الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
03:48 ص بتوقيت الدوحة

في كلمته الختامية للحدث الدولي

المري: المؤتمر «انطلاقة قوية» لإنصاف الضحايا

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 16 أبريل 2019
المري: المؤتمر «انطلاقة قوية» لإنصاف الضحايا
المري: المؤتمر «انطلاقة قوية» لإنصاف الضحايا
قال الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في كلمته الختامية للمؤتمر الدولي حول «الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي»، أمس الاثنين، إن المؤتمر يُعد «بداية حقيقية لمسار طويل نحو تحقيق سيادة القانون وعدم الإفلات من العقاب، وانطلاقة قوية يحدوها الأمل نحو إيجاد حلول عملية لإنصاف الضحايا وجبر الضرر».
وأضاف المري أن العالم اليوم بما في ذلك ضحايا الانتهاكات، يتطلعون إلى النتائج التي سيخرج بها المؤتمر، وينظرون بترقب إلى الآلية التي سوف ينشئها لتجسيد مخرجاته على أرض الواقع، وأكد أن اللجنة الوطنية وشركاءها سيعملون خلال الفترة المقبلة على متابعة تطبيق مخرجات وتوصيات المؤتمر على أرض الواقع، لتحقيق رؤية المؤتمر وأهدافه.
وأوضح الدكتور المري أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ذهبت باتجاه تنظيم المؤتمر بالتعاون مع كل من المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، من أجل هدف أساسي يتلخص في بلورة رؤية حقيقية وعملية تضعها نخبة من صنّاع القرار والخبراء الدوليين لمحاسبة جادة وفعالة للجناة ومرتكبي الانتهاكات حول العالم، ممن وجدوا في سياسة الإفلات من العقاب ملاذاً من المحاسبة وضوءاً أخضر للاستمرار في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
وتقدم بالتهنئة في ختام المؤتمر بعد انقضاء يومين من الجلسات المكثفة وورش العمل الفعالة على هذه الخطوة المهمة، التي تضع لبنة نحو تحقيق آمال الضحايا والأجيال المقبلة في غدٍ تسوده العدالة واحترام الكرامة الإنسانية، متعهداً بالعمل مع الشركاء الدوليين كافة لتنفيذ توصيات هذا المؤتمر، ومتابعة مخرجاته خلال الأعوام التالية. وتوجه الدكتور المري بالشكر والامتنان إلى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في قطر، لتشريفه ورعايته لهذا المؤتمر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.