الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
10:43 م بتوقيت الدوحة

نظمه قسم العلوم الإنسانية بالآداب والعلوم

انعقاد الملتقى المهني الثاني لطلبة العلوم الإنسانية في جامعة قطر

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 01 أبريل 2019
. - جانب من الحضور
. - جانب من الحضور
نظم قسم العلوم الإنسانية بكلية الآداب والعلوم في جامعة قطر الملتقى المهني الثاني لطلابه بهدف تعريف الجهات والمؤسسات والوزارات وأصحاب الشأن ببرنامج التاريخ، وأهميته في توفير كوادر قطرية مؤهلة تفي بمتطلبات سوق العمل القطري، وتلبي احتياجاته في قطاعات المتاحف، والمكتبات، والبحوث.

 وقد ألقى الملتقى الضوء على الدور الذي يلعبه القسم في تطوير الكوادر القطرية، مع إعدادهم للقيام بمسؤولياتهم، والانخراط في الحياة العملية، لتحقيق الرؤية الوطنية لدولة قطر.

تضمن الملتقى ثلاث جلسات، كان عنوان الجلسة الأولى "متاحف مشيرب وطبيعة الأنشطة المتاحة وأوجه فرص التدريب للطالبات"، وترأس هذه الجلسة الأستاذ غانم الحميدي والأستاذة علا أبو راجوح من قسم العلوم الإنسانية، وقدمها السيد عبدالله النعمة مدير قسم البرامج في متاحف مشيرب، والأستاذة عائشة الكواري مدير التعليم في متاحف مشيرب، والسيد محمد اليوسف أمين متاحف مشيرب؛ وكان عنوان الجلسة الثانية "استخدام المصادر الأثرية في فهم التاريخ" وترأست هذه الجلسة الدكتورة شيرين المنشاوي أستاذ مشارك في التاريخ والآثار بقسم العلوم الإنسانية وقدمتها الدكتورة أليس بيانكي مدير التوثيق وقاعدة البيانات بمتاحف قطر- قطاع التراث الثقافي؛ وكان عنوان الجلسة الثالثة والأخيرة "المصادر المتنوعة لكتابة تاريخ قطر" وترأس هذه الجلسة الدكتورة سحر الجبوري محاضرالتاريخ الحديث بالقسم وقدمها الدكتور علي عفيفي الباحث بمركز حسن بن محمد للدراسات التاريخية.

وفي كلمته الترحيبية بهذه المناسبة، قال الدكتور محمد خليفة الكواري رئيس قسم العلوم الإنسانية: "إن رؤية قسم العلوم الإنسانية هي الانفتاح داخل كلية الآداب والعلوم وتطبيق مبدأ الدراسات البينية من جهة، وتطبيق مبدأ الشراكة مع المجتمع من جهة أخرى، وذلك لدعم استراتيجية جامعة قطر في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030".

وأضاف الدكتور الكواري: "لقد كان الملتقى المهني الاول للعلوم الإنسانية عبارة عن تواصل مع الجهات التي سوف تحتضن الطلاب والطالبات بعد التخرج، أما الملتقى الطلابي الثاني فهو لنقل الخبرات العملية من شركائنا إلى الطلبة وذلك لتعزيز خبراتهم العلمية ولبحث إمكانية أن يطبق الطلبة هذه الخبرات بدعم كامل من الشركاء".

وصرح الدكتور الكواري أن الرؤية القادمة لقسم العلوم الإنسانية هي السير في تقديم الدراسات المتكاملة لبرامج الماجستير في التاريخ والفلسفة، كما صرح أن القسم يفتح الباب لطلبة القسم والخريجين من البنين والبنات للالتحاق ببرامج الدراسات العليا وذلك لتعزيز برنامج التقطير لدى قسم العلوم الإنسانية في برامجه الثلاثة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.