الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
11:17 ص بتوقيت الدوحة

غاب رونالدو فسقط يوفنتوس للمرة الأولى هذا الموسم

رويترز

الأحد، 17 مارس 2019
غاب رونالدو فسقط يوفنتوس للمرة الأولى هذا الموسم- صورة من تويتر
غاب رونالدو فسقط يوفنتوس للمرة الأولى هذا الموسم- صورة من تويتر
تلقى يوفنتوس أول هزيمة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم بالخسارة 2-صفر اليوم الأحد أمام مستضيفه جنوة عقب أيام من انتفاضة تاريخية أمام أتليتيكو مدريد قادته إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

ووضع البديل ستيفانو ستورارو، المنتقل إلى جنوة على سبيل الإعارة من يوفنتوس في يناير الماضي قبل ضمه بشكل دائم، أصحاب الأرض في المقدمة في الشوط الثاني قبل أن يضاعف البديل الآخر جوران بانديف النتيجة ويضمن الفوز المفاجئ لفريقه قبل عشر دقائق من النهاية.

وقاد البرتغالي كريستيانو رونالدو عودة مظفرة لا تنسى لحامل لقب الدوري الإيطالي عندما سجل ثلاثة أهداف في إياب دور الستة عشر أمام أتليتيكو مدريد يوم الثلاثاء الماضي ليتأهل إلى دور الثمانية بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ومع ذلك غاب رونالدو عن تشكيلة مباراة جنوة حيث بدأ ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس محبطا بعد خروج جنوة بنقاط مرة أخرى من مباراته أمام جنوة للمرة الثانية هذا الموسم بعد تعادلهما 1-1 في تورينو في أكتوبر الماضي.

وقال أليجري لوسائل إعلام محلية ”توقعت ظهور الفريق بشكل مختلف. لم نقدم أداء جيدا. ارتكبنا بعض الأخطاء ثم سجل المنافس هدفه الأول. خسارة اليوم تشبه إلى حد كبير الهزيمة أمام أتلانتا في كأس إيطاليا. اخترنا المباراة المناسبة للخسارة لأنها تأتي قبل فترة التوقف الدولية التي ستسمح لنا بالراحة والاسترخاء.”أنا سعيد حقا من أجل ستيفانو. إنه شاب جيد وعانى كثيرا وغاب عن المباريات نحو عام بسبب إصابة في الأوتار لذلك فهو يستحق ذلك“.

وفقد يوفنتوس ست نقاط فقط هذا الموسم بتعادله أمام جنوة وأتلانتا وبارما لكنه لم يخسر في المسابقة لمدة 31 مباراة متتالية منذ الهزيمة 1-صفر أمام نابولي في 22 أبريل 2018.

وبدأ جنوة المباراة بشكل رائع حيث أرسل كريستيان كوامي تسديدة قوية أجبرت ماتيا بيرين حارس مرمى جنوة السابق على بذل المزيد من الجهد للتصدي لها.

وحصل بعدها فريق المدرب تشيزاري برانديلي على ركلة جزاء بعد لمس الكرة لأحد مدافعي يوفنتوس داخل المنطقة لكن الحكم ألغى قراره بعد مراجعة تقنية الفيديو.

وضغط يوفنتوس مع بداية الشوط الثاني وبدا أنه أحرز هدف السبق عندما هز باولو ديبالا شباك جنوة لكن الحكم ألغى الهدف بعد مراجعة تقنية الفيديو بداعي التسلل.

وبعدها أحرز البديل ستورارو هدف التقدم بتسديدة قوية من عند حدود منطقة الجزاء بعد دقائق من مشاركته.

وضمن البديل الآخر بانديف الفوز لجنوة بتسديدة قوية ليتقدم الفريق إلى المركز 12 برصيد 33 نقطة متفوقا على ساسولو بينما ظل يوفنتوس في الصدارة بفارق 18 نقطة عن نابولي صاحب المركز الثاني.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.