الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
02:26 م بتوقيت الدوحة

هل منتجات «ام أند امز» حلال؟

الدوحة - سامح صادق

الجمعة، 22 مارس 2019
أحد منتجات ام اند امز
أحد منتجات ام اند امز
قالت شركة ام أند امز العالمية ممثلة في فرعها ببريطانيا أن منتجاتها من الحلويات غير متوافقة مع نظام الحلال الخاص بأطعمة المسلمين حول العالم حيث تحتوي على مشتقات حيوانية (دون أن تحددها) يمكن ملاحظتها في المنتج النهائي.

جاء ذلك بالحساب الرسمي للشركة البريطانية بموقع "تويتر" ردا على حد المستهلكين من أفغانستان الذي سأل: هل منتجات ام أند امز حلال؟  (?question: are M&Ms Halal).



وسبب رد الشركة صدمة كبيرة للمسلمين حول العالم خاصة المقيمين في الدول الأوروبية وأميركا الذين يبحثون عن كل ما هو "حلال" في الطعام والشراب تنفيذا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وفي سياق متصل كرر أحد المواطنين الباكستانيين والمقيم في الولايات المتحدة السؤال بذات المعنى قائلا: "هل هذا هو نفسه بالنسبة للولايات المتحدة M & M؟ بما أنني كنت أعيش في باكستان وكان المنتج حلال وأحب أكلهم، لكنني الآن هاجرت إلى الولايات المتحدة وأريد أن أعرف ما إذا كان حلال هنا؟".

وجاء رد الشركة هذه المرة مغايرا حيث كتبت: "نبيع منتجات ذات جودة عالية في جميع أنحاء العالم ونسعى لتلبيه احتياجات المستهلكين في كل سوق على حده حسب البلد، وهذا يشمل تنفيذ منتجاتنا كما الحلال. حيث لدينا المنتجات المعتمدة الحلال، ويشار إلى ذلك على العبوة خلال تعبئة وتغليف المنتج".




بدوره أكد المغرد حمد مجيغير أنه بحث في محلات السوبر ماركت من ثلاثة أنواع مختلفة من منتجات الشركة جميعها من دول مختلفة: بولندا، روسيا، أستراليا والموزع من دول عربية، وكلها لا تحتوي على ختم الحلال حسب زعم الشركة.
 

بدوره طالب حساب "MuslimMatters" المعني بقضايا المسلمين الشركة البريطانية بضرورة معرفة شروط ومعايير المنتج الحلال وعليها مراجعة العلماء المسلمين في ذلك.. مؤكدا أن على "ام أند امز" أن تعرف المستهلكين ما هي مكونات المنتج كما هو محدد على موقع الشركة أو الأغلفة بالنسبة للمنتجات "غير الحلال"؟

وأضاف: "عليكم التوضيح هل هي مكونات من أحد الحشرات أمأنها شيء آخر؟ المعلومات الكاملة مطلوبة قبل إجراء هذه التسميات العامة".





 جدير بالذكر أن الطعام الحلال هو الطعام المُباح أو المسموح بتناوله في الإسلام، وفقاً لضوابط شرعية معروفة.

وأصبح سوق المنتجات الحلال يشمل كذلك قطاعات اقتصادية واسعة كمستحضرات التجميل والصحة والمجال المصرفي والقطاعات الدوائية، ومؤخراً قطاع السياحة.

وكلمة "حلال" تُعبّر عن مصطلح ديني مُقدّس، إلا أنها باتت في الوقت نفسه تشكل أحد المحركات الأساسية للتجارة الدولية، حيث يبلغ حجم إمكانات سوق "الحلال" في العالم نحو 1.5 تريليون دولار

      
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.