الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
02:41 م بتوقيت الدوحة

افتتاح معرضين لفنانين عربي وصربي في كتارا

الدوحة - قنا

السبت، 20 أبريل 2019
. - جانب من افتتاح المعرض (تويتر)
. - جانب من افتتاح المعرض (تويتر)
افتتحت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" مساء اليوم معرضين جديدين الأول بعنوان "ركن السعادة" للخطاط البريطاني من أصل عراقي صباح الأربيلي، والثاني بعنوان " اصطفاف " للفنان الصربي ديمتري بوغارسكي بحضور عدد من المسؤولين بكتارا وجمع من الفنانين والإعلاميين حيث يتواصل المعرضان حتى 15 ابريل المقبل .

وجاء المعرضان في إطار سعي كتارا لاستضافة معارض من مختلف المدارس الفنية، بهدف إثراء الساحة الثقافية القطرية، وتسليط الضوء على جوانب متنوعة ومتفردة لرؤية الفنانين، ما يعزز من دعم كتارا المتواصل للثقافة والفنون بمختلف روافدها .

ويضم معرض "ركن السعادة " الذي يقام في قاعتين مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية التي أنجزها الأربيلي على مدى عشرين عاما في قسمين الخط العربي التقليدي وفيه لوحات بخطوط عربية متنوعة تقدم آيات من القرآن الكريم ومأثورات إسلامية وأشعار عربية وزخارف متنوعة، فيما يضم القسم الآخر الخط الحديث مجموعة من الأعمال التي ينزع بها الأربيلي من الخط إلى آفاق فنية جديدة من خلال تركيبات ومجسمات الحروف في أشكال فنية متنوعة .

وقال الفنان صباح الأربيلي في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا" إن سبب تسمية المعرض يرجع لكونه يبحث من خلال عمله الفني عن السعادة سواء كان الخط التقليدي أو الحديث مشيرا إلى أنه يهرب من أحزانه وهمومه الخاصة إلى محراب سعادته على حد قوله ليكون سببا في إبداعه وسعادته أيضا .

وأضاف أن المعرض جاء بمناسبة عامه العشرين مع الخط العربي ولذلك وضع فيه أغلب أعماله بمختلف مدارسها وأساليبها، مؤكدا انه على الرغم من انجازه للعديد من الأعمال الحديثة فمازال يرى أن الخط العربي التقليدي هو من أهم الوسائل للتعبير عن الذات . 

تجدر الإشارة إلى أنّ الفنّان البريطاني العراقي الأصل صباح الأربيلي يُعَد من الفنانين القلائل في الوسط الفني،العربي والعالمي، الذين تميّزوا في تقديم أشكال عربية معاصرة وغير تقليدية استناداً للخط العربي. وقد أقام عدداً من المعارض الهامة ونال جوائز دولية كثيرة من بينها جائزة المرتبة الثانية في مسابقة مصحف قطر التي تنافس على الفوز بالمركز الأول فيها 120 خطاطاً من مختلف دول العالم الإسلامي . 

اما معرض " اصطفاف" يقدم فيه الفنان الصربي المقيم في قطر ديمتري بوغارسكي مجموعة من الأعمال الفنية التي تنتمي في أغلبها إلى فن الجرافيتي، مستخدما لعبة الألوان والتنوع بينها وكذلك التنوع في المساحات اللونية أو اللوحات نفسها من بين لوحات صغيرة إلى جداريات كبيرة ، ليقدم من خلالها مجموعة من الأفكار والمشاعر مثل لوحات " البنات" ، عين المعرفة ، عنكبوت الحديقة ، الطائر الأسود ، وغيرها ، ليصل إلى الجدارية الكبرى التي تحمل عنوان "قراءة عيني ".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.