السبت 22 جمادى الأولى / 18 يناير 2020
04:54 م بتوقيت الدوحة

الجزائر.. إضراب عام وتحذير من الجيش وتحديد موعد الانتخابات

وكالات

الخميس، 11 أبريل 2019
الجزائر.. إضراب عام وتحذير من الجيش وتحديد موعد الانتخابات
الجزائر.. إضراب عام وتحذير من الجيش وتحديد موعد الانتخابات
شهدت الجزائر، الأربعاء، إضراباً عاماً في مختلف القطاعات، ومسيرات في عدة مدن؛ رفضاً لتولي عبدالقادر بن صالح رئاسة البلاد مؤقتاً.

ومن جانبه أكد أحمد قايد صالح قائد أركان الجيش الجزائري ونائب وزير الدفاع، أن الجيش سيضمن تلبية مطالب الشعب وسيرافق المرحلة الانتقالية، وتعهد بأن تواصل العدالة ملاحقة من أسماهم بأفراد «العصابة» في إشارة إلى المقربين من الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

ولفت خلال كلمة له أمام أفراد الجيش بمحافظة وهران إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب من الشعب الصبر، محذراً من أن أطرافاً أجنبية «تحاول زرع الفتنة وزعزعة الاستقرار. انطلاقاً من خلفياتها التاريخية» مع الجزائر.

وقال إن العدالة «استرجعت كل صلاحياتها» وينتظر منها الشروع في متابعات قضائية ضد «العصابة التي تورطت في قضايا الفساد ونهب المال العام»، وأكد أن المتابعات القضائية ستمتد إلى «ملفات فساد سابقة».

كما حدّد عبدالقادر بن صالح الرئيس الجزائري المؤقت، 4 يوليو المقبل تاريخاً لانتخابات الرئاسة، وحسب بيان للرئاسة نشرته وكالة الأنباء الرسمية، مساء الأربعاء: «وقع السيد عبدالقادر بن صالح، رئيس الدولة، بتاريخ 9 أبريل 2019، يوم توليه وظيفته، المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس 4 يوليو 2019».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.