الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
10:16 ص بتوقيت الدوحة

وسط إشادة محلية ودولية واسعة

اختتام ناجح لفعاليات "معرض قطر الزراعي الدولي السابع"

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 23 مارس 2019
. - إقبال جماهيري على المعرض في يومه الختامي11
. - إقبال جماهيري على المعرض في يومه الختامي11
حظي معرض قطر الدولي الزراعي السابع ومعرض قطر البيئي الدولي الأول الذي نظمته دولة قطر ممثلة بوزارة البلدية والبيئة خلال الفترة من 19 – 22 مارس الجاري بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، بإشادة واسعة من الجمهور والعارضين المحليين والإقليميين والدوليين، الذين أشادوا بتميز المعرض من حيث التنظيم وتنوع المعروضات الزراعية والبيئية من مختلف دول العالم، كما تميز بمشاركة واسعة من الشركات والمزارع المحلية التي بدأت بالعمل بالسوق وبعضها سيقوم بطرح منتجاتها بالسوق خلال الفترة القادمة.

وأكد المشاركون والزوار إن المعرض يُعد نجاحاً لدولة قطر من خلال الاقبال على التطور في مجال الزراعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأغذية، حيث اكتسب المعرض أهمية خاصة كونه منصة استراتيجية لاستكشاف آفاق جديدة للارتقاء بالقطاعي الزراعي القطري باعتباره عصب الأمن الغذائي الذي يأتي في مقدمة الأولويات الاستراتيجية لتحقيق الاكتفاء الذاتي، كما يعد المعرض البيئي منصة فعالة لطرح حلول بيئية مبتكرة لمواجهة التحديات الحالية والناشئة وفرصة لتبادل الخبرات الدولية والمحلية.

وشهد اليوم الختامي للمعرض يوم الجمعة الماضية والذي تم تمديده حتى الساعة العاشرة ليلاً، إقبالاً كثيفاً جداً من الجمهور وبخاصة الأسر والعائلات، الذين حرصوا على تفقد مختلف أقسام وأجنحة المعرض واشتروا كميات كبيرة من الخضروات والمنتجات الزراعية الأخرى المعروضة بسوق المزارعين .

واحتضن الحدث، الذي استمر 4 أيام، عدد 434 عارضاً من 50 دولة إلى جانب حوالي 40 ألف زائر، في دلالة واضحة وقوية على الاهتمام بالمشاركة بهذا المعرض الدولي، في ظل الاهتمام والدعم اللامحدود الذي توليه قطر في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى "حفظه الله ورعاه"، وتوجيهات معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، لتنمية القطاع الزراعي وقضية الأمن الغذائي التي تعتبر أولوية استراتيجية قصوى في قطر، وفي ظل السعي لاستكشاف آفاق جديدة للاستثمار الزراعي في قطر، لا سيّما في أعقاب زيادة الإنفاق الحكومي مع تخصيص 70 مليون سنوياً لتحفيز الإنتاج الزراعي والحيواني والسمكي وتعزيز عمليات تسويق المنتجات الزراعية الوطنية دعماً لأهداف الاكتفاء الذاتي الغذائي.

الدورة الثامنة 2020:

وكان سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية والبيئة، قد أعلن في ختام كلمته بافتتاح المعرض عن الدورة الثامنة من "معرض قطر الزراعي الدولي" والدورة الثانية من "معرض قطر البيئي الدولي" في الفترة من 22 إلى 25 مارس من العام 2020، مؤكداً بأنّ الدورة المرتقبة تمثل استكمالاً للنجاح اللافت والزخم القوي الذي شهدته الدورة الحالية في ظل الحضور الدولي المميز الذي يمثل دليلاً دامغاً على المكانة الرائدة التي وصلت إليها قطر على الخارطة الزراعية والبيئية العالمية بإنجازاتها المتميزة، في ظل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة.

وقال سعادته في كلمته إن المعرض قدّم بوابة مباشرة للوصول إلى أحدث الابتكارات التكنولوجية العالمية التي تدعم التوجه الوطني نحو توسيع نطاق الإنتاج الزراعي لتلبية الطلب المحلي على المنتجات الغذائية، ترجمةً للأهداف الطموحة لـ "الخطة الشاملة للأمن الغذائي 2014 - 2024"، والتي تمثل إطار عمل شامل لتحسين مستوى الاكتفاء الذاتي وتحقيق الأمن الغذائي.

