الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
02:32 ص بتوقيت الدوحة

جلسة قمرة الحوارية الأولى تسلط الضوء على أهمية تنوع السرد القصصي

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 17 مارس 2019
جانب من جلسة قمرة الحوارية
جانب من جلسة قمرة الحوارية
ترأس فرانكلين ليونارد، المؤسس والرئيس التنفيذي للقائمة السوداء، أول جلسات قمرة النقاشية، إحدى فعاليات ملتقى قمرة السينمائي الذي يقام على مدار ستة أيام لإرشاد ودعم وتعزيز مهارات صناع الأفلام الصاعدين. وتحدث ليونارد أمام حشد من الجماهير حول أهمية استقطاب أصوات جديدة ومتنوعة إلى هوليود، والدور الذي لعبته شركته في هذا المجال حتى الآن.

أسس ليونارد القائمة السوداء عام 2005 لتصبح القائمة السنوية لأكثر سيناريوهات هوليود غير المُنتجة شعبية، إذ سرعان ما أصبحت من أهم الشركات في قطاع السينما التي تحتفي بالكتابة السينمائية وعمليات الإنتاج العظيمة وتدعمها. منذ تأسيسها، أُنتج أكثر من ثلث 1200 عمل من النصوص، وحققت أكثر من 26 مليار دولار في شباك التذاكر حول العالم كما حازت الشركة على 53 جائزة أكاديمية من أصل62 2 ترشيحاً.

بالنسبة للسيد ليونارد فإن الهدف من القائمة السوداء وبكل بساطة هو إيجاد "أفلام غاية في الروعة." ما كان في البداية قائمة بريدية لسيناريوهات هوليوود المفضلة غير المنتجة، أصبح منصة إلكترونية تتيح للكتاب خارج "فقاعة هوليود" أن ينشروا أعمالهم. لذا يعتقد ليونارد أن نمو القائمة السوداء ساهم في إدخال أصوات جديدة في مجال السينما السائدة.

وفي هذا السياق قال ليونارد: "أدركت خلال السنوات الأولى من إنتاج القائمة السوداء أنها سمحت للمرة الأولى، لصناعة السينما في هوليوود بمعالجة السؤال: ما هي الأفلام التي سيحبها الناس فعلاً، عوضا عن الأفلام التي ستجني الكثير من الأموال؟ بشكل منهجي. وبعد أن نمت القائمة السوداء لتصبح منصة إلكترونية، عرفت أن لديها القدرة على حل مشكلة أخرى في الصناعة وهي إمكانية مساعدة الكتاب المغمورين في نشر نصوصهم، وبشكل خاص للمقيمين خارج هوليود".

بالإضافة إلى كونها منصة للكتّاب الجدد لمشاركة سيناريوهاتهم، تدير القائمة السوداء أيضًا العديد من "ورش العمل التدريبية لكتّاب السيناريو" على مدار العام، وبعضها مخصص فقط للنساء لمعالجة التمثيل "المحرج بصراحة" لأفلام من تأليف وصُنع النساء في السينما اليوم. وقد أخبر ليونارد الجمهور، خلال حديثه في جلسة قمرة الحوارية، أن منهال بايج كانت إحدى المشاركين السابقين في ورشة القائمة السوداء التدريبية، وعرض فيلمها هلا، الذي يتناول قصة بلوغ مضطربة عاطفيا لمراهقة أمريكية باكستانية مسلمة، لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي لهذا العام. حصلت شركة أبل مؤخرًا على حقوق الفيلم في جميع أنحاء العالم، وهو ما مثل أول اكتساب للشركة في المهرجان.

وواصل ليونارد حديثه قائلا: "لم يتم إعداد هوليود تقليديًا لرعاية مواهب أشخاص من خلفيات متنوعة مثل منهال. أنا فخور بأن القائمة السوداء ساعدت في إطلاق وظائف للذين عادة ما يتم استبعادهم من صناعة السينما السائدة في لوس أنجلوس. آمل أن يتوسع في المستقبل نطاق القائمة السوداء، بحيث يمكن أن تدعم تقديم ومراجعة عروض الأفلام بلغات أجنبية. ففي النهاية، القصص الجيدة لا تملك حدود وطنية."

وقدمت رنا كازكاز، أستاذة مساعدة مقيمة في قسم الاتصال بجامعة نورثويسترن قطر، جلسة ليونارد الحوارية التي عقدت شراكة مع مؤسسة الدوحة للأفلام لعدة سنوات على التوالي لتقديم محادثات قمره.

تجمع النسخة الخامسة من ملتقى قمرة السينمائي أكثر من 150 صانع أفلام ومحترف وخبير سينمائي يشرفون على 36 فيلم في مختلف مراحل الإنتاج لصناع أفلام صاعدين، ويقام ملتقى قمرة السينمائي على مدار ستة أيام من 15 إلى 20 مارس في سوق واقف ومتحف الفن الإسلامي، ويضم ندوات قمرة الدراسية، وجلسات قمرة الحوارية، وعروض أفلام في قسمي عروض خبراء قمرة وأصوات جديدة في عالم السينما.

يشار إلى أن اليوم الثالث من ملتقى قمرة السينمائي سيشهد خبراء قمرة تعرض إيدا ل بافل بافليكوفسكي في الساعة السابعة مساء، أما الجلسة الحوارية التالية فستقام في 18 مارس، وسيترأسها ميشيل ريلهاك بعنوان "نرحب بكم في الواقع الجديد: كيف تغير تقنية الواقع الافتراضي عالمنا" في ردهة الواقع الافتراضي المدعومة من دايفيرجن سينما. الردهة مفتوحة للجمهور خلال جميع أيام ملتقى قمرة السينمائي، حيث تكشف عالم الواقع الافتراضي من خلال فيلمين بارزين عالميا، وهما "استيقاظ أردين/ سقوط تايد"[ من إخراج يوجين شانغ و"المجالات" من إخراج دارين ارونوفسكي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.