الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
02:29 ص بتوقيت الدوحة

وتدعو إلى حماية حقوق الإنسان في هذا الظرف "المتقلب والحرج"..

الأمم المتحدة تطالب السودان بالتحقيق في استخدام العنف ضد المتظاهرين

الأناضول

الجمعة، 12 أبريل 2019
. - العنف ضد المتظاهرين في السودان (رويترز)
. - العنف ضد المتظاهرين في السودان (رويترز)
طالبت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، السلطات السودانية بالتحقيق في استخدام العنف ضد المتظاهرين منذ ديسمبر الماضي. 

جاء ذلك في بيان لـ"باشليه"، نشر الجمعة، على الموقع الإلكتروني لمكتب المفوضية، لمطالبة السلطات السودانية باحترام حقوق الإنسان في البلاد. 

وقالت: "نؤكد (لسلطات السودان) الحاجة إلى فتح تحقيق مستقل، وفعال، وموثوق به، في استخدام العنف ضد المتظاهرين منذ ديسمبر الماضي". 

كما ذكّرت السلطات في السودان بأن "واجبها الرئيسي يتمثل في ضمان حماية حقوق الإنسان لجميع الناس والامتناع عن استخدام العنف". 

وأضافت: "هذه لحظة حرجة للغاية ومتقلبة للسودان وهناك حالة من عدم اليقين وعدم الارتياح بشأن المستقبل، ونحن نراقب عن كثب التطورات ونطالب السلطات بالامتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين المسالمين وضمان الأمن". 

كما حثت "باشليه" سلطات السودان على ضمان أن تتصرف قوات الأمن والسلطات القضائية "وفقًا لسيادة القانون والتزامات السودان الدولية في مجال حقوق الإنسان". 

وفي السياق، دعت باشليه السلطات السودانية إلى الإفراج عن جميع المعتقلين الذين ألقى القبض عليها بسبب ممارساتهم لحق حرية التعبير والتجمع السلمي. 

وتابعت: " أدعو الحكومة إلى تلبية مطالب الشعب، ويجب أن يكون هناك جهد متضافر، بمشاركة هادفة من المجتمع المدني، للعمل على حل هذه المظالم (التي يعاني منها شعب السودان). 

والخميس، أعلن وزير الدفاع عوض بن عوف، عبر بيان لقادة الجيش، عزل رئيس البشير واعتقاله في مكان آمن، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش، وتنتهي بإجراء انتخابات. 

كما أعلن بن عوف إعمال حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر، وفرض حظر تجوال ليلي لمدة شهر حظر تجوال ليلي بين الساعة 22:00 والـ04:00 بالتوقيت المحلي. 

وتأتي قرارات بن عوف، عقب احتجاجات تشهدها السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، بدأت منددة بالغلاء وتحولت إلى المطالبة بإسقاط النظام، وأسفرت عن سقوط عديد من القتلى والجرحى. 

والجمعة، واصل آلاف السودانيين اعتصامهم أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم صبيحة إعلان عزل عمر البشير، فيما أكدت المعارضة أن الاعتصام "مستمر ولن ينفض" حتى تحقيق أهداف الثورة المتمثلة في تسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.