 مشروع زراعة مليون شجرة:

وشهدت الدورة السابعة الدورة السابعة من "معرض قطر الزراعي الدولي السابع"، الإعلان عن مبادرات هامة للغاية أوّلها تدشين مشروع "غرس مليون شجرة"، الذي يندرح في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها قطر لدعم التوجه الدولي نحو مواجهة التغير المناخي وتعزيز الاستدامة البيئية. ويكتسب المشروع أهمية بالغة كونه يستهدف تحقيق الاستفادة المثلى من المياه المعالجة في الري والتقليل من هدر الموارد المائية، فضلاً عن تعزيز التنويع البيولوجي وتحسين جودة الهواء وزيادة الرقعة الخضراء وتقليل إنبعاثات الغازات.

وتمّ على هامش المعرض عقد الكثير من الصفقات الضخمة والاتفاقيات الجديدة بين رجال الأعمال والمزارعين وأصحاب الشركات، فيما وقّعت وزارة البلدية والبيئة مذكرات تفاهم مع عدد من أبرز الجهات الوطنية والدولية، أبرزها "جامعة قطر" وسفارة المملكة المتحدة البريطانية وإيرلندا الشمالية في قطر وسلطنة عُمان و"شركة المانع الدولية القابضة" وغيرها. كما تمّ أيضاً تدشين موقع شركة "محاصيل" الإلكتروني وفتح باب التسجيل أمام جميع مزارعي الدولة للحصول على الخدمات التسويقية والزراعية.

واستقطبت الدورة السابعة من المعرض الزراعي مشاركة متميزة من جانب المزارع القطرية التي استعرضت أحدث منتجاتها الزراعية أمام الجمهور، عبر منصة خاصة بالمزارعين تقام للمرة الأولى في قطر لتشكل بذلك التجمع الأكبر من نوعه للمعنيين بالمزارع القطرية بمشاركة أكثر من 68 مزرعة. وتعكس المشاركة الواسعة من المزارع الوطنية التزام المزارعين بالمساهمة بفعالية بدعم المساعي المستمرة لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي، من خلال التعرف على أفضل الممارسات وأحدث التقنيات المستخدمة في مجال الزراعة وتبادل الخبرات والتجارب مع مختلف الجهات المعنية بالقطاع الزراعي، بما يعود بالنفع على مسيرة التنمية الزراعية في قطر.

مناقشات ثريّة بجلسات المؤتمر:

وشكل "مؤتمر قطر الزراعي والبيئي الدولي" أحد أبرز الملامح المميّزة لـ "معرض قطر الزراعي الدولي السابع"، حيث أقيم بنجاح للمرة الأولى مثبتاً بأنه دفعة قوية لجهود تحقيق الاستدامة البيئية محلياً وعالمياً. وقد شهدت جلسات المؤتمر إقبالاً كبيراً من رواد قطاع الزراعة، كما شهد المؤتمر مناقشات معمقة حول مواضيع حيوية ورؤى معمّقة عن أحدث المؤشرات وأفضل الممارسات في القطاعات ذات الصلة بالزراعة، مثمراً عن توصيات ختامية من شأنها تعزيز دور القطاعين الزراعي والبيئي في مسيرة التنمية المستدامة التي تنتهجها قطر.

وقال السيد/ محمد علي الخوري، رئيس اللجنة المنظمة للمعرض: "تميّز المعرض هذا العام بكونه النسخة الأكبر على مدى السنوات الماضية، سيّما وأنه استضاف سلسلة من الفعاليات النوعية وعلى رأسها المنصة المخصصة للمزارعين التي أتاحت فرصة تسليط الضوء على جودة وتنافسية المنتج الزراعي القطري، إلى جانب النشاطات التفاعلية والتوعوية الموجهة لجميع الفئات العمرية منطقة حديقة الحيوان المصغّرة المخصصة للأطفال. وأثبت الحدث مجدداً دوره البارز في التعريف بأفضل المنتجات الرائدة ورفد السوق المحلية بأحدث التقنيات المتطورة والابتكارات الرائدة والمعدات المتقدمة التي تدفع عجلة الإنماء الزراعي، مستقطباً مشاركة واسعة تعكس الثقة الدولية المتزايدة بالفرص الواعدة والإمكانات الهائلة المتاحة ضمن السوق الزراعية القطرية. ونتطلع قدماً إلى مواصلة هذا النجاح اللافت خلال الدورات المقبلة التي ستشهد بلا شك نجاحات جديدة تصب في خدمة مسيرة نمو واستدامة القطاع الزراعي المحلي."

