الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
10:01 ص بتوقيت الدوحة

أكثر من 6500 عرض مرئي دعوي وتربوي وترفيهي

الأوقاف: موقع "إسلام ويب" ينتج عروضاً مرئية بلغات متعددة

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 25 مارس 2019
. - مقتطفات من فيديوهات إسلام ويب (11)
. - مقتطفات من فيديوهات إسلام ويب (11)
قام موقع إسلام ويب بإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإنتاج أكثر من 6500 من العروض المرئية بلغات متعددة وبمحتوى نافع وشكل جديد غير تقليدي، يلبي حاجات الجمهور والمتابعين المعرفية، ويزيد من تفاعلهم مع إسلام ويب، ومواقعه الأخرى ذات اللغات المتعددة.

وأولت الشبكة الإسلامية (إسلام ويب) لإنتاج العروض المرئية، أهمية كبيرة نظراً لاهتمام المتابعين بالمواد المرئية وأثرها في جذب الجماهير والوصول إليهم، والتي تضاعفت بسببها الأجهزة الذكية المحمولة، والخدمات الإلكترونية المختلفة التي يعتمَد عليها في الحصول على المعلومات، سواء الإخبارية أو المعرفية أو حتى الترفيهية، وأصبحت تقوم بدور المحطات التلفزيونية التقليدية، وبشكل أكثر مرونة ومناسبة لحاجات المستخدم. حيث يعتبر الإعلام المرئي في واقعنا اليوم من أقوى الوسائل الإعلامية، سواء داخل الأسرة أو خارجها، وأصبح تأثيره بشكل كبير على مختلف المستويات في ظل التطور الإلكتروني المتسارع، من حيث الانتشار ونقل الثقافات إلى كل بقعة يقطنها الإنسان، مما جعله أسرع في الوصول وكذلك في التأثير على مستوى العالم.

من جهته أوضح السيد مال الله عبد الرحمن الجابر مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني بأن إسلام ويب استشعر أهمية الإعلام المرئي قبل 15 عاماً، حيث بدأ منذ عام 2004م بإنتاج مواد دعوية وشرعية وتربوية تتميز بمحتواها الهادف وجودتها العالمية، وبلغ عدد مواد عروض الفيديو المرئية التي تم إنتاجها ونشرها (6,595).

موقع إسلام ويب تيوب والمسابقات

وذكر الجابر بأن إسلام ويب قام بتخصيص بوابة خاصة للعروض المرئية على الموقع؛ لعرض المشاركات المختلفة، ولتكون منصة نشر دائمة لمنتجي المحتوى الدعوي، وخصصت له عنواناً أسمته (إسلام ويب تيوب)، وهو يحتوي على عدد (5,307) عرضاً مرئياً، بخلاف العروض المرئية في المواقع التابعة لإسلام ويب الرئيسي، إضافة إلى مسابقات الموقع، التي تنافس فيها منتجو المحتوى الإسلامي ضمن فئات فنية معينة، وساهمت في اكتشاف مواهب وخبرات الإنتاج الفني، وتطوير الشكل الفني للرسائل الدعوية، وبلغت أعداد المقاطع المشتركة بالمسابقات أكثر 2000 مقطع، وتم اختيار أفضل (50 عرضاً فنياً) منها، وهي الأفلام الفائزة بمسابقتي إسلام ويب تيوب.

الأحكام والفتاوى في فيديو

وأشار مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني إلى أن من إنجازات موقع إسلام ويب في المجال المرئي الدعوي هو إنتاج الأحكام والفتاوى التي تهم الجمهور بشكل مرئي جيد، قادر على توصيل الحكم للمشاهد بطريقة سلسلة ومفهومة، فتم إنتاج أكثر من (60 مقطع فيديو) ضمن سلسلة فتاوى إنفو جرافيك، تناولت فتاوى المعاملات المالية والأسرة المسلمة، وسلسلة فتوى في دقيقة، ودليلي الحج والعمرة، وتم نشرها على مختلف منصات الموقع على الإعلام الاجتماعي، مع تميزها بالشكل الجرافيكي المتحرك الممتع، كما أنتج إسلام ويب عدد (30) مقطعا لبرنامج فتوى في دقيقة.

أفلام تختص باللغات الأجنبية ولغة الإشارة "الصم"

وأكد الجابر بأن موقع إسلام ويب بإدارة الدعوة والإرشاد الديني أولى فئتي الصم والناطقين بغير العربية اهتماماً بالغاً، نظراً لقلة المحتوى الإعلامي الموجَّه للفئتين بشكل عام، وضعف المحتوى الشرعي والدعوي الموجَّه لهما بشكل خاص، فتم إنتاج ونشر (300 مقطع) بلغة الإشارة تغطي أهم ما يلزم فئة الصم في حياتهم، وفق محاور شرعية متنوعة، مع تخصيص عدد (14مقطعا) ضمن سلسلة الحج للصم، وجاري العمل حالياً على إنتاج (250) مقطع للصم، مشيراً إلى أن الشبكة الإسلامية "إسلام ويب" أنتجت (100 مقطع) لغير الناطقين بالعربية، وتم نشرها على مواقعها المختلفة.

بنين وبنات

وحرص موقع إسلام ويب على توجيه الأطفال والاهتمام بهم، كونهم أحد ركائز الحياة، وكون تربيتهم وتوجيههم واجب شرعي ودعوي، وبحسن تنشئتهم يصلح المجتمع ويرقى،

فقام بإنشاء موقع بنين وبنات عام 2005م، الذي يتميز بمحتواه الشرعي والتعليمي والترفيهي، وفق رسالة وقيَم المجتمع السامية، فتم ابتكار شخصيات فريدة خاصة لهذه الغاية، وتم إنتاج أكثر من (700 فيلم للأطفال) للموقع باللغتين العربية والإنجليزية؛ في إطار حرص الموقع على أن يكون له دور بارز في توفير محتوى إلكتروني مرئي مناسب للأطفال، وقد حصل موقع بنين وبنات على الجائزة العالمية كأفضل محتوى إلكتروني ترفيهي للأطفال على المستوى العالمي من الأمم المتحدة عامي 2005م و2007م، إضافة إلى العشرات من المقاطع المرئية التي تتعلق بالأخلاق والأناشيد الإسلامية.

تجدر الإشارة إلى أن العروض والأفلام المرئية يستفيد منها مئات الآلاف من المتابعين والمشاهدين وتساهم في الارتقاء بهم دعوياً وتربوياً، لما لها من فوائد وثمار تهمُّ المجتمع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.