الثلاثاء 04 صفر / 22 سبتمبر 2020
08:30 ص بتوقيت الدوحة

تنظّمه الجمعية القطرية للفنون التشكيلية

انطلاق الملتقى العربي للفن التشكيلي بالدوحة اليوم

الدوحة - العرب

الأحد، 17 مارس 2019
انطلاق الملتقى العربي للفن التشكيلي بالدوحة اليوم
انطلاق الملتقى العربي للفن التشكيلي بالدوحة اليوم
تنطلق اليوم، فعاليات الملتقى التشكيلي العربي الثالث، الذي تنظّمه الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، برعاية السيد عادل علي بن علي الرئيس الفخري للجمعية، ويستمر إلى 27 مارس الحالي، بمشاركة فنانين من مختلف دول العالم العربي.

 ويحتفي الملتقى هذا العام بدعوة ضيوف شرف من فناني أوروبا العالميين، وتنطلق اليوم على فترتين صباحية ومسائية ورش الملتقى بمقر الجمعية في «كتارا»، حيث تمتد الفترة الصباحية من التاسعة والنصف صباحاً إلى الواحدة ظهراً، والفترة المسائية من السادسة والنصف إلى العاشرة مساء.

يشهد الملتقى -بالإضافة إلى الورش الفنية- ندوة فنية كبرى تقام مساء يوم الخميس المقبل، بالإضافة إلى زيارات لمواقع سياحية وأثرية.

وقال السيد عادل علي بن علي الرئيس الفخري للجمعية القطرية للفنون التشكيلية: «إن طموحنا بالجمعية القطرية للفنون التشكيلية هو الارتقاء بالذائقة البصرية بشقيها الفني والفكري، حيث نعمل على أن تكون الدوحة منارة للفن التشكيلي على الصعيد الدولي وليس العربي فحسب، ومن هنا عملنا على إيجاد آلية تحقق أهدافنا وطموحاتنا التي بدأناها من سنتين، وفق جدولة زمنية بتدرج مرحلي، لكي نصل للعالمية بملتقيات ومؤتمرات تعكس طموحات المواطن القطري الذي يفخر كلما رأى أبناء وطنه يتبوؤون المنصات العالمية، معلقاً على ذلك بالقول: «أصلنا ثابت وفرعنا بالسماء».

 من جهته، أشار الفنان يوسف السادة رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، ورئيس اتحاد الجمعيات التشكيلية الخليجية، إلى أن الدورة المقبلة ستشكل نقلة نوعية للملتقى بأن يصبح «سمبوزيوماً» دولياً، بعد أن أمسى هذا الملتقى منصة عربية.

وأضاف: بادرنا بوضع الخطط المدروسة ليكون منصة دولية بامتياز، مما يثري المشهد المحلي والإقليمي ويتجه نحو العالمية، وهو المقام الطبيعي لدوحة الفن والثقافة.

جدير بالذكر، أن الملتقى يشارك فيه من قطر كل من الفنان يوسف أحمد، وناصر العطية، وفهد المعاضيد، ومبارك المالك، وحنان أبوموزة، ومن الكويت عبدالرضا باقر، وعنبر وليد، وأحمد مقيم، ومن سلطنة عُمان مازن المعمري، وريا المنجي، ومحمد المعمري، ومن العراق زيد الزيدي، ومزاحم الناصري، وفلاح السعيدي، وعمر الشهابي، ونبيل علي، وهاشم حنون، ومن المغرب سعد نزيه، ومن الجزائر مصطفى بوسنة، ومن تونس رابعة سكيك، ووليد الزواري، ومن السودان زكي المبورن، ومن مصر إيناس الصديق، وعمادالدين عبدالوهاب، ومن لبنان محمد عزيزة، ومن سوريا ناصر آغا، وزهير حسيب، وريم يسوف، ومن الأردن علي عمرو، ولينة بكر، ومن فلسطين ميسرة بارود.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.