الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
03:56 م بتوقيت الدوحة

الاتحاد الإفريقي يثمن جهود قطر ودعمها إعادة المهاجرين إلى أوطانهم

تونس- قنا

الأحد، 31 مارس 2019
السيد موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي
السيد موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي
ثمن السيد موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جهود دولة قطر في مجال دعم إعادة المهاجرين إلى أوطانهم، مشددا على أن الهجرة تنزف الطاقات البشرية الإفريقية وتسبب اختلالات فادحة لدول أجنبية عديدة.
وأضاف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي في كلمة له بالجلسة الافتتاحية لاجتماعات مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورتها الثلاثين، أن إفريقيا قطعت أشواطا كبيرة في مجال وحدتها تتجلى تلك الخطوات في عملية واسعة النطاق لإصلاح منظومتها وكذا في خلق فضاء اقتصادي كبير من خلال المصادقة على المنطقة الحرة للتبادل التجاري في القارة وبذلك تفتح إفريقيا آفاقا رحبة للاستثمار على نطاق واسع في ميادين البنية التحتية والطاقة والاقتصاد الأخضر والزراعة والسياحة والتكنولوجيا المتطورة وبرامج دعم الشباب.
وأعرب عن أمله في أن تتخذ القمة العربية المنعقدة حاليا بتونس قرارات مهمة لدفع التعاون العربي الإفريقي في شتى المجالات والالتقاء حول برامج محددة ومحسوبة في أهدافها وأولوياتها وتمويلاتها وإنجازها في أقرب وقت.
ودعا فكي إلى ضرورة تنشيط التعاون بخصوص ليبيا والصومال في سبيل تحقيق المصالحة والسلم بهما، فيما حث على تكثيف التنسيق بين الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي من أجل نصرة الشعب الفلسطيني ودعمه لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ومن أجل تأكيد رفض القرارات الجائرة بخصوص اقتطاع الجولان من الأرضي السورية.
وأوضح أن مخرجات القمة العربية الحالية متصلة بالتحضيرات الجارية لانعقاد القمة العربية - الإفريقية المقبلة، منوها بالدور الكبير للجامعة العربية من أجل رفع مستوى الشراكة بين الهيكلين إلى المستوى الذي يليق بعمق العلاقة بين العالمين العربي والإفريقي وبالفضاء الرحب للتعاون المثمر بينهما في مجالي السلم والأمن.
وأضاف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أن إفريقيا قطعت أشواطا كبيرة في تحقيق وحدتها بإطلاق عملية واسعة النطاق لإصلاح منظمتها وخلق فضاء اقتصادي كبير وخاصة المصادقة على المنطقة الحرة للتبادل التجاري، مشيرا إلى أنها تتوفر على آفاق رحبة للاستثمار على نطاق واسع في ميادين البنية التحتية والطاقة والزراعة والاقتصاد الأخضر والبيئة والمعادن والسياحة والتكنولوجيا المتطورة وبرامج دعم الشباب والنساء والتصدي لظاهرة الهجرة غير النظامية التي تستنزف الطاقات البشرية الإفريقية.
ولفت إلى أن الاتحاد الإفريقي طور شراكة فعالة في مجالات السلم والأمن والتنمية والحوكمة مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي الأمر الذي ارتقى بالشراكة مع المنظمتين المعنيتين إلى مستوى رفيع من النضج والحيوية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.