الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
11:19 ص بتوقيت الدوحة

علماء صينيون يبتكرون مادة قادرة على إخفاء الأجسام الساخنة من أمام الكاميرات

مواقع إلكترونية

الثلاثاء، 09 أبريل 2019
كاميرا
كاميرا
 ابتكر علماء صينيون مادة قادرة على إخفاء الأجسام الساخنة من أمام كاميرات الأشعة تحت الحمراء التي تستشعر الحرارة، مما يجعل الأشياء غير مرئية أمام الكاميرات الحرارية.
وأوضح تشانغ شيويه قائد الفريق البحثي في الأكاديمية الصينية للعلوم أنهم عثروا على غشاء مرن قابل للطي وقوي يمكنه تحقيق التخفي من الأشعة تحت الحمراء، كما قاموا بتصنيع غشاء هلامي غازي إيروجل بأداء عزل حراري جيد وعززوه بطلاء أليافه بمادة بولي إيثيلين جلايكول بي. إي.جي وطبقة واقية مضادة للماء.
وأكد قائد الفريق أن تلك المادة بي. إي.جي تخزن الحرارة عندما تذوب وتطلقها عندما تتصلب، وذلك عن طريق محاكاة لضوء الشمس يمتص خلالها الغشاء المركب المغطى للجسم حرارة الشمس، إلا أن درجة الحرارة ترتفع ببطء مثل البيئة المحيطة، فتكون الأجسام غير مرئية أمام الكاميرات، في حين عندما يتم إيقاف تشغيل الإضاءة المحاكية لليل وفي الظلام يفقد الطلاء تدريجيا طاقة الحرارة المخزنة لتتناسب مع البيئة المحيطة به.
وخلصت الدراسة إلى أن المادة لديها نطاقات واسع من التطبيقات، حيث لا يقتصر استخدامها في التخفي من الأشعة تحت الحمراء فحسب، بل يمكن استخدامها كمادة عازلة للحرارة للمكونات الإلكترونية وفواصل البطاريات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.