الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
04:22 م بتوقيت الدوحة

منها توجّه مجال الإعلانات نحو الفضاء الإلكتروني

«نورثويسترن» تطلق 3 كتب جديدة حول الإعلام في المنطقة

الدوحة - العرب

السبت، 20 أبريل 2019
«نورثويسترن» تطلق 3 كتب جديدة حول الإعلام في المنطقة
«نورثويسترن» تطلق 3 كتب جديدة حول الإعلام في المنطقة
أطلق أعضاء من هيئة تدريس جامعة نورثويسترن في قطر 3 كتب تتناول قضايا إعلامية في الشرق الأوسط، منها توجه مجال الإعلانات في المنطقة نحو الفضاء الإلكتروني، وفهم وسائل الإعلام والثقافة في المنطقة، إلى جانب دراسة تاريخ الرسوم المتحركة الأميركية.
وقال إيفيرت دينيس عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي: «توثّق الكتب الثلاثة فترة ديناميكية في مجال الإعلام يشهد خلالها تحولات كبيرة، ولا سيما في الشرق الأوسط. وبما أننا جامعة رائدة في مجال الإعلام والاتصالات، فيتحتم على أعضاء هيئة تدريسنا وطلابنا على حد سواء أن ينخرطوا في نقاشات فكرية ويساهموا في الأدبيات والبحوث المتعلقة بهذه الموضوعات وغيرها».
وألفت إلهام علاقي، أستاذ اتصال استراتيجي في جامعة نورثويسترن في قطر، كتاباً بعنوان «الإعلانات في الشرق الأوسط تتجه نحو الفضاء الإلكتروني».
ويستكشف الكتاب تطور الممارسات الإعلانية في ظل التوجه للفضاء الرقمي، كوسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والابتعاد عن الوسائل التقليدية.
وقالت إلهام علاقي: «يلقي الكتاب الضوء على صناعة الإعلانات فيما يتعلق ببيئتها السياقية، مستكشفاً الوسائل التي قدمت من خلالها تكنولوجيا الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة حلولاً تسويقية للعلامات المحلية والإقليمية».
أما جو خليل، أستاذ الاتصالات والخبير في مجال التلفزيون والبرامج العربية، فهو محرر مشارك للكتاب الثاني «الثقافة والوقت والجماهير في العالم العربي: الإعلام والفضاء العام والوقتية». ويقدم هذا الكتاب للقراء طريقة جديدة لاستكشاف المجتمع العربي وفهم ثقافته، تتمثل في تحليل أحداث واقعية تشكل الهياكل والخبرات المجتمعية في العالم العربي.
وقال خليل: «لقد اتبعنا مقاربة مختلفة تتمثل في التركيز على الوقت والأماكن العامة والممارسات اليومية لدراسة الثقافة والإعلام. على سبيل المثال، يتناول الكتاب مشاهدة المسلسلات الرمضانية في مقهى عام، وعبور نقاط التفتيش، والقنوات الفضائية في المناطق الريفية، والفن العام في أوقات الثورات، ومغنيين الراب العرب، والفلاسفة والشعراء. هذا الكتاب يقدم رحلة مدهشة يغوص فيها القارئ في الثقافات العربية الحديثة». وبالنسبة للكتاب الثالث «الرسوم المتحركة»، الذي حرره أستاذ الاتصال بجامعة نورثويسترن في قطر سكون كرتيس، فيضم مجموعة من المقالات التي تقدم تاريخاً موجزاً للرسوم المتحركة منذ بدايتها وحتى عصرنا الحالي. وقال كرتيس: «تخيل تاريخ الرسوم المتحركة كسلسلة من المشكلات والحلول الشائعة بغض النظر عن التقنية أو الأسلوب المستخدم - مثل مشكلة توحيد الصور – يتجاوز الكتاب معظم تاريخ الرسوم المتحركة ويركز على الرسوم المتحركة الأميركية من حيث نمط صناعتها وتسويقها وفهمها».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.