الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
03:47 م بتوقيت الدوحة

أطماع ظبيانية - سعودية في كأس العالم..

البرلمان الأوروبي: مشاركة دول قمعية لقطر في تنظيم المونديال خطر على حقوق الإنسان

وكالات

السبت، 20 أبريل 2019
البرلمان الأوروبي: مشاركة دول قمعية لقطر في تنظيم المونديال خطر على حقوق الإنسان
البرلمان الأوروبي: مشاركة دول قمعية لقطر في تنظيم المونديال خطر على حقوق الإنسان
أعرب البرلمان الأوروبي عن قلقه العميق إزاء مقترح رفع عدد الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم المقبلة «مونديال قطر 2022» إلى 48 منتخباً. وذكر أن هذا المقترح، الذي يتضمن دعوة دول مجاورة لقطر لاستضافة بعض مباريات البطولة، يمثّل خطراً على حقوق الإنسان، في إشارة إلى الإمارات والسعودية اللتين أبدتا الاستعداد للمشاركة في تنظيم المونديال.
وأكدت لجنة الرياضة بالبرلمان أن النقاشات بخصوص هذا المقترح كشفت عن قلق عميق ورفض مطلق.
وذكّرت اللجنة «الفيفا» بالتزامه بدعم معايير احترام حقوق الإنسان والشفافية والاستدامة في عملية تقديم الطلبات، وتنظيم كأس العالم على أساس اعتماد سياسة حقوق الإنسان الخاصة بـ «الفيفا». وتابعت: «في حالة إمكانية رفع عدد الدول المشاركة بالبطولة، يجب أن تراعى هذه الأهداف والمعايير».
وتساءلت لجنة الرياضة بالبرلمان الأوروبي حول كيفية حصول دول أخرى بمنطقة الخليج على الوقت أو الفرصة أو حتى الإرادة لتحقيق هذه الأهداف خلال 3 سنوات فقط.
وتمثّل بعض البلدان التي تردد اسمها للمشاركة في تنظيم المونديال إلى جانب قطر، مثل السعودية والإمارات، تهديداً لحقوق الإنسان -وفق تعبير اللجنة الأوروبية- التي أشارت إلى قوانين العمل التي تجعل العمال المهاجرين أكثر عرضة للإيذاء والاستغلال. وأضافت أن التهديدات لحقوق الإنسان بهذه البلدان لا تقتصر على العمال المهاجرين، وإنما تتعلق أيضاً بالتمييز بين الجنسين والأديان وتقييد الحقوق وحرية التجمع السلمي وتأسيس الجمعيات وحرية التعبير والمدافعين عن حقوق الإنسان عموماً.
ودعت اللجنة «الفيفا»، في ظل هذه المخاوف الخطيرة، مراجعة موقفه لضمان إجراء كأس العالم 2022 في قطر بطريقة منظمة، وفي إطار احترام حقوق الإنسان.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.