السبت 22 ذو الحجة / 24 أغسطس 2019
06:25 م بتوقيت الدوحة

نظام موحد لإصدار بطاقات وتذاكر وسائل النقل العام في قطر

الدوحة - قنا

الأربعاء، 13 مارس 2019
ترسية عقد مشروع النظام المتكامل لأجرة وإصدار تذاكر النقل العام في دولة قطر- وزارة المواصلات والاتصالات
ترسية عقد مشروع النظام المتكامل لأجرة وإصدار تذاكر النقل العام في دولة قطر- وزارة المواصلات والاتصالات
وقعت وزارة المواصلات والاتصالات اليوم، عقدا مع شركة الخليج للحاسبات الإلكترونية المحلية (GBM)، بالشراكة مع شركة إم إس آي غلوبال (MSI Global) السنغافورية العاملة في مجال أنظمة الأجرة وإصدار التذاكر والدفع الإلكتروني، لإنشاء مشروع النظام المتكامل لأجرة وإصدار تذاكر النقل العام في دولة قطر.

وسيهيئ النظام آلية واحدة لإصدار بطاقات وتذاكر وسائل النقل العام ضمن شبكة المواصلات الداخلية في الدولة، بالإضافة إلى إتاحة أحدث تقنيات الدفع بالبطاقات الائتمانية والبنكية، فضلا عن الدفع عبر الهواتف والساعات الذكية حيث سيتم إنجاز المشروع وتشغيله خلال العام 2020.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات إن مشروع النظام المتكامل لأجرة وإصدار تذاكر النقل العام، يأتي في إطار سعي الوزارة نحو تحسين أداء منظومة النقل وتكاملها، بما يحقق الأهداف الاقتصادية المرتبطة بكفاءة وفاعلية خدمات النقل، كما سيحفز الجمهور على استخدام وسائل النقل العام المجهزة والحديثة بشكل سهل وميسر، وذلك في إطار التعاون مع شركتي سكك الحديد القطرية "الريل"، وشركة مواصلات "كروة"، منوها إلى أن البرنامج سيساعد أيضا على تكامل شبكات النقل البري والبحري الحالية والمستقبلية. 
وأشار سعادته إلى أن إنشاء النظام يأتي في إطار حرص الوزارة على تحقيق سياسات الدولة الرامية إلى تعزيز دور القطاع الخاص المحلي باعتباره المحرك الرئيس للنمو الاقتصادي، وإلى ترسيخ مبدأ التنافسية في الاقتصاد الوطني.
وأضاف أن المشروع يهدف إلى الاستخدام الأمثل لتقنيات الحاسب الآلي والإلكترونيات ونظم الاتصالات المتطورة، والأنظمة الذكية للدفع الإلكتروني بما يواكب أحدث المستجدات العالمية في مجال تطوير قطاع النقل والمواصلات، حيث إنه يندرج ضمن المشاريع التكنولوجية الذكية التي تساعد في تسهيل الإجراءات وفاعليتها وذلك عن طريق اختصار الوقت وتوفير الجهد والمادة.
وأكد سعادته على أن وزارة المواصلات والاتصالات تبذل جهودا حثيثة على عدة أصعدة لتطوير خدمات النقل المختلفة، واستطاعت استكمال العديد من المشاريع والدراسات الاستراتيجية الهامة لتطوير وتنظيم قطاع النقل البري لتقديم أفضل الحلول الملائمة وتوفير التسهيلات الضرورية لتنفيذ منظومة نقل متكاملة وآمنة وحديثة وصديقة للبيئة بما يتماشى مع استراتيجية التنمية الوطنية (20182022) ورؤية قطر (2030). 
يشار إلى أن المشروع يتكون من عدة مستويات تشكل نظاما موحدا لتحصيل أجرة وتذاكر النقل العام، بدءا من التذاكر وأجهزة الإصدار وأنظمة الرقابة والمتابعة وانتهاء بالنظام المركزي للمقاصة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.