واشتملت قائمة الفعاليات الهامة خلال الدورة السابعة على "منصة التوفيق بين المؤسسات"، لتوطيد أطر التواصل بين الشركات ورجال الأعمال وكبار صناع القرار ورواد المجال الزراعي من القطاعين العام والخاص. ووفر المعرض مسرحاً تعليمياً للأطفال والشباب، حيث ساهم في غرس قيم الاستدامة وترسيخ الثقافة الزراعية، بشقيها النباتي والحيواني" لديهم عبر إضافة حديقة الحيوان المصغرة التي ضمت عدة أنواع من الحيوانات والطيور من أجل تزويدهم وغيرهم من الزوار بتجارب تعليمية وترفيهية لا تُضاهى.


اهتمام خاص بالفعاليات التوعوية للأطفال:

قال السيد ناصر عبدالرحمن الصرامي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة البلدية والبيئة إن النجاح الكبير الذي حققه المعرض هذا العام وظهر من خلال الإقبال الكبير على الفعاليات ، يشير إلى  حسن التنظيم الذي شاركت فيه جميع الجهات المعنية بالوزارة، منوهاً بحجم المشاركة وتنوع الفعاليات الزراعية والبيئية.

وأشار إلى مشاركة إدارة العلاقات العامة والاتصال ممثلة بقسم التوعية بالعديد من الفعاليات التثقيفية والتوعوية والترفيهية والتي نالت استحسان الزائرين وبخاصة الأطفال وطلاب المدارس .

وقالت السيدة نوف باخميس رئيس قسم التوعية بإدارة العلاقات العامة إن منطقة الفعاليات والأنشطة التي نظمها القسم بالمعرض لاقت إقبالا حاشداً من الجمهور وطلاب المدارس ، الذين تفاعلوا بشكل منقطع النظير في فعالية المتاهة الخضراء وفعالية سوق المزارع الصغير والتي تتضمن شرحاً مبسطاً للطلاب والجمهور عن دور البيوت المحمية في تعزيز الاكتفاء الذاتي للدولة، وتم عمل مسابقات للأطفال في منطقة سوق المزارع الصغير وتوزيع الهدايا عليهم وهي من إنتاج المزارع القطرية ، بالإضافة إلى توزيع الألبان والعصائر على الأطفال والطلاب ، فضلاً عن مجموعة متنوعة من الفعاليات بمشاركة مركز أدب الطفل وورش تعليمية وتثقيفية يدوية باستخدام الصلصال وهي مستوحاة من البيئه القطرية.

العارضون والزوار يشيدون بفعاليات المعرض الزراعي السابع والمعرض البيئي الأول

أشاد عدد من العارضين الدوليين والمحليين والزائرين بمعرض قطر الدولي الزراعي السابع ومعرض قطر البيئيالدولي  الأول ، معتبرين إن المعرض نجح في استقطاب مشاركات كبيرة من الدول لكونه منصة تفاعلية لعرض أحدث المنتجات والآليات والتقنيات والحلول للتحديات الزراعية والبيئية.
كما يساهم في النهوض بالسوق الزراعية القطرية.

أحمد الجناحي: المعرض فرصة مميزة للتعرف على الشركات المحلية

أكد السيد أحمد يوسف الجناحي أحد زوار المعرض أن المعرض الزراعي هذه السنة كان مميزاَ ، وفرصة للتعرف على الشركات والمزارع المحلية التي بدأت بالعمل بالسوق وبعضها سيقوم بطرح منتجاتها بالسوق خلال الفترة القادمة. وأشار إلى أن المعرض يعد نجاحا لدولة قطر من خلال الاقبال على التطور في مجال الزراعة وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأغذية.

