الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
02:47 ص بتوقيت الدوحة

فعاليات ثقافية وتعريفية لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي في الهند

الدوحة - قنا

الأربعاء، 03 أبريل 2019
. - جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي 2018 (أرشيفية)
. - جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي 2018 (أرشيفية)
تقوم جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، بجولة ثقافية في ولاية كيرلا الهندية، لتقديم عدة فعاليات ثقافية تعريفية خاصة بإطلاق الموسم الخامس للجائزة للعام 2019 .

وتستعرض الجولة الثقافية التي انطلقت اليوم، جهود جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي في مد جسور التعاون بين الأكاديميين المشتغلين بالترجمة وبين الجائزة من خلال بيان رؤية الجائزة وفلسفتها وأهدافها في موسمها الخامس ومناقشة لغات الدول الجديدة التي ستتضمنها الجائزة لهذا الموسم.

وتأتي أهمية هذه الجولة التي تستمر ثلاثة أيام، كون اللغة المليبارية (مالايالام) هي اللغة الأم في كيرلا وواحدة من اللغات الجديدة المرشحة للموسم الخامس للعام 2019.

كما تتضمن جولة فريق الجائزة في كيرلا ـ المتألف من الدكتورة حنان الفياض الناطق الرسمي باسم الجائزة والدكتورة امتنان الصمادي عضو الفريق الإعلامي فيها ـ العديد من الفعاليات منها عقد ندوتين علميتين، تقام الأولى في جامعة كاليكوت حول الترجمة جسر التواصل الإنساني، رسالة السلام /دور جائزة الشيخ حمد في مد جسور التواصل الإنساني. كما سيدور نقاش مفتوح مع طلبة الدراسات العليا وقسم الترجمة في الجامعة لاستعراض واقع الترجمة وأهمية الجائزة في خدمة هذا المجال التعريفي بالفكر الإنساني. 

فيما تقام الندوة الثانية في الجامعة الإسلامية وتتناول الجوانب الفكرية والعلمية لنشر ثقافة الترجمة من العربية وإليها في الأوساط الثقافية، كما تتضمن جولة فريق الجائزة، عقد لقاءات تفاعلية وحوارية مع عدد من المشتغلين بالترجمة من وإلى العربية فضلا عن لقاء رؤساء عدد من الجامعات منها جامعة كاليكوت والجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى زيارة لأهم دور نشر الكتب الإسلامية هناك، ولقاء عدد من المترجمين.

وتأتي هذه الجولة ضمن سلسلة فعاليات وأنشطة يقدمها الفريق الإعلامي في الدول العربية والأجنبية من أجل التعريف بالجائزة وتوسيع دائرة المشاركة للراغبين من المترجمين، حيث إن قيمة الجائزة تبلغ مليوني دولار أمريكي للفئات الثلاث التي تتوزع فيها الجائزة وذلك تأكيدا على أهمية تناول موضوع الترجمة بوصفها لغة الوعي الإنساني وجسر العقول التي تتحدد قيمتها بما تقدمه للآخرين من علم ومعرفة وتنوير ورغبة من لجنة الجائزة بالتعريف بها في وسط الأكاديميين المشتغلين في هذا المجال ونقل المعارف من وإلى اللغة العربية .

وخلال أول أيام الجولة الإعلامية لجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، التقى فريق الجائزة عددا من العاملين في مجال الإعلام، وعددا من المترجمين وممثلين عن أهم دور النشر المعنية بترجمة الكتب الإسلامية إلى اللغة المليبارية. حيث تناولت اللقاءات جهود الجائزة وأهدافها في مد جسور التواصل الإنساني فضلا عن التعرف على جهود بعض دور النشر في ترجمة التراث الإسلامي، وأهمها جهود دار النشر الإسلامي في كيرلا التي تنجز حاليا الموسوعة الإسلامية، وتعد أول مشروع ترجمي ضخم إلى المليبارية وتشمل عدة لغات وفي مقدمتها اللغة العربية وتضم كل ما يتعلق بالإسلام والمسلمين أينما كانوا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.