الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
04:46 م بتوقيت الدوحة

«الدولي الإسلامي» أفضل بنك إسلامي في قطر لعام 2018

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 16 أبريل 2019
جائزة أفضل بنك إسلامي 2018
جائزة أفضل بنك إسلامي 2018
حصل الدولي الإسلامي على جائزة أفضل بنك إسلامي في دولة قطر لعام 2018 خلال حفل توزيع جوائزIFN السنوي الذي تنظمه  Red Money  سنوياً وأقيم هذا العام في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وحضره نخبة من ممثلي الصيرفة الإسلامية وعدد كبير من ممثلي قطاعات الأعمال والخبراء والمهتمين بقطاع التمويل الإسلامي.

وتم منح الدولي الإسلامي هذه الجائزة المرموقة بأكثرية الخبراء الذين اختاروا البنك بالاستناد إلى جملة من المعطيات أهمها الأداء المتميز والربحية ومركزه المالي القوي وتصنيفه وإجمالي الموجودات والعائد على السهم وقدرته على تعزيزه مؤشراته ونشاطه الحثيث في تطوير الصيرفة الإسلامية ونشاطه في الأسواق العالمية.
 
وصرح الدكتور عبد الباسط أحمد الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي تعليقاً على فوز  البنك بجائزة  أفضل بنك إسلامي في قطر لعام 2018 " إن حصولنا على هذه الجائزة من مؤسسة مرموقة كـ Red Money يعكس بالدرجة الأولى قوة الاقتصاد القطري والفرص الكبيرة التي يوفرها لمختلف المؤسسات العاملة فيه ولاسيما المصرفية منها من أجل النمو والازدهار وتعزيز مراكزها المالية والمساهمة بفعالية في نهضة الاقتصاد القطري بمختلف قطاعاته ".

وأضاف " إن كل جائزة تفوز بها أية مؤسسة قطرية في هذا الأوقات هي جائزة للاقتصاد القطري بجميع قطاعاته ،حيث استطاع هذا الاقتصاد أن ينتصر على الحصار الجائر الذي حاول النيل من بلادنا وتنميتها ورخائها ،وهو ليس انتصر وحسب بل أنه يحقق مؤشرات وأرقام نمو تعتبر الأفضل في المنطقة ".

وأشار إلى "أن الدولي الإسلامي يسهم بنشاط في مشاريع وخطط التنمية تنفيذاً للاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة استناداً إلى  أفضل المعايير المعتمدة عالمياً في القطاع المصرفي ، وجميع المؤشرات التي يحققها البنك تدل على أننا نمضي قدماً في تحقيق الأهداف المرجوة سواء فيما يتعلق بأرقام النمو المستهدفة أو المؤشرات المالية المختلفة ".

وتابع د. الشيبي " لقد نال مركزنا المالي الراسخ تصنيفاً مرموقاً من وكالات التصنيف العالمية مع نظرة مستقبلة مستقرة  وأكدت هذه الوكالات أن هذا التصيف يعود بالدرجة الأولى إلى  الالتزام القوي للحكومة  تجاه البنوك وشركات القطاع العام الرئيسية مدعومة بإيرادات واحتياطيات سيادية كبيرة إضافة إلى عوامل خاصة متعلقة بالدولي الإسلامي منها جودة أصوله  وراس المال الملائم والربحية القوية والتمويل السليم والسيولة الجيدة كما أن له حصة جيدة في السوق المصرفي الإسلامي وكذلك حضوراً قوياً في قطاع التجزئة".

ونوه الرئيس التنفيذي إلى "أن المكانة الرفيعة التي وصل إليها الدولي الإسلامي لاتعني أننا مقتنعون تماماً بما وصلنا إليه بل إن طموحنا كبير ونعمل لأن يكون البنك هو العنوان الأول للصيرفة الإسلامية ، وقد عززنا أدواتنا لتحقيق هذا الهدف سواء عبر الانتشار وإعادة هندسة الفروع  لتكون أقرب إلى  أكبر شريحة من العملاء فضلا عن الاهتمام بالتكنولوجيا الحديثة والخدمات المصرفية عبر الانترنت والهاتف والجوال المصرفي بما يتلائم مع الاتجاهات العصرية للقطاع المصرفي ".

وأعرب أخيراً عن التقدير والشكر للجهود الكبيرة المخلصة التي يبذلها فريق العمل بالدولي الإسلامي في مختلف الإدارات والتي انعكست إنجازات كبيرة ومؤشرات جيدة نسعى لأن تتطور باستمرار .

وكان الدولي الإسلامي حقق بنهاية العام 2018 صافي ربح بلغ 882.1 مليون ريال، بنسبة نمو 6% مقارنة بالعام 2017 ،فيما بلغ العائد على السهم 5.46 ريال قطري ،وفي نهاية العام 2018  بلغ إجمالي أصول  البنك 50.3 مليار، ريال فيما بلغت الإيرادات التشغيلية للبنك 2.1 مليار ريال مقابل 1.9 مليار ريال في نهاية العام 2017، بمعدل نمو 11.9%  وفي نهاية العام 2018 بلغ إجمالي حقوق الملكية 6.8 مليار ريال، وسجلت  كفاية رأس المال بازل III  نسبة  16.42%.
 
جدير بالذكر أن الدولي الإسلامي تأسس عام 1990 باعتباره ثاني بنك إسلامي في دولة قطر وهو حاليا ثالث أكبر بنك إسلامي من حيث الأصول والقيمة السوقية، وقد بدأ الدولي الإسلامي عمله فعليا عام 1991، وهو مدرج في بورصة قطر ويقدم البنك خدمات مصرفية متكاملة لعملائه عبر شبكة فروع تمتد في مختلف مناطق دولة قطر كما أن للبنك شراكات متنوعة إقليميا ودوليا وقد فاز البنك بجوائز كثيرة محلياً وإقليمياً ودولياً تمثل اعترافاً بدوره ومكانته ومركزه المالي القوي .

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.