الجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها مليوني ريال، وجائزة أخرى مقدارها مليون ريال مخصصة لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة وخدمات الريادة، هذا بالإضافة أيضاً إلى سحوبات الربع سنوية القيّمة والسحوبات الشهرية التي تبلغ قيمة كل منها 50.000 ريال.
ويخصص برنامج الدانة لهذا العام جوائز جديدة للسيدات وكبار السن والمدخرين الصغار، حيث سيتم الإعلان عن الفائز بها كل ثلاثة أشهر، كما يضمن بنك الدوحة إعلان فائز واحد من كل فرع من فروع بنك الدوحة كل ثلاثة أشهر.
التزام
يلتزم بنك الدوحة بتقديم تجربة مميزة يستحقها عملاؤه المخلصون، وذلك من خلال منحهم فرصة للفوز بجوائز من شأنها أن تغير حياتهم للأفضل. وقد أصبح حتى الآن 66 شخصاً من أصحاب الملايين بفضل برنامج الدانة، الذي قام أيضاً بتقديم أكثر من 40 كليوجراماً من الذهب، و142 مليون ريال نقداً لأكثر من 3831 عميلاً من المواطنين والمقيمين.
ويتمتع أصحاب حساب الدانة للتوفير بمجموعة شاملة من المزايا المصرفية، بما في ذلك الحصول على القروض الفورية الموافق عليها مسبقاً بنسبة 90 % من ودائعهم الأولية، إلى جانب الحصول على بطاقة ائتمان دولية مجانية، وعلى فائدة سنوية بمعدل 0.025 % على الفوائد اليومية، وتصرف الفوائد المستحقة كل ستة أشهر، بالإضافة إلى إمكانية استخدام العميل للخدمات المصرفية عبر الإنترنت والرسائل النصية والهاتف المحمول. كما يمكن للعملاء الاستمتاع بسهولة تسديد فواتير الخدمات الخاصة والعامة من خلال حساب الدانة للتوفير، ويمكنهم أيضاً تحويل الأموال بين حساباتهم وإلى حسابات الآخرين، وكذلك تحويل الأموال إلى الخارج بأسعار تنافسية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.