الأحد 23 جمادى الأولى / 19 يناير 2020
02:07 ص بتوقيت الدوحة

ذا جلوباليست: نجاح حراك الجزائريين يكشف فشل الثورة المضادة

ترجمة - العرب

الأحد، 07 أبريل 2019
ذا جلوباليست: نجاح حراك الجزائريين يكشف فشل الثورة المضادة
ذا جلوباليست: نجاح حراك الجزائريين يكشف فشل الثورة المضادة
قال الكاتب والمحلل الأميركي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط جيمس دورسي -الزميل في كلية الدراسات الدولية بجامعة «سانت راجارتنام» في سنغافورة- إن الإطاحة بالرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة هذا الأسبوع، كشفت فشل الجهود السعودية لنشر الثورات المضادة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وتداعي مساعي المملكة لدحر إنجازات الثورات العربية الشعبية 2011.

وأضاف دورسي، في مقال نشرته مجلة «ذا جلوباليست» الأميركية، إن الأوضاع لا تبدو أفضل للسعوديين في البلدان التي يريدون فيها تغيير النظام، ففي سوريا وبعد حرب أهلية مدمرة استمرت ثمانية أعوام، أصبح للرجل -بشار الأسد- الذي أرادوا إزالته من منصبه اليد العليا، بالاعتماد على دعم روسيا وإيران.

وتابع أن الاحتجاجات في الجزائر وكذلك في السودان، تشير إلى أن المظالم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي غذت احتجاجات عام 2011 في معظم أنحاء العالم العربي ما زالت موجودة، حتى لو كانت متخفية في بعض البلدان، مشيراً إلى أن الاحتجاجات الجزائرية والسودانية تأتي على خلفية موجة من الاحتجاجات الصغيرة على تردي الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية منذ عام 2011.

واستطرد الكاتب، إن هذه الأحداث تشير إلى أن الثورة المضادة في الشرق الأوسط لم تصل إلى شيء سوى وضع غطاء على وعاء يمكن أن يغلي في أي لحظة، مشيراً إلى اندلاع احتجاجات في السنوات الأخيرة في مجموعة من البلدان، بما في ذلك العراق والمغرب والأردن ولبنان وتونس.

وأوضح دورسي، أن الاحتجاجات تكشف أيضاً هشاشة آمال حكام الشرق الأوسط المستبدين، الذي كان طموحهم هو محاكاة قيادة الصين، مشيراً إلى أن هؤلاء الطغاة يفتقرون إما إلى الدهاء أو مجرد القدرة على تكرار نموذج الصين للنمو الاقتصادي، وخلق فرص العمل، وتوفير السلع العامة إلى جانب زيادة السيطرة السياسية وقمع الحقوق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.