الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
09:49 ص بتوقيت الدوحة

أمين عام اللجنة الأولمبية: البرنامج الأولمبي المدرسي مشروع قطري رائد

الدوحة - قنا

الخميس، 18 أبريل 2019
. - شعار اللجنة الأولمبية القطرية
. - شعار اللجنة الأولمبية القطرية
أكد سعادة السيد جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية أن البرنامج الأولمبي المدرسي مشروع قطري رائد يهدف إلى ترسيخ ثقافة رياضية تدعو إلى ممارسة الرياضة من أجل الصحة والحياة، وتحفيز اهتمام المجتمع القطري بالرياضة والتربية البدنية، ويندرج وفق رؤية قطر 2030 التي تهتم وتركز على العنصر البشري.

وقال البوعينين في تصريح له اليوم لدى حضوره ختام فعاليات النسخة الثانية عشرة من البرنامج الأولمبي المدرسي، إن نسخة هذا العام حققت النجاح المنتظر.. مشيداً بالجهود التي بذلت على جميع المستويات لإخراج البرنامج بهذه الصورة المميزة.

وأضاف " نشعر بالرضا عما حققته هذه النسخة من نجاح مميز، فالمشاركة الكبيرة من المدارس والطلاب واستمرارية البرنامج والاستفادة من مخرجاتها بمثابة مؤشرات تعكس النجاح، ونحن في اللجنة الأولمبية دائما ندعم الرياضة المدرسية وقد بدأنا جني الثمار بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، ومما لا شك فيه أن الاهتمام بالرياضة والنواحي البدنية لأبنائنا الطلاب يأتي جنبا إلى جنب مع الاهتمام بالنواحي التعليمية وهذا ما نطمح اليه من تطوير على مختلف المستويات." 

وعبر البوعينين عن سعادته بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي وقدم الشكر الى مؤسسة أسباير على استضافة البرنامج الختامي بالبرنامج الأولمبي المدرسي وقال "نحن نسعى دوما نحو تميز البرنامج الأولمبي المدرسي الذي انطلق في عام 2007 كأحد المشروعات التي تعتبر إرثا لدورة الالعاب الآسيوية "آسياد 2006" ويحظى البرنامج بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، وهناك متابعة حثيثة من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، ودائما ما يطلع على مخرجات هذا البرنامج، ونحن نعمل وفق شراكة مع جميع الاتحادات الرياضية ونسعى دوما للتقدم والتطور."

وأكد ان نسخة هذا العام شهدت مشاركة كبيرة من المدارس الحكومية والخاصة على مستوى البنين والبنات، وأن هناك تعاونا مع مختلف الاتحادات الرياضية للاستفادة من مخرجات البرنامج الأولمبي المدرسي.

وأشار أمين عام اللجنة الاولمبية الى أن ما حققه البرنامج من مكتسبات يعزز التطلعات نحو مستقبل أفضل وقال "الرياضة المدرسية تأتي ضمن أولويات اللجنة الاولمبية القطرية، ونحن نسعى جاهدين لتحقيق البرنامج أهدافه الاستراتيجية وتحقيق التميز الرياضي في المستقبل ونشر الرياضة في مختلف المجالات في قطر، وسعداء بالعرس الرياضي الختامي الذي شاركت فيه المدارس المختلفة ونأمل دوما التوفيق لأبنائنا في حياتهم الدراسية والرياضية مستقبلاً ".

من جانبه أثنى سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي على الجهود التي بذلت من أجل تحقيق أقصى درجات النجاح بالنسخة الثانية عشرة من منافسات البرنامج الأولمبي المدرسي، وقال في تصريح له خلال حضوره اليوم الختامي "لقد شاهدنا جهوداً كبيرة تبذل من أجل تحقيق أقصى درجات خلال هذه النسخة التي شهدت تعاوناً من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي واللجنة الاولمبية القطرية".

واضاف "شاهدنا حجم المشاركة الكبيرة وتنوع المدارس التي حرصت على التواجد وهذا الأمر عكس الجدية والحماس والرغبة في التنافس، ونأمل أن ينعكس ذلك بصورة جيدة على مستقبل الرياضة والابناء الذين نعتبرهم نواة لمنتخباتنا الوطنية ولأنديتنا ، ومن الضروري تقديم تلك المواهب من اجل المستقبل."

واشاد وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي بروح التكاتف والتعاون بين جميع الشركاء لإنجاح البرنامج وقال، إن التعاون رائع بين مختلف الجهات فالهدف هو تحقيق النجاح ونحن نتطلع نحو استمرارية الشراكة في المستقبل، ونعتبر استمرارية البرنامج ضرورة، وأن تضاف المزيد من الرياضات للبرنامج مثل ألعاب القوى.. مشيدا بالجهود الكبيرة التي تتضافر من أجل الوصول بالبرنامج الى أفضل المستويات الممكنة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.