الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
03:27 ص بتوقيت الدوحة

رئيس مجلس الوزراء يكرّم الفائزين بمسابقات البرنامج السبع

«كهرماء» تحتفل بمرور 7 سنوات على إطلاق «ترشيد»

ألفت أبو لطيف

الثلاثاء، 16 أبريل 2019
«كهرماء» تحتفل بمرور 7 سنوات على إطلاق «ترشيد»
«كهرماء» تحتفل بمرور 7 سنوات على إطلاق «ترشيد»
تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أقامت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء»، أمس، الاحتفالية السنوية السابعة للبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد»، تحت شعار «نحو الاستدامة». حضر الاحتفالية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، وسعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس «كهرماء» رئيس لجنة تسيير البرنامج الوطني «ترشيد»، وعدد من الوزراء وكبار الشخصيات في مختلف القطاعات.
ألقى سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري كلمة في بداية الحفل، استعرض فيها جهود ونتائج البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد». كما شهد الحفل عرض فيلم قصير بعنوان «نحو الاستدامة» عن إنجازات «ترشيد» خلال عام 2018، والتي تمثّل السنة الأولى من مرحلته الثانية ومبادراته المختلفة وخططه المستقبلية حتى 2022.
استهلاك
وقال الكواري: «لقد نجح (ترشيد) خلال عام 2018 في خفض معدل استهلاك الكهرباء 6295 جيجاواط ساعة، واستهلاك المياه 33.22 متر مكعب وخفض استهلاك الغاز الطبيعي 60642 مليون قدم مكعب، وهو ما يمثل وفراً مالياً يُقدّر بـ 1753 مليون ريال، وذلك بالرغم من التحديات التي شهدتها دولة قطر منذ الحصار الجائر، وما أعقبه خلال عامي 2017 و2018 من جهود لحكومتنا الرشيدة أسفرت عن طفرة صناعية وزراعية كبرى».
توعية
وقد شهد الحفل فقرة مسرحية قدّمها مجموعة من الأطفال، للتوعية بأهداف البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد»، وأهمية تعهّد الجيل الجديد بالعمل على تحقيقها من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء والماء وكفاءة الطاقة والحفاظ على البيئة.
تكريم
وخلال الاحتفالية، كرّم معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الفائزين بالمراكز الأولى بمسابقات «ترشيد» السبع: مسابقة الأبنية المرشدة التي أطلقتها «كهرماء» في نسختها السابعة تحت شعار «أبنية مستدامة من الجذور»؛ بهدف زيادة الوعي بإمكانية تطبيق مفاهيم البناء المرشد بجميع المنشآت بالدولة، ومسابقة أفضل تصميم لمبنى مستدام في نسختها الثانية تحت شعار «كن جزءاً من مستقبل أكثر خضاراً» لتشجيع قطاع البناء المحلي لاتباع أساليب بناء حديثة ومطوّرة تحافظ على البيئة والاستدامة، ومسابقة «أفضل مبادرة في الطاقة المستدامة» للعام الرابع على التوالي، وجاءت هذا العام تحت شعار «استخدم الطاقة المستدامة» بهدف تشجيع وتنويع مصادر ومزيج الطاقة بالدولة بين أفراد المجتمع ككل، ومسابقة أفضل أداء لنظام تبريد المناطق في دولة قطر، والتي أُطلقت للمرة الأولى بهدف تحسين أداء ﺗﺒﺮﻳﺪ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﻣﻦ ﻗِﺒﻞ اﻟﻤﺰودﻳﻦ واﻟﻤﻄﻮرﻳﻦ وزﻳﺎدة ﻣﺤﻄﺎت ﺗﺒﺮﻳﺪ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ بالدولة.
مسابقة
كما تم تكريم الفائزين بمسابقة أفضل مشروع تخرّج عن كفاءة الطاقة تحت عنوان «رؤيتك لمستقبل مستدام»، الموجهة لطلبة كليات الهندسة بالدولة بهدف تشجيعهم على البحث العلمي والابتكار في مجال كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، ومسابقة «ترشيد» لأفضل قصة قصيرة لطلبة المدارس بمراحلها المختلفة تحت عنوان «نحو الاستدامة» لتشجيع اﻟﻤﻮاهب الإﺑﺪاﻋﻴﺔ ﻟﺪى الطلاب ﻓﻲ ﻣﺠﺎل أدب اﻟﻘﺼﺔ اﻟﻘﺼﻴﺮة وﻧﺸﺮ اﻟﻘﻴﻢ اﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ واﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﺘﺮﺷﻴﺪ وﻛﻔﺎءة اﻻﺳﺘﻬﻼك ﺑﻴﻦ أﻓﺮاد اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ وﺧﺎﺻﺔ طلبة اﻟﻤﺪارس، بالإضافة إلى مسابقة «ترشيد» لأفضل لوحة فنية والموجهة للجمهور العام بهدف تعزيز مفهوم المجتمع ككل نحو أهداف الاستدامة وفقاً لرؤية قطر 2030.

