الإثنين 02 شوال / 25 مايو 2020
04:20 ص بتوقيت الدوحة

طلاب "نورثويسترن في قطر" يخوضون تجربة تدريبية فريدة بكبرى المؤسسات الإعلامية العالمية

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 20 مارس 2019
طلاب "نورثويسترن في قطر"
طلاب "نورثويسترن في قطر"
يخوض ما يزيد عن 20 طالبًا من جامعة نورثويسترن في قطر حاليًا تجربة تدريبية فريدة في عدد من وسائل الإعلام العالمية ومؤسسات التواصل الاستراتيجي في مختلف بلدان العالم ما بين الدوحة إلى واشنطن، ونيويورك، ولندن، وبرلين، وستوكهولم ضمن أنشطة برنامج الصحافة والاتصال الاستراتيجي.

ويتوزع الطلاب في الوقت الحاضر على ما يزيد عن 20 مؤسسة محلية وعالمية أبرزها صحيفة الغارديان في نيويورك، ووزارة الداخلية بالدوحة، والجزيرة بلس في واشنطن، ومؤسسة أوغيلفي وميذر في لندن، بما يقدم للطلاب فرصة التدريب والعمل بدوام كلي في مختلف المؤسسات والمنظمات العالمية.

وتعليقًا على تلك التجربة التدريبية الفريدة للطلاب، يقول السيد إيفريت دينيس، عميد جامعة نورثويسترن في قطر ومديرها التنفيذي: "إن البرنامج مصمم وفقًا لنموذج مشابه له في الجامعة الأم في إيفانستون، إلينوي، بما يعطي للطلاب خبرة مهنية صلبة تحت إشراف عدد من أشهر المؤسسات الإعلامية الدولية".

وفي السنوات الماضية، أتيح لطلاب الجامعة التدرب في عدد من المؤسسات من بينها الواشنطن بوست، وناشيونال جيوغرافيك، وفايس نيوز، وعدد من مؤسسات الاتصال الاستراتيجي من بينها بلوروبيكون وجريلينغ.

وتتيح تلك البرامج للمتدربين فرصة اكتساب خبرات عالمية وتعطي الطلاب فرصة نشر أعمالهم ومتابعتها عالميًا، ومن بينها ما نشرته الغارديان هذا العام للطالبة هازار كيلاني على خطى زملائها حيث سبق وأن نشرت الواشنطن بوست، ومجلة فوربس، ومواقع الجزيرة، وغيرها من وسائل الإعلام العالمية العديد من مقالات وكتابات طلاب الجامعة في قطر.

وفي هذا الصدد، تقول ماري ديدنسكي، مدير برنامج الصحافة والاتصال الاستراتيجي بالجامعة: "لابد من بناء خبرة مهنية صلبة لتطوير مهارات الصحافة والاتصال الاستراتيجي، وهو ما يقدمه برنامج الإقامة العملية، وهو يقدم فرصة للطلاب للتدريب على يد الخبراء في المجال وبناء العلاقات وهو أمر ذو فائدة عظيمة لهم حينما يقتحمون سوق العمل".

ومن بين المتدربين حاليًا في الجزيرة بلس الطالبة أسمهان قارجولي والتي تضطلع بعدد من المهام اليومية كاستعراض أفكار العديد من القصص، وتحرير محتوى الفيديوهات على الفيسبوك، وصياغة النصوص وتدقيقها، علاوة على مساهماتها في إنتاج مشروعين للفيديو تحت إشراف مساعد مخرج.

ولطالما أعجبت قارجولي بمحتوى الجزيرة بلس ولديها اهتمام خاص بالفيديوهات التوضيحية التي تستغرق دقيقة وخاصة في ظل فعاليتها في السرد الخبري للأخبار والأحداث، وتعليقًا على ذلك تقول قارجولي: "تعلمت خلال تلك التجربة التدريبية الطرق المختلفة للسرد الخبري، فللكلمات أثر عظيم في النفوس، كما أن مهارة إثارة اهتمام القراء عبر الكتابة عنصر هام في الصحافة وأود تطويرها، ولدي هدف مهني ألا وهو أن أصبح صحفية في إحدى الوسائل الإعلامية المطبوعة أو الرقمية، فهناك المزيد من الأخبار والأحداث بانتظار من يرويها".

وعلاوة على ذلك، تتيح البرامج الأكاديمية في جامعة نورثويسترن في قطر العديد من الخبرات العملية، ومن بينها برنامج "شيكاغو" للدراسات الميدانية لثمانية أسابيع، وخبرة الاحتكاك مع وسائل الإعلام العالمية حيث يقوم الطلاب بزيارة المؤسسات الإعلامية في نيويورك، وبرنامج التبادل في مجال الاتصال في إيفانستون والذي يتيح للطلاب الدراسة بالحرم الجامعي الأم لفصل دراسي كامل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.