الأربعاء 23 صفر / 23 أكتوبر 2019
04:21 ص بتوقيت الدوحة

بالأسماء.. مصريون وموظفون أمميون ضمن ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة

وكالات

الإثنين، 11 مارس 2019
. - الطائرة الإثيوبية المنكوبة (رويترز)
. - الطائرة الإثيوبية المنكوبة (رويترز)
نشرت وزارة الخارجية المصرية أسماء ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة، والتي راح ضحيتها 157 شخصا، من بينهم 6 مصريين كانوا على متنها.

وقالت الخارجية المصرية، إن الخطوط الجوية الإثيوبية ستتكفل بنقل جثامين الضحايا إلى القاهرة، وستقوم سفارة جمهورية مصر العربية في أديس أبابا بالعمل على استصدار شهادات الوفاة لهم بالتنسيق مع الجهات الإثيوبية المعنية، وجاءت أسماؤهم كالتالي:

1-السيدة/ دعاء عاطف عبد السلام عبد السلام.

2-السيدة/ سوزان محمد أبو الفرج.

3-السيد/ ناصر فتحي العزب دوبان.

4-السيد/ أشرف محمد عبد الحليم التركي.

5-السيد/ عبد الحميد فراج محمد مجلي.

6-السيدة/ عصمت عبد الستار طه عرنسه.

وأشار السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، إلى أن سفارة مصر تتابع بالتنسيق مع السلطات الإثيوبية كافة الإجراءات المتعلقة بانتشال جثامين ضحايا الطائرة، حيث أنه من المنتظر أن تستمر هذه العملية حتى نهاية الأسبوع، كما أنه من المتوقع أن تستغرق عملية التحقق من هويات الضحايا ما لا يقل عن ثلاثة أسابيع.

وفي سياق متصل، قالت وسائل إعلام مغربية إن من بين ضحايا الطائرة الإثيوبية عالما مغربيا متخصصا في الفيزياء النووية.

وأضافت أن حسن السيوطي، وهو أستاذ وباحث في الفيزياء النووية بكلية العلوم بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ويشغل منصب رئيس شعبة، كان في طريقة للمشاركة في ندوة علمية.

وقالت شركة الخطوط الجوية الاثيوبية في بيان إن من كانوا على متن الطائرة ينتمون لأكثر من 30 دولة، بينهم دول عربية، جاءوا كالتالي: مواطن من كل من السودان والصومال والسعودية واليمن، بالإضافة لـ6 مصريين ومغربيان.

كما كان على متن الطائرة 32 كينيا و 18 كنديا وتسعة إثيوبيين وثمانية إيطاليين وثمانية صينيين، وثمانية أميركيين، وسبعة بريطانيين، وسبعة فرنسيين وخمسة هولنديين وأربعة هنود وأربعة أشخاص من سلوفاكيا.

وكذلك ثلاثة من كل من النمسا والسويد، وروسيا، واثنان من كل من إسبانيا، وبولندا وإسرائيل.وكان هناك راكب واحد من كل من بلجيكا وإندونيسيا والنرويج وصربيا وتوغو وموزمبيق ورواندا وأوغندا.

موظفون أمميون

وعلى الصعيد نفسه، قال مايكل مولر مدير مكتب الأمم المتحدة في جنيف إن المنظمة الدولية شهدت أكبر خسارة في صفوف موظفيها منذ سنوات في تحطم الطائرة التي كانت متجهة إلى نيروبي.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في بيان مساء أمس الأحد إن العدد المبدئي للقتلى من الأمم المتحدة هو 19 شخصا من خمس وكالات وهيئات تابعة للأمم المتحدة على الأقل، بما فيها منظمة الهجرة.

وأعلنت الأحد الخطوط الجوية الإثيوبية مصرع جميع ركاب طائرة ركاب من طراز بوينج 737، تحطمت بعد دقائق على إقلاعها من العاصمة أديس أبابا نحو العاصمة الكينية نيروبي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.