السبت 18 ربيع الأول / 16 نوفمبر 2019
05:01 ص بتوقيت الدوحة

«القطرية» تسيّر رحلة استثائية بقيادة نسائية خالصة (فيديو)

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 12 مارس 2019
«القطرية» تسيّر رحلة استثائية بقيادة نسائية خالصة- (تويتر)
«القطرية» تسيّر رحلة استثائية بقيادة نسائية خالصة- (تويتر)
سيّرت الخطوط الجوية القطرية رحلة استثنائية يوم أول أمس الأحد الموافق 10 مارس من بروكسل إلى الدوحة، حيث أدار الرحلة طاقم كامل من النساء على طائرة من طراز إيرباص A350.

وأصبحت هذه الرحلة أولى رحلات الناقلة القطرية التي تشغّل بالكامل من قبل النساء – بواقع 15 امرأة – من قمرة القيادة إلى طاقم الضيافة.

وأعلنت الناقلة القطرية مؤخراً إبرام اتفاقية شراكة لمدة 10 أعوام مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) لإطلاق جوائز اياتا للتنوّع والشمولية، والتي تشجع على التنوع بين الجنسين في بيئة قطاع الطيران.

وأكدت الناقلة الوطنية لدولة قطر التزامها بدعم هذه الجوائز لعشرة أعوام، وذلك إدراكاً لأهمية تشجيع النساء على النجاح والامتياز على جميع المستويات في القطاع.

وسيتم الإعلان عن الفائزين بالجوائز خلال الجمعية العمومية الـ75 للاتحاد الدولي للنقل الجوي في يونيو.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "تلتزم الخطوط الجوية القطرية بالتشجيع على التنوّع بين الجنسين في بيئة العمل ضمن عمليات المجموعة بشكل خاص وفي قطاع الطيران بشكل عام".

وأضاف "تعد رحلتنا من بروكسل إلى الدوحة شاهداً على هدفنا الأسمى الذي يتجلّى في ضمان تمثيل متوازن ومتساوٍ للنساء في الناقلة، وإدراكاً لحقيقة أن أغلبية المجتمعات المتقدمة تشهد مشاركة المرأة في أعلى المناصب القيادية".


وتعليقاً على هذه الرحلة، قالت السيدة فيوليتا بولك، المفوضية الأوروبية لشؤون النقل: "تحظى المرأة بتمثيل متواضع في قطاع النقل، حيث تشكّل نسبة النساء الاتي يقمن بقيادة الطائرات في العالم أقل من 5 بالمئة. ونتطلع إلى تغيير وزيادة هذه النسبة وتعزيز حضور النساء في قطاع الطيران. وتعد خطوة الخطوط الجوية القطرية بتشغيل رحلة تدار بالكامل من قبل النساء مثالاً عظيماً للجهود الرامية إلى تغيير النهج الحالي ولتشجيع المزيد من النساء على الانضمام إلى قطاع الطيران. وأتمنى أن أشاهد المزيد من الرحلات تدار من قبل النساء بالكامل، وأن أشاهد المزيد من المبادرات الهادفة إلى التنويع بين الجنسين وإيجاد توازن في قطاع الطيران، الأمر الذي من شأنه أن يقود إلى التقدم والتطوّر في مختلف قطاعات المجتمع. ومعاً بإمكاننا إيجاد مكان مميز للعيش ومجتمعات مزدهرة".

وقالت السيدة إيزابيلا دي مونتي، عضو البرلمان الأوروبي: "تؤكد مبادرة الخطوط الجوية القطرية اليوم بتشغيل رحلة تدار بالكامل من قبل النساء من بروكسل – التي تعد مدينة الحقوق الاجتماعية والمساواة بين الجنسين – الالتزام الذي توليه الناقلة تجاه بنود اتفاقية النقل الجوي الشاملة بين الاتحاد الأوروبي ودولة قطر. ومثل هذه المبادرات تبعث برسالة واضحة إلى العالم بأن المساواة بين الجنسين تحتاج للأفعال والمبادرات، مثلما فعلت الخطوط الجوية القطرية اليوم".وقال السيد هنريك هولولي، المدير العام للمواصلات والحركة في المفوضية الأوروبية: "من الرائع تشجيع الخطوط الجوية القطرية للمزيد من النساء للانضمام إلى قطاع الطيران، والحث على أهمية اعتبار هذا القطاع ضمن الوظائف المستقبلية لهن".

وتشغّل الخطوط الجوية القطرية أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 230 طائرة تتجه إلى أكثر من 160 وجهة عالمية عبر مقر عملياتها في مطار حمد الدولي.

وحازت الخطوط الجوية القطرية على جائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم ضمن جوائز سكاي تراكس العالمية 2018. كما حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر جائزة أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال في العالم، وجائزة أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط، وجائزة أفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى في العالم.

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً عن تدشين رحلاتها إلى العديد من الوجهات الجديدة، بما في ذلك غوتنبرغ في السويد، ومومباسا في كينيا، ودا نانغ في فيتنام.

كما ستضيف الناقلة الوطنية لدولة قطر عدداً من الوجهات الجديدة إلى شبكتها المتنامية في عام 2019، بما في ذلك لشبونة في البرتغال، ومالطا، والرباط في المغرب، ولنكاوي في ماليزيا، ودافاو في الفلبين، وإزمير في تركيا، ومقديشو في الصومال.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.