الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
05:43 م بتوقيت الدوحة

تشاووش أوغلو: إن لم نحصل على "إف-35" سنلجأ لطرف آخر

الأناضول

الأربعاء، 10 أبريل 2019
. - تشاويش أوغلو (الجزيرة)
. - تشاويش أوغلو (الجزيرة)
أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أنه إذا لم تستطع بلاده الحصول على مقاتلات "إف-35"، فإنها ستلبي احتياجاتها في هذا المجال من طرف آخر، إلى حين صناعة مقاتلاتها بنفسها.

جاء ذلك خلال مقابلة مع قناة "إن تي في" المحلية، في معرض تعليقه على الجدل القائم في الآونة الأخيرة، بين تركيا والولايات المتحدة بشأن مقاتلات إف-35 ومنظومة "إس-400" الروسية للدفاع الجوي.

وشدّد على أن "لغة التهديد في التصريحات الأمريكية" ضد تركيا تضر بالصداقة بين البلدين.

وقال تشاووش أوغلو إن "هناك أنظمة صواريخ "إس-300" لدى بعض دول الناتو.. وبالتالي فإن امتلاك أي نظام للدفاع الجوي لا يتعارض مع عضوية الناتو".

وأكّد أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تقدم ضمانة لبيعها تركيا منظومة الدفاع الجوي باتريوت.

تشاووش أوغلو، أشار إلى أنه "إذا لم ترغب الولايات المتحدة في بيعنا صواريخ باتريوت، يمكننا مستقبلا الحصول على منظومة إس-400 ثانية، ونظام دفاع جوي آخر".

ودعا الوزير التركي خبراء الناتو لدراسة ما إذا كانت منظومة "إس-400" الروسية تشكل خطرًا على الحلف.

وتزعم الولايات المتحدة أن صواريخ "إس-400" الروسية ستشكّل خطرًا على أنظمة الناتو باعتبار تركيا عضو فيه، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن إخراج تركيا من برنامج تصنيع مقاتلات "إف35" الهجومية، ليس بالأمر السهل، مبينا أن أنقرة أوضحت للكونغرس الأمريكي دواعي شرائها لمنظومة "إس400" الروسية.

وأردف قائلاً: "عندما شرحنا لأعضاء الكونغرس أسباب شرائنا للمنظومة الروسية، قالوا لنا كنا نجهل هذه الأسباب، والمعلومات التي وصلتنا ليست هكذا". 

وأضاف أن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، صرح مرارا بحرية الدول الأعضاء بالحلف، في تلبية احتياجاتها من الأنظمة الدفاعية، من أي جهة تريد.

واعتبر الوزير التركي مناقشة عضوية بلاده في الناتو، أمرا سخيفا، لافتا أن تركيا تعد من أكثر الدول التي تساهم بإيجابية في فعاليات الحلف.

واستطرد قائلاً: "صفقة "إس400" الروسية انتهت ولا عودة عنها، ولغة التهديد التي تستخدمها واشنطن ضد تركيا، يلحق الضرر بالتحالف القائم بيننا، ولا ننسى أن الولايات المتحدة تواصل تعاملها مع التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار بلادنا".

وأوضح تشاووش أوغلو أن بلاده أكدت لروسيا ضرورة أن يكون التحكّم بمنظومة "إس400" بيد تركيا، وذلك قبل توقيع الصفقة. 

وردا على سؤوال حول مدى تهديد منظومة "إس400 الروسية لمقاتلات الناتو، قال تشاووش أوغلو: "رأينا كيف حلّقت مقاتلات "إف35" الاسرائيلية في الأجواء السورية، رغم أن لروسيا منظومة "إس400" داخل الأراضي السورية، وكذلك تحلق مقاتلات النرويج في الأجواء القريبة من شمالي روسيا".

ونفد تشاووش أوغلو تصريحات نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الذي قال في وقت سابق، إن تركيا رفضت عرضا أمريكيا لتزويد أنقرة بمنظومة باتريوت.

وقال تشاووش أوغلو في هذا السياق: "واشنطن طلبت سعرا مرتفعا وحددت موعدا طويلا لتسليم المنظومة إلى تركيا، لذا طلبنا عرضا جديدا الاسبوع الفائت، وما زالت المشاورات جارية حول العرض الجديد وبالطبع نحن نرغب في شراء منظومات من حلفائنا".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.