الخميس 07 ربيع الثاني / 05 ديسمبر 2019
06:47 م بتوقيت الدوحة

أقيمت تحت رعاية وزير المواصلات والاتصالات

نجاح أولى نسخ مؤتمر «سلاسل الإمداد والتوريد»

ألفت أبو لطيف

الأربعاء، 27 مارس 2019
مؤتمر سلاسل الإمداد والتوريد
مؤتمر سلاسل الإمداد والتوريد
تحت رعاية سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، انعقدت أمس فعاليات النسخة الأولى من مؤتمر «سلاسل الإمداد والتوريد» في قطر، بحضور سعادة الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة «دار العرب» (الجهة المنظّمة للحدث)، وعدد من كبار الشخصيات في الدولة والسفراء، ومجموعة من المتحدثين المتخصصين مـن شركات وموانئ عالمية وأصحاب التجارب والخبراء في قطاع النقل اللوجستي وإدارة سلاسل الإمداد والتوريد. افتتح المؤتمر سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، بكلمة أكّد فيها على أهمية هذا الحدث الذي سيشكّل منصة مثالية لبناء شراكات عالمية في ما يخص عمليات التوريد والإمداد مع الشركات المحلية، وتبادل وجهات النظر حول أفضل التطبيقات التكنولوجية الحديثة المستخدمة في هذه العمليات، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الفرص الاستثمارية الناشئة في الموانئ والمطارات والمراكز اللوجستية العالمية والقطرية، ودورها المهم في منطقة الشرق الأوسط.

وألقى الكلمات الافتتاحية خلال المؤتمر كل من السيد جابر سالم الحرمي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ «دار العرب»، والسيد نيفيل بيست الرئيس التنفيذي لشركة «كيوتيرمنلز»، والمهندس نبيل الخالدي الرئيس التنفيذي لإدارة الموانئ بـ «موانئ قطر»، والسيد عبدالرحمن عيسى المناعي الرئيس التنفيذي لشركة «ملاحة»، والسيد فهد زينل مدير الخدمات المؤسساتية في هيئة المناطق الحرة.

تكريم
قامت «دار العرب» ممثلة بالشيخ خالد بن ثاني آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة «دار العرب»، والسيد جابر سالم الحرمي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ «دار العرب»، بتكريم سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، الذي بذل جهوداً جبّارة لإدارة منظومة العمل بكل اقتدار، فكان لدوره وجهده الأثر الكبير في الانفتاح على مناطق جديدة، وإقامة شراكات متنوعة، وفتح خطوط متعددة. كما كُرّم خلال المؤتمر ممثلو الجهات الراعية للمؤتمر والمتحدثون والمشاركون في الجلسات الحوارية.

تطوير
وسلّط المؤتمر الضوء على جهود وزارة المواصلات والاتصالات والجهات العاملة تحت مظلتها في مجال تنظيم أعمال النقل البري والبحري وتطوير وتحسين خدمات المواصلات، وتنفيذ المشاريع الخاصة بها، ودعم وتنمية وتحفيز القطاع، بما يحقق توسيع نطاق الحركة الاقتصادية وخدمة متطلبات التنمية الوطنية.

فرص
وعُقد مؤتمر «سلاسل الإمداد والتوريد» تحت عنوان «فرص بناء الشراكات العالمية»، وضم 3 جلسات مهمة، ناقشت الجلسة الأولى منها «تطوير الموانئ وتسهيل سلاسل الإمداد والتوريد»، وسلّطت الضوء على الموانئ القطرية وتلك التي تتعامل مع الدولة. وأدار الجلسة الدكتور منير عباد منسق برنامج إدارة الخدمات اللوجستية والإمداد في كلية المجتمع في قطر، وتحدّث خلالها كل من الكابتن عبدالعزيز اليافعي مدير ميناء حمد، والسيد مارك جيلينكريشن الرئيس التنفيذي لميناء صحار والمنطقة الحرة من سلطنة عمان، والسيد ماثيو فيلبس المدير العام لشركة الخليج للمخازن، والدكتورة منى المرزوقي أستاذة القانون البحري والعميد المساعد لشؤون البحث العلمي في كلية القانون بجامعة قطر.

تحديات
وبحثت الجلسة الثانية من المؤتمر -والتي ضمت عدداً من الخبراء من شركات الشحن والمناولة العالمية- «تحديات انسيابية البضائع في سلاسل الإمداد والتوريد». وأدار الجلسة الدكتور ياسين الشاذلي الأستاذ في كلية القانون بجامعة قطر، وتحدّث خلالها كل من السيد نيفيل بيست الرئيس التنفيذي لشركة «كيوتيرمنلز»، والسيد كريستوفر كوك المدير الإقليمي لشركة «ميرسك»، والدكتورة إلزابيث ستيفنز الرئيس المؤسس والعضو المنتدب لشركة «ترندلاين» بلندن، والسيد بخيت الأبهق من الهيئة العامة للجمارك.

مناطق لوجستية
وناقشت الجلسة الثالثة من المؤتمر «مستقبل المناطق اللوجستية في دولة قطر». وأدار الجلسة الدكتور أمين موسى أستاذ اللوجستيات بجامعة البحر الأحمر من السودان، وتحدّث خلالها كل من السيد حمد المهندي رئيس فريق عمل تطوير الأعمال بهيئة المناطق الحرة بقطر، والسيد أندرس لوند كريستنسن نائب الرئيس التنفيذي للعمليات البحرية واللوجستية في شركة ملاحة، والسيد أحمد يايمان الرئيس التنفيذي لشركة «بيست لوجستيك» من تركيا، والسيد حاكان تورجت الرئيس التنفيذي لـ «أوباك امبالاج لوجستيك» من تركيا.

محاور
وسلّط المؤتمر الضوء على عدد من المحاور المهمة، والتي تهدف إلى دعم وتطوير إدارة سلاسل الإمداد والتوريد، التي تقوم بدور رئيسي ومحوري في تسهيل حركة التجارة العالمية، وأشار إلى الإنجازات القياسية التي حققتها قطر والقطاعات العاملة في هذا المجال، وعلى رأسها ميناء حمد المرفأ الضخم الذي أصبح صلة وصل بين عدد كبير من الموانئ الحيوية في المنطقة والعالم.

مشاركة
شارك في المؤتمر مجموعة من المختصين وأصحاب القرار في قطاع النقل والمواصلات بالدولة، وعدد كبير من الخبراء من دول العالم، وبشكل خاص من سلطنة عمان وتركيا وبريطانيا، إلى جانب ممثلين عن الشركات العالمية المعنية بمجال الإمداد والتوريد.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.