لزيادة الوعي بأهمية الاستدامة وتوفير الطاقة
مشيرب العقارية تنفّذ مبادرات مجتمعية

أكدت مريم سلطان الجاسم -مديرة العلاقات العامة والاتصال بشركة مشيرب العقارية- أن فوز مشيرب العقارية بالجائزة مهم جداً، باعتبار أن المبادرة السنوية لبرنامج ترشيد تعكس حرص مؤسسة «كهرماء» على خفض استهلاك الطاقة، عبر إطلاق المبادرة السنوية ودعم المؤسسات القطرية.
دعم
وقالت الجاسم، إن مشيرب العقارية تلعب دوراً مهماً، يدعم تحقيق الاستدامة من خلال مبانينا ومشاريعنا، باعتماد معايير عالية لتحقيق كفاءة الطاقة، تحفظ الطاقة والماء، ومشيرب مدينة متكاملة ذكية، وحصلت مشيرب على كثير من الجوائز في الاستدامة منها «جائزة ليد»، وهي من الشهادات المهمة التي تدعم الاستدامة، وحصلنا على جائزة ثانية في برشلونة.
توعية
وأعلنت الجاسم عن مبادرات مجتمعية ستنفّذها مشيرب خلال الفترة المقبلة لدعم المجتمع، تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية الاستدامة وتوفير الطاقة في الدولة، بالإضافة إلى مشاريع أخرى لمشيرب العقارية مثل منتجع ذلال الصحي في الشمال، والذي يشمل جميع الشروط اللازمة لتوفير الطاقة، مشيرة إلى أنه يتم تنفيذ المشروع حالياً، بالإضافة لمشروع مشيرب قلب الدوحة، الذي يُعد أهم المشاريع التي تدعم كفاءة الطاقة.

الحنزاب: 50% انخفاض نسب الهدر بالطاقة الكهرمائية

أكد فهد سعود علي الحنزاب -رئيس قسم مراقبة الترشيد في «كهرماء»، وهو القسم المعني بمخالفات ترشيد الهدر والإسراف- أن الأرقام والنسب الأخيرة تشير إلى انخفاض في حالات الهدر والإسراف التي كانت موجودة في السابق، وأن هناك اعتدالاً في الاستهلاك للطاقة الكهرمائية؛ موضحاً أن القسم مستمر بالمتابعة والتوعية، ولافتاً إلى أنه أصبح هناك وعي أكبر من قِبل المستهلكين بأهمية الكهرباء والماء وكيفية المحافظة عليهما، واستخدام الوسائل المرشدة لها بشكل أفضل من ذي قبل. وأشار إلى أن هناك انخفاضاً في عدد المخالفات ونسب الاستهلاك والهدر بنسبة 40 -50 %.

الحمادي: «ترشيد» وفّر 1.7 مليار ريال في 2018

أكد المهندس عبدالعزيز الحمادي مدير إدارة الترشيد وكفاءة الطاقة بالمؤسسة العامة للكهرباء والماء، أن برنامج ترشيد حقق الهدف المنشود منه في المحافظة على الطاقة الكهربائية والمائية، مشيراً إلى أنه بعد أن لاحظت «كهرماء» وجود استخدام خاطئ وهدر للطاقة بادرت إلى إيجاد هيئة معنية بتثقيف أفراد المجتمع وإرشادهم للتقليل من هدر الطاقة، الأمر الذي حقق عوائد مالية وقلل من الانبعاثات الكربونية بما يتناسب مع رؤية قطر 2030 في دعم الاقتصاد والبيئة.
وذكر المهندس الحمادي أن البرنامج بدأ في 2012 وانتهت المرحلة الأولى منه في العام 2017، ولقد وصل إلى النتائج المرجوة منه ومن ثم بدأت المرحلة الثانية في 2018، وذلك بناء على الاستراتيجية الوطنية التي وضعت خططاً ومبادرات يعمل على تحقيقيها حتى العام 2022، لافتاً إلى أن العام 2018، وهو السنة الأولى من المرحلة الثانية للبرنامج، سجل وفراً مالياً في استخدام الكهرباء والماء، بلغ ما يعادل مليار و750 ألف ريال.