وقال أن الجمهور أصبح لديه ثقافة أكبر في جانب الزراعة سواء بشكل فردي في الحدائق المنزلية والبيوت أو المحميات الطبيعية مؤكدا ان الكثير من المواطنين لديهم اقبال خلال الفترة الماضية على البيوت المحمية وانشاء مزارع للمشاركة في الإنتاج الزراعي ، ما يعد دليلا على الاهتمام الكبير بمشاريع الاستثمار بالمجال الزراعي، كما لاحظ تميز المعرض بتنوع في عرض المنتجات الزراعية وأدوات زراعة وغيرها.

منصور القصابي: فعاليات الأطفال جذبت الجمهور

أكد السيد أحمد منصور القصابي أحد زوار المعرض أن هذه تعد أول زيارة له للمعرض، كما إنها بادرة طيبة وفي وقتها لأنه يتيح الفرص للجميع للتعرف على المواد الغذائية والزراعية والحيوانية المحلية والتطور الذي حققته الدولة في هذا المجال وخلال فترة وجيزة. 

 وأكد أن أكثر ما أعجبه بالمعرض هو قسم فعاليات الأطفال والصغار والحيوانات والطيور وغيرها من الفعاليات الخاصة بهم. حيث تميز في فعاليات الصغار كان جاذباً للأبناء وهو مادفعه لزيارة المعرض.

جمال يوسف: تنوع المنتجات من مختلف الدول

أكد السيد جمال يوسف أن المعرض هذه السنة مميز ، وكل عام يتميز عن سابقه، وهذا العام تميز بتنوع منتجات الدول الأخرى المشاركة بالمعرض والذي زاد خلال هذا العام عن السنوات السابقة، ما يعد خطوة جيدة ورائعة وفرصة مميزة للتعرف على تلك البضائع، وعبر عن سعادته من تنوع الفعاليات خاصة فعاليات الأطفال التي جذبت عدداً كبيراً منهم.

حمدان سعيد: المعرض فرصة لتبادل الخبرات بين قطر وعمان

أكد السيد حمدان مسلم سعيد من الشركة الوطنية العمانية لتنمية الثروة الحيوانية - سلطنة عمان أن المعرض هذه السنة رائع ويحمل رسالة هادفة ويتميز بتنوع بأقسامه، ما يعطي للحدث أهمية أكبر وإيجابية لدى الجمهور. وأضاف أن ذلك يعد مؤشراً مميزاً في تحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة عالية، ما يشجع الشركات القادمة للمساهمة والمشاركة بالسنوات المقبلة.

وأشار إلى إن مشاركة سلطنة عمان هذه السنة بعرض منتجاتها المحلية من التمور بمختلف أنواعها بالإضافة الى منتجات العسل الطبيعي، والأعلاف الحيوانية التي لها رواج وإقبال واسع في السوق القطري، متوقعا تحقيق زيادة خلال الفترة القادمة في التواجد والاقبال بالسوق المحلي القطرية. مشيداُ بالتعاون المميز بين الجانب القطري والعماني بمختلف المجالات ما تعد فرصة لتبادل الخبرات والاستفادة منها.

منال جرار: أشكر دولة قطر لإتاحة الفرصة لعرض منتجات الفلسطينية

قالت السيدة منال جرار إحدى العارضات من فلسطين أنها تشارك بمشروع البيت الفلسطيني للصناعات الغذائية خلال العام الثاني في دولة قطر. وأكدت ان المشاركة تتكون من عرض 12 صنف من الأصناف الغذائية اليدوية المتكاملة (زيت الزيتون، الجبن ومشتقاته وغيرها). مشيرة إلى ان الهدف من المشاركة فتح افاق جديدة من التعاون والتوسع بمجال الصناعات الغذائية.

وأشادت بالتميز الرائع في تنظيم المعرض خلال هذه السنة من قبل المنظمين القائمين على المعرض ، معبرة عن خالص شكرها لكل القائمين على تنظيم المعرض الزراعي لإتاحة الفرصة المميزة للمشاركة للمرة الثانية، مؤكدة حرصها للمشاركة خلال السنوات المقبلة بمشاريع مميزة والتوسع فيها.

