الأربعاء 22 ذو الحجة / 12 أغسطس 2020
12:50 ص بتوقيت الدوحة

بيوت الشباب القطرية تنظم رحلة جيولوجية للبنات

الدوحة - قنا

الإثنين، 01 أبريل 2019
. - بيوت الشباب القطرية
. - بيوت الشباب القطرية
بعد نجاح الرحلة الجيولوجية الأولى للشباب، نظمت بيوت الشباب القطرية رحلة جيولوجية خاصة للفتيات بمنطقة النخش شمال الدولة بمشاركة 60 فتاة قادها المهندس سعيد الكواري جيولوجي البترول .

وعن هذه الرحلة قال السيد عبد الله سعيد رئيس قسم الأنشطة ببيوت الشباب القطرية في تصريحات صحفية إنه بعد تنفيذنا للنسخة الأولى من الرحلة الجيولوجية للشباب فكرنا أن نقوم بتنفيذ نسخة ثانية منها موجهة للفتيات من مختلف الأعمار وقد لاقت الرحلة صدى كبيرا.

 وبما أننا نهتم بجميع أنواع السياحة التي تهدف بالتعريف بقطر من جميع النواحي فإن السياحة الجيولوجية هي واحدة من الأشكال الجديدة للسياحة، تقوم على استخدام مواقع ذات خصائص جيولوجية وقيم جوهرية دون تعرضها للتلف أو الدمار. وتدعم الميزات المحلية للمواقع من خلال التشجيع على استخدام المنتجات والعناصر والأنشطة المحلية حيث يقوم برنامج "رحلة جيولوجية" بتنظيم زيارات تثقيفية للتعرف على الخصائص الجيولوجية لعدد من المناطق القطرية ودراستها مساهمة منها في تعريف الشباب بصفة عامة بأهميتها والمحافظة على المعالم الطبيعية والتنوع الجيولوجي لذلك اخترنا أن تكون ثاني زياراتنا إلى منطقة النخش وكهف دحل المسفر وأم الشبرم والراكة .

وأضاف رئيس قسم الأنشطة ببيوت الشباب أن أهداف البرنامج ترمي إلى المحافظة على المعالم الطبيعية والتنوع الجيولوجي عن طريق نشر الوعي بأهميتها، وطرح مفهوم التنمية في مجال المحافظة على المعالم الجيولوجية. وتحقيق مبدأ المشاركة مع الجهات المهتمة بحماية البيئة، والتعاون معها في هذا المجال، وتوضيح أهمية العلاقة بين التنوع الجيولوجي والتنوع البيولوجي وإيجاد وثيقة مرجعية للسياحة الجيولوجية لجميع الجيولوجيين والمهتمين في هذا المجال إلى جانب تسليط الضوء بشكل خاص على الخامات المعدنية والثروات الطبيعية.

ومن ناحيته عبّر المهندس سعيد الكواري قائد الرحلة عن سعادته لقيادته الرحلة الثانية مع بيوت الشباب والتي اعتبر أنها كانت موفقة حيث إن المشاركات فيها كن متعاونات جدا في إنجاحها من خلال طرحهن للأسئلة والمشاركة الميدانية في التعرف على الخصائص الجيولوجية لمختلف المناطق التي تمت زيارتها، حيث تم زيارة خمس نقاط مختلفة بمنطقة النخش وأم الشبرم والراكة وكهف دحل المسفر.. مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم العديد من الرحلات الجيولوجية إلى مناطق أخرى من الدولة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.