الفائزون في جوائز «ترشيد»

مسابقة الأبنية المرشدة: من فئة القطاع الصحي، والتي فاز فيها قسم الصدمات والطوارئ الجديد لمؤسسة حمد الطبية - هيئة الأشغال العامة، ومن القطاع التجاري، فاز مبنى نادي شاطئ كتارا - المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، ومن القطاع الحكومي، فاز مبنى مواني قطر بميناء حمد – مواني قطر، ومن القطاع السكني، فاز المبنى السكني S3 - مشيرب العقارية، ومن القطاع التعليمي، مبنى مجمع التدريس - أكاديمية قطر - الوكرة، ومن قطاع الضيافة، فاز فندق ماندارين أورينتال.
أما في مسابقة أفضل تصميم لمبنى مستدام، المركز الأول فاز مبنى السنديان - المكتب العربي للشؤون الهندسية، وفي أفضل مبادرة في الطاقة المتجددة، المركز الأول السيد سالم الهاجري والسيد ناصر النعيمي، ومسابقة أفضل نظام تبريد المناطق، المركز الأول شركة مشيرب العقارية، وأفضل مشروع تخرج، المركز الأول طالب الدكتوراه محمد معراج - جامعة قطر.
مسابقة أفضل قصة قصيرة للمدارس، المركز الأول - المرحلة الثانوية الطالبة منار الرياشي - مدرسة أروى بنت عبدالمطلب الثانوية بنات، ومسابقة أفضل قصة قصيرة للمدارس، المركز الأول - المرحلة الإعدادية الطالب طالب سعيد المري - مدرسة حمزة بن عبدالمطلب الإعدادية للبنين، ومسابقة أفضل قصة قصيرة للمدارس، المركز الأول - المرحلة الابتدائية الطالبة العنود صالح الكواري - مدرسة أم صلال محمد الابتدائية للبنات.
ومسابقة أفضل لوحة فنية، المركز الأول السيدة سميحة عبدالصمد، مسابقة أفضل لوحة فنية، المركز الثاني الطالبة هيا اليربوعي، مسابقة أفضل لوحة فنية، المركز الثالث السيدة تقوى عثمان.

الفائزون بجوائز مشروع «ترشيد 22»

حاز على جائزة أفضل طالب مبادر كل من: مجموعة طلاب قدموا جهازاً لتكثيف الماء من مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية للبنين فازوا بالمركز الأول، ولولوة مبخوت فيديو توعوي عن الترشيد مدرسة أم معبد الإعدادية للبنات بالمركز الثاني، وآية محسن فيديو توعوي عن الترشيد أم صلال محمد الابتدائية للبنات بالمركز الثالث.
وفاز بجائزة أفضل منسق السيدة ليلى نور من مدرسة أم معبد الإعدادية للبنات بالمركز الأول، والسيد إيهاب طنطاوي من مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية بالمركز الثاني، والسيدة أريج الطيب من مدرسة هاجر الابتدائية للبنات.
وحصد جائزة أفضل معلم الأستاذة جواهر العنزي من مدرسة أم صلال محمد الابتدائية للبنات فازت بالمركز الأول، والأستاذة أميرة المهدي من مدرسة برزان الإعدادية للبنات بالمركز الثاني، وبالمركز الثالث فاز الأستاذ محمود مصطفى وفتحي أحمد من مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين.
وفاز بجائزة أفضل مدرسة، في المركز الأول مدرسة برزان الإعدادية للبنات، والمركز الثاني مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية للبنين، والمركز الثالث مدرسة أم صلال محمد النموذجية للبنين.

«كهرماء للتوعية» تنظم ملتقى رمضان تحت شعار «رقي وحضارة»

ذكرت فاطمة سعيد المسند -رئيس حديقة كهرماء للتوعية- أن الاحتفال بالبرنامج الوطني لترشيد وكفاءة الطاقة «ترشيد» في عامه السابع، بإطلاق شعار جديد «نحو الاستدامة»، يأتي لتوضيح أنه لا يمكن تحقيق هذه الاستدامة إلا بتكاتف الجهود من خلال المسابقات في جميع القطاعات، مثل الأبنية الحكومية والقطاع التجاري والشركات والقطاع التعليمي والأفراد.
وأضافت المسند أن البرنامج يهدف إلى خفض الاستهلاك في الكهرباء والماء، والذي ينتج عنه خفض التلوث البيئي. وخلال الفترة المقبلة سيكون لدينا ملتقى رمضان في حديقة كهرماء للتوعية، تحت شعار «رقي وحضارة» باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة للمخيم الصيفي لحديقة كهرماء للتوعية، بالتعاون مع مؤسسة قطر والمراكز الشبابية في الدولة.
وبيّنت المسند أن حديقة كهرماء للتوعية أدخلت اللغة الفرنسية إلى جانب العربية والإنجليزية، بالإضافة للفعاليات المختلفة مثل كرنفال في شهر فبراير، وقالت: «إن الحديقة تركز على الفعاليات السنوية من خلال أنشطة مختلفة، مثل يوم المياه ويوم البيئة القطري»، لافتة إلى أن الحديقة نفّذت حتى الآن نحو 10 فعاليات مختلفة على مدار السنة؛ مبيّنة أن نتائج «ترشيد 22» من البرامج الكبيرة التي تمت بين الحديقة وبين اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالإضافة لمسابقات المدارس وغيرها من البرامج الشهرية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.