الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
06:04 م بتوقيت الدوحة

مؤتمر سرطان الغدة الدرقية يؤكد أهمية وضع خطة عمل للحد من المرض

الدوحة - قنا

السبت، 20 أبريل 2019
. - من مؤتمر سرطان الغدة الدرقية (تويتر)
. - من مؤتمر سرطان الغدة الدرقية (تويتر)
اختتمت اليوم، فعاليات مؤتمر سرطان الغدة الدرقية، الذي نظمته الجمعية القطرية للسرطان على مدى يومين، تحت شعار "المعايير الحالية والآفاق الجديدة".

وبحث المشاركون بالمؤتمر في أهم الأسباب التي تقف وراء زيادة عدد المصابين بمرض سرطان الغدة الدرقية في دولة قطر، حيث تضاعفت الإصابة بالمرض خلال ثلاث سنوات بنسبة أكبر من 100 بالمائة أي بزيادة سنوية تقدر بـ20 بالمائة حيث كان عدد المصابين في عام 2015 لا يتجاوز 51 مريضا في حين تم تسجيل حوالي 110 إصابات في سنة 2018 .

واتفق المشاركون على ضرورة وضع خطة عمل واضحة للحد من انتشار المرض والوقاية منه مع ضرورة وضع برامج للكشف المبكر عن سرطان الغدة الدرقية وذلك بالتعاون مع الجهات الصحية في الدولة.

وشارك في المؤتمر ما يزيد عن 1200 متخصص وخبير في شتى المجالات التي لها علاقة بسرطان الغدة الدرقية من النمسا وسلطنة عمان ودولة الكويت إلى جانب دولة قطر ممثلة في وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية وجمعية الأطباء القطريين.

وقال الدكتور أسامه الحمصي رئيس قسم الدم والأورام في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان،" إن المؤتمر ناقش مسألة هامة وهي زيادة عدد الاصابة بمرض سرطان الغدة الدرقية وهو جاء في وقت مهم جدا حيث تسعى دولة قطر نحو تكثيف جهودها في القطاع الصحي للسيطرة على إصابات السرطان بصورة عامة".

وأشار في تصريح للصحفيين، إلى أن الجهات الصحية في دولة قطر قامت بتوفير كافة وسائل التشخيص والعلاج الجراحي والدوائي وهناك جهود حثيثة للحد من الأمراض السرطانية سواء بالوقاية أو بالعلاج.

وأوضح أنه في وقت زادت فيه اعداد الإصابة بمرض سرطان الغدة الدرقية فإن مثل هذه المؤتمرات تعمل على بحث ودراسة مسببات المرض الفعلية، لافتا إلى أن 80 بالمائة من الحالات التي تم اكتشافها تعتبر من السرطانات الحليمية ونتائج الشفاء فيها عالية جدا من خلال استئصال الورم.

جدير بالذكر ان مؤتمر سرطان الغدة الدرقية تم تنظيمه في إطار حرص الجمعية القطرية للسرطان على مواكبة التطورات الطبية العالمية للحد من انتشار المرض في دولة قطر وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة والدعم المطلوب لمكافحته محليا والسيطرة عليه.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.