الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
08:45 ص بتوقيت الدوحة

المجلس الوطني للسياحة يدعم مسابقة منظمة السياحة العالمية للمشاريع الناشئة في السياحة الرياضية

الدوحة - قنا

السبت، 20 أبريل 2019
. - المجلس الوطني للسياحة
. - المجلس الوطني للسياحة
وقع المجلس الوطني للسياحة، اتفاقية مع منظمة السياحة العالمية يصبح المجلس بموجبها راعيا لأول مسابقة تجريها المنظمة للمشاريع الناشئة في مجال السياحة الرياضية، والتي من المقرر تنفيذها بالتعاون مع نادي برشلونة لكرة القدم.

وقع الاتفاقية كل من سعادة السيد أكبر الباكر الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة، والسيد زوراب بولوليكا شفيلي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، الذي يزور الدوحة حاليا.

وتهدف المسابقة إلى دعم وتعزيز السياحة والرياضة، بالإضافة إلى تعزيز البيئة الاجتماعية والاقتصادية الحاضنة لمشاريع ريادة الأعمال وتعزيز الابتكار في قطاع السياحة الرياضية، على أن تحظى المشاريع الفائزة في المسابقة بفرصة الاحتضان ضمن مركز برشلونة للابتكار، إلى جانب إمكانية تنفيذ بعضها في قطر، التي تستعد لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم.

وفي تعليقه على الاتفاق، قال سعادة السيد أكبر الباكر"لطالما دعمت قطر ريادة الأعمال الرياضية، خاصة أننا نؤمن أن الرياضة تملك قدرة فريدة على جمع الشعوب، ولهذا السبب أيضا تعتبر السياحة الرياضية واحدة من ست قطاعات فرعية تقوم عليها الاستراتيجية الوطنية للسياحة"..مضيفا"نحن نترقب الأفكار والإبداعات التي ستنتج عن النسخة الأولى من المسابقة ونأمل أن تتحول أحد تلك الأفكار إلى واقع في قطر".

من جانبه نوه الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، بالمبادرات القطرية السياحية والرياضية..وقال "إن قطر هي المحرك الطبيعي لهذه المبادرات المهمة، وذلك باعتبارها الدولة المستضيفة لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم".

ولفت إلى أن "التعاون مع أحد أكبر الأندية الرياضية في العالم مثل نادي برشلونة لكرة القدم يخلق حالة من التفاهم بين جميع الأطراف الفاعلة، ويؤكد الأهمية المتنامية لقطاعي السياحة والرياضة، ويبرهن أن التعاون الدولي يوفر الفرص ويعود بالنفع والفائدة على الجميع".

وبدأ السيد بولوليكا شفيلي والوفد المرافق له أول زيارة رسمية للدولة منذ توليه المنصب في 2018، وقد اطلع على آخر التطورات التي يشهدها القطاع السياحي في قطر، والخطوات الجاري تنفيذها ضمن الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2018-2023.

ويتضمن برنامج الزيارة جولات ميدانية يزور الوفد خلالها معالم قطر السياحية بالإضافة إلى عقد مجموعة من اللقاءات والنقاشات مع أعضاء المجلس الوطني للسياحة وممثلي بعض الجهات المعنية بصناعة السياحة في القطاعين العام والخاص، يبحث خلالها تبادل الخبرات والموارد لدعم البرامج التي تستهدف تعزيز التجربة السياحية لزوار قطر في جميع مراحلها، وكذلك تنمية صناعة السياحة عالميا.

يشار إلى أن المجلس الوطني للسياحة كان قد تعاون مع منظمة السياحة العالمية في إجراء دراسة حول التأثير المتوقع لتبسيط سياسات منح التأشيرات على قطاع السياحة في قطر واقتصادها الوطني.

وبفضل سلسلة من الإجراءات والخطوات التي تم تطبيقها خلال الفترة من عام 2016 إلى 2018، والتي تضمنت إعفاء مواطني أكثر من 80 دولة من تأشيرة الدخول، أصبحت قطر تحتل المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط بصفتها الوجهة الأكثر انفتاحا وترحيبا بالزوار، والثامنة عالميا، وذلك بحسب تصنيف منظمة السياحة العالمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.