الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
08:25 ص بتوقيت الدوحة

تجمع المهنيين السودانيين المعارض يرفض بيان الجيش ويدعو لمواصلة التظاهرات

الخرطوم- قنا

الخميس، 11 أبريل 2019
تظاهرات السودان- صورة من تويتر
تظاهرات السودان- صورة من تويتر
أعلن تجمع المهنيين السودانيين المعارض الذي يقود الحراك الشعبي في السودان، رفضه لبيان الجيش الذي أعلن ظهر اليوم، ودعا لمواصلة المظاهرات حتى تسليم السلطة لحكومة مدنية تحقيقا للمطالب الشعبية.

وأكد التجمع في بيان صحفي اليوم، "الرفض القاطع لأي إجراء جديد يعيد إنتاج أزمات البلاد"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن معالجة الأزمة من خلال انقلاب عسكري".

وأوضح البيان المشترك للتحالفات والائتلافات المعارضة مع تجمع المهنيين السودانيين، أن الحل يكمن في تسليم السلطة لحكومة مدنية يتم التوافق عليها وفق إعلان ميثاق الحرية والتغيير الذي أعلنته المعارضة، مشددا على مواصلة التظاهر والاعتصام إلى حين تحقيق المطالب المعلنة ونقل البلاد لمنظومة جديدة.

وكان الفريق أول ركن عوض بن عوف وزير الدفاع السوداني، أعلن في وقت سابق اليوم، عزل الرئيس البشير واعتقاله والتحفظ عليه في مكان آمن واقتلاع نظام حكمه وتكوين مجلس عسكري انتقالي برئاسته يدير البلاد لمدة عامين.

وأعلن وزير الدفاع السوداني، سلسلة إجراءات سياسية وأمنية وعسكرية، أبرزها حل مؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء والبرلمان الاتحادي وبرلمانات وحكومات الولايات، إلى جانب إعلان حالة الطوارئ وتعطيل العمل بالدستور ووقف إطلاق النار في كافة أنحاء البلاد، ودعوة حاملي السلاح والحركات المسلحة للانضمام لحضن الوطن، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين وتهيئة الأجواء للانتقال السلمي للسلطة وإقامة انتخابات نزيهة بانتهاء الفترة الانتقالية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.