كما تقدمت بالشكر لدولة قطر ووزارة البلدية والبيئة لتنظيم هذا المعرض بشكل مميز وتقديم الدعم الكاف خلال تلك الفترة، وفتح المجال للجميع لعرض إناتجهم وتبادل الخبرات مع الجهات الأخرى.

عبدالله لطف الله: المعرض أتاح لنا الفرصة لعرض منتجات دولة قرقيزيا

أكد السيد عبدالله لطف الله من شركة مانس كي جي من دولة قرقيزيا أن مشاركة هذا العام بالمعرض ، تعد الثانية من نوعها في معرض قطر الزراعي الدولي في الدوحة ، معبراً عن خالص سعادته بالمشاركة وتميز المعرض هذه السنة من حيث التنظيم والعرض. وعبر عن سعادته بالمشاركة في المعرض الزراعي وإتاحة الفرصة لعرض أبرز المنتجات من دولة قرقيزيا.

وأكد أن أبرز ما استفاده من المعرض التعرف على أبرز الشركات القطرية المحلية ومنتجاتها والخبرات التي توصلوا إليها في مختلف المجالات، مؤكدا الحرص على المشاركة خلال الأعوام القادمة في مثل هذه المعارض بدولة قطر.

سعد المانع: انتاج الدجاج العضوي بالسوق المحلي لأول مرة

قال السيد سعد المانع من قسم التطوير بشركة (مزرعتي) أن هذه السنة الثانية للمشاركة في المعرض الزراعي، وجاءت المشاركة هذه السنة مع التدشين للمشروع. مشيدا بالجهود في تنظيم مثل هذا الحدث. وأكد أن مزرعتي الشركة الوحيدة في الدوحة التي توفر منتجاً مميزاً من الدجاج العضوي وكانت تجربة ناجحة ومميزة. وأكد أنه خلال الفترة القادمة ستقوم الشركة بإنتاج الخضروات والفواكه.

وأشار ان المعرض تميز بإقبال كبير وكان ناجحاً بامتياز، معبراً عن إعجابه بالمنتجات المحلية التي تنتجها الشركات القطرية، والمنتجات المعروضة من الدولة المشاركة بالمعرض .  مشيرا ان هذا يعد تطوراً كبيراً وكل عام يكون أفضل من السابق والتطور مستمر في مجال الزراعة والإنتاج المحلي بالدولة.

وأضاف إنه تم خلال المعرض طرح عدد من المنتجات الجديدة التي سيتم طرحها بالسوق خلال الأشهر المقبلة، منها الحليب الذي سيتم خلال شهر، كما سيتم عرض الدجاج المجمد بالسوق خلال شهرين. وبعدها بثلاث شهور سيتم طرح الخضروات الطازجة بمختلف أنواعها.

ناصر الكوراي: عرض 38 صنف من المنتجات في المعرض

أكد السيد ناصر علي خميس الكواري مالك وصاحب مزرعة الصفوة إن المعرض الزراعي في نسخته السابعة تميز بشكل كبير عن سابقه من خلال إاتاحة الفرصة لأصحاب المزارع لعرض منتجاتهم المحلية.

وأشار إلى أن مؤشرات النتائج للمعرض إيجابية حيث زاد عدد الشركات والمزارع القطرية بالمعرض. وأضاف ان مشاركة مزرعته خلال هذه السنة تمت بعرض عدد 38 صنف من مختلف أصناف الخضروات ذات الجودة العالية وبأسعار مناسبة. وأضاف: نطمح خلال العام القادم زيادة المنتجات والمشاركة في المعارض المقبلة.

خالد أحمد: إنبهار بتطور المنتجات المحلية

قال السيد خالد ناصر أحمد المدير المسؤول بشركة الريان الزراعية أن هذه أول سنة مشاركة لهم في المعرض حيث كان الاقبال كبيراً من مختلف الاعمار والجنسيات ، ما أتاح الفرصة للتعريف الجمهور من المواطنين والمقيمين بالمنتجات القطرية والتطور فيها ، حيث أن الكثير انبهر بالتطور الذي تم التوصل له رغم الظروف المناخية وغيرها. وأضاف نسعى لايجاد أفضل السبل الحديثة والمتطورة للنهوض بمجال الزراعة المحلية خلال الفترة المقبلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.