الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
12:32 م بتوقيت الدوحة

233 % نمو التبادل التجاري بين قطر وباكستان خلال 2018

الدوحة - قنا

الأحد، 10 مارس 2019
سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة
سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة
قال سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، إن العلاقات التجارية بين قطر وباكستان شهدت دفعا قويا خلال السنوات العشر الماضية، انعكس على النمو الملحوظ في حجم التبادل التجاري بينهما، حيث ارتفع بنسبة 233 بالمائة خلال العام 2018 ليصل إلى 2.6 مليار دولار مقارنة بـ782 مليون دولار عام 2016.

وأضاف خلال كلمة له في افتتاح مؤتمر باكستان-قطر للتجارة والاستثمار أن البلدين تربطهما علاقات متينة منذ تسعينيات القرن الماضي، وقد تبلورت هذه العلاقة بتبادل الزيارات الرسمية وآخرها زيارة دولة رئيس الوزراء الباكستاني إلى قطر في يناير 2019، والتي عكست إرادة الجانبين لدعم التعاون في عدة مجالات وخاصة المجالات الاقتصادية على المستويين التجاري والاستثماري.

ودعا سعادته إلى الاستفادة من الاتفاقيات القائمة، وتسريع إنشاء مجلس الأعمال القطري الباكستاني لتشجيع رجال الأعمال على استكشاف الفرص الاستثمارية الرائدة في كلا البلدين.

وأشار إلى وجود 1488 شركة في الدوحة برأس مال مشترك بين قطر وباكستان تعمل في مجالات الطاقة والمقاولات وصناعة البلاستيك وتأجير المعدات الثقيلة، كما تحتضن قطر 7 شركات برأس مال باكستاني بنسبة 100 بالمائة.

وأعرب عن تطلعه للمزيد من تقوية الروابط عبر إقامة منتديات أعمال ومعارض تجارية بشكل منتظم، فضلا تبادل الزيارات لتحسين التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص في كل من البلدين.

وتوقع أن يمهد اجتماع اليوم الطريق أمام أفكار إبداعية جديدة لتسيير التجارة والاستثمارات البينية، خاصة أن دولة قطر باتت منصة إقليمية للتجارة، وذلك انطلاقا من موقعها الاستراتيجي ومرافقها ذات المستوى العالمي.

وبين أن التجارة الخارجية لدولة قطر حققت فائضا في 2018 بقيمة 52 مليار دولار ونموا بنسبة 40% مقارنة بالعام 2017، مع نمو صادراتها بنسبة 25 بالمائة، كما ارتفعت مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي إلى 52% عام 2017.

ولفت إلى تقارير البنك الدولي التي تتوقع أن يحقق الاقتصاد القطري نموا بنسبة 2.7% العام الحالي و3% العام المقبل، كما تحتل قطر مراتب متقدمة في العديد من التقارير العالمية، والمرتبة الأولى عربية والـ22 عالميا في مؤشر ريادة الأعمال العالمي لعام 2018، الصادر عن معهد التنمية وريادة الأعمال الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له.

وبين أن قطر احتلت المرتبة الأولى عالميا من حيث انخفاض معدلات التضخم، والسادسة عالميا في عدم تأثير الضرائب على التنافسية، والثامنة عالميا في وفرة رأس المال الاستثماري.

وأكد أن هذه المراتب المتقدمة تبرهن على نجاح السياسات القطرية التي وضعت في الاستراتيجية الثانية للتنمية الوطنية 2018 2022، والتي تركز على دعم تنافسية الصناعات الوطنية والقطاعات التجارية، فيما تعمل الدولة على وضع سياسات متطورة لاستقطاب المزيد من الاستثمارات المباشرة وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودعم إنتاجية الشركات الخاصة، وتحسين مساهمتها في تحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة.

وأعرب عن أمله أن يمهد مؤتمر باكستان قطرللتجارة والاستثمار الطريق لإقامة شراكات استثمارية ناجحة بين القطاع الخاص القطري ونظيره الباكستاني في القطاعات الصناعية والزراعية فضلا عن باقي القطاعات الاقتصادية، بما يدعم الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي لكلا البلدين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.