الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
12:26 ص بتوقيت الدوحة

ناخب هندي "يقطع إصبعه" بعد أن صوّت "خطأً" لحزب منافس

الأناضول

الجمعة، 19 أبريل 2019
. - صورة المواطن )BBC(
. - صورة المواطن )BBC(
قال ناخب هندي، الجمعة، إنه قطع إصبعه بعد أن تبين له أنه صوّت "خطأ" لحزب سياسي غير الذي كان يريد انتخابه.

وقال باوان كومار، في مقطع مصور حظي بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه "صوّت بالخطأ لحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم".

وأراد كومار التصويت لصالح حزب آخر، لكن الأمر اختلط عليه بسبب تعدد الرموز على قائمة التصويت.

وتقضي إجراءات الاقتراع أن يغمس كل ناخب سبّابته بعد أن يُدلي بصوته في حبر تصعب إزالته سريعا، وذلك لتجنب حدوث تكرار في الأصوات.

وأدلى كومار بصوته، الخميس، في مدينة "بلندشهر" في ولاية "أوتربرادش" الشمالية.

وفي المقطع المصور، يمكن سماع صوت كومار قائلا: "أردت التصويت للفيل، لكنني بالخطأ صوتُّ للزهرة"، في إشارة إلى رموز الأحزاب القائمة إلى جوار أسماء المرشحين.

وبينما كان رمز حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم هو "زهرة اللوتس"، فإن "حيوان الفيل" هو رمز حزب باهوجان ساماج، وهو حزب إقليمي مهم تحالف مع حزبين إقليميين آخرين ضد بهاراتيا جاناتا.

وتلعب رموز الأحزاب دورا مهما في انتخابات الهند؛ نظرا لسهولة تحديدها في بلد تتفشى الأمية في العديد من ربوعه، فضلا عن تعدد الأحزاب الإقليمية والتحالفات على نحو يربك الناخبين.

وينتمي كومار لطائفة الداليت (ممن كانوا يُعرفون باسم المنبوذين) وهي قاعدة تصويتية بالغة الأهمية لحزب باهوجان ساماج.

وفي 11 أبريل الجاري، بدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في 91 دائرة انتخابية، وذلك في الجولة الأولى من الانتخابات الأضخم في العالم.

وتجري الانتخابات البرلمانية الهندية على سبع مراحل، وحددت لجنة الانتخابات تلك المراحل في أيام 11 و18 و23 و29 أبريل الجاري، و6 و12 و19 مايو المقبل.

ووفقاً للجنة الانتخابات فإن عدد الناخبين المُسجّلين بالبلاد يبلغ نحو 900 مليون شخص، ومن أبرز الأحزاب المتنافسة، الحزب القومي الهندوسي الحاكم، وحزب المؤتمر الوطني المعارض.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن نتائج الانتخابات في 23 مايو المقبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.