الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
09:56 ص بتوقيت الدوحة

تواصل منافسات بطولة كأس سمو الأمير المفدى للبولينج

الدوحة - قنا

الإثنين، 04 مارس 2019
. - بطولة كأس سمو الأمير المفدى للبولينج- أرشيفية
. - بطولة كأس سمو الأمير المفدى للبولينج- أرشيفية
تواصلت اليوم، منافسات بطولة كأس سمو الأمير المفدى للبولينج، التي ينظمها الاتحاد القطري للعبة بمركز قطر للبولينج، والتي يبلغ مجموع جوائزها 102 ألف دولار أمريكي ، وتختتم يوم، الجمعة، المقبل، بمشاركة نخبة من أبرز اللاعبين المصنفين على مستوى العالم، من هونج كونج، سنغافورة، جنوب إفريقيا، الكويت، إندونيسيا، المغرب، أمريكا، وبنغلاديش، بالإضافة إلى لاعبي المنتخب القطري. 

وجاءت منافسات ثالث أيام البطولة قوية ومثيرة، وشهدت انطلاق منافسات المحاولة الثانية بمشاركة 26 لاعبا بواقع 6 لاعبين من سنغافورة و3 من هونغ كونغ وبطل العالم السابق الجنوب إفريقي "فرانسوا لوا"، ولاعب من بنغلاديش، ولاعبين اثنين من مصر ولاعب فليبيني و12 لاعبا من قطر وهم: محمد المريخي، فهد العمادي ويوسف الجابر، وجاسم المريخي، وبدر السادة، وعبدالرحمن الجيدة، وخالد الدوسري، وسعد السليطي، وخالد العمادي، ومحمد جمال، وناصر راشد المنصوري، وسلطان عبدالله القطان.

وستختتم منافسات المحاولة الثانية غدا، الثلاثاء، وتتويج الفائز بأعلى رصيد نقاط في 12 شوطا.. على أن تنطلق بعدها مباشرة منافسات المحاولة الثالثة والتي تقام أيضا على مدى يومين.

وتشهد بطولة كأس سمو الأمير المفدى للبولينج، إقامة 6 أشواط يوميا في المراحل الأولى من البطولة وتستمر حتى يوم، الخميس، المقبل على أن تبدأ المراحل النهائية للبطولة في اليوم الأخير ليتأهل لها 32 لاعبا يتنافسون على الفوز باللقب على 4 مراحل يتناقص فيها عددهم من مرحلة إلى أخرى حتى التتويج بالكأس الغالية.

يذكر أن منافسات البطولة تشهد مشاركة كل من الأمريكية "دانيالي ماكوين" المتوجة بلقب البطولة في عام 2016، والأمريكي "كيلي تروب" بطل العالم المتوج بلقب بطولة العالم أمريكا 2018، والجنوب إفريقي "فرانسوا لوا" بطل العالم السابق.. وسيكون الهدف الأول للاعبي المنتخب القطري استعادة لقب أغلى بطولات البولينج القطري في الدوحة الذي توج به جاسم المريخي عام 2017.

وقد رصدت اللجنة المنظمة للبطولة جوائز مالية بلغ مجموعها 102 ألف دولار أمريكي ستوزع على المراكز من الأول وحتى المركز رقم 32، حيث يحصل صاحب المركز الأول على 20 ألف دولار، بينما يحصل الوصيف على 12 ألف دولار، ويحصل صاحب المركز الثالث على 6.500 دولار، أما أصحاب المراكز من الرابع إلى السادس فيحصل كل واحد منهم على 3.500 دولار، في حين يحصل أصحاب المراكز من السابع إلى الـ20 على 2.400 دولار لكل لاعب، على أن يحصل أصحاب المراكز من 21 إلى 28 على 1.600 دولار لكل لاعب، أما صاحبا المركزين 29 و 30 فيحصل كل منهما على 1.500 دولار.. على أن يحصل صاحبا المركزين 31 و32 على 1.400 دولار لكل واحد منهما.

وأكد السيد بندر مبارك آل شافي مدير البطولة، أن النسخة الحالية تشهد منافسة قوية للغاية بين جميع اللاعبين، وهذا ما لاحظناه في المحاولات الأولى، وبدءا من اليوم اشتدت المنافسة مع وصول لاعبين مخضرمين من جنوب إفريقيا وسنغافورة فالبطولة يشارك بها نخبة من اللاعبين الآسيوين وهذا بكل تأكيد يرفع بشكل كبير من مستواها الفني. 

وحول المشاركة القطرية قال مدير البطولة: "متفائل للغاية بقدرة لاعبينا على تحقيق نتائج جيدة خاصة اللاعبين الشباب، فالمشاركة القطرية جيدة في البطولة حيث تمكن غانم أبوجسوم من تصدر المحاولة الأولى".. متمنيا أن يتواصل تألق اللاعبين القطريين في الأيام المقبلة. 

وأشار آل شافي إلى أن المفاجأة متوقعة في البطولة، كما توقع منافسة شرسة جدا بين لاعبي سنغافورة وهونج كونج..مشيدا بالاهتمام الإعلامي الكبير بالبطولة، وقال: " دائما مايحرص إعلاميون من الاتحاد الآسيوي على حضور منافسات البطولة ونقل أخبارها، بالإضافة إلى اهتمام الإعلام المحلي وهو ما يعطيها أهمية كبيرة بكل تأكيد محليا وآسيويا".






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.