الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
09:56 ص بتوقيت الدوحة

"المواد الهندسية المستدامة" في منتدى جامعة تكساس إي أند أم في قطر وجامعة قطر

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 23 مارس 2019
من المنتدى
من المنتدى
احتفلت جامعة تكساس إي أند أم في قطر و مركز علوم المواد المتقدمة (CAM) في جامعة قطر بالنسخة العاشرة لمنتدى علوم وهندسة المواد العاشر، والذي يتم تنظيمه سنويا بدعم من شركة قطر للبتروكيماويات (قابكو).

منذ انطلاقته، أصبح منتدى علوم وهندسة المواد منصة قيّمة يناقش من خلالها الباحثون والأكاديميون والخبراء أحدث التوجهات والتطورات في علوم وهندسة المواد. ويهدف المنتدى إلى تعزيز الحوار وتبادل الأفكار بين الخبراء من مختلف التخصصات ، وكذلك تحديد آفاق التعاونفي المستقبل بين التخصصات.

وتمحور منتدى 2019 حول "المواد الهندسية المستدامة – الطريق نحو الأمام" لدعم التحديات الكبرى التي تواجه البحوث على النحو المحدد في رؤية قطرالوطنية 2030.

من جانبه ، أكد الدكتور ناصر النعيمي ، مدير مركز علوم المواد المتقدمة  (CAM) في جامعة قطر ، على أهمية هذا المنتدى وقدّم أهم الإنجازات التي حققها المركز. وأمل أن يستمر المؤتمر في المستقبل في دعم والحفاظ على تقدم البحوث والتكنولوجيا في قطر في القطاعين الصناعيوالأكاديمي. وأكد النعيمي على الحاجة إلى مثل هذه المنتديات التي تجمع خبراء من في المجال الصناعي والأكاديمي، الأمر الذي من شانه أن يؤدي إلى تطوير قوي وسريع لكلا القطاعين في قطر.

وشارك في المنتدى متحدثون بارزون من جامعة تكساس إي أند أم وجامعة فودان في شنغهاي ، الصين ، بالإضافة إلى متحدثين من جامعة تكساس إي أند أم في قطر ، وجامعة قطر ، ومركز قطر شل للأبحاث ، ومركز التكنولوجيا ، ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة ، وقطر للبترول.وركزت حلقة نقاش تضم خبراء من القطاعين الصناعي والأكاديمي على تطوير صناعات جديدة تستند إلى مواد هندسية مستدامة. كما قدم العديد من الباحثين الجامعيين من جامعة قطر وتكساس إي أند أم في قطر أعمالهم خلال المنتدى ، وذلك بهدف تحفيزهم ليكونوا قادة المستقبلفي مجال علوم المواد.

وقال الدكتور إياد مسعد ، الرئيس المشارك للمنتدى والأستاذ في جامعة تكساس إي أند أم ، "إن استمرار هذا المنتدى على مدى العشر سنوات الماضية هو دليل واضح على نضج ثقافة البحوث في قطر ، والتعاون القوي بين المؤسسات الأكاديمية والصناعية. ولقد ولّد هذا المنتدىأفكارًا أدت إلى العديد من مشاريع التعاون البحثية التي تمتد على مدى عدة إعوام بين مختلف القطاعات في قطر".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.