السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
04:44 ص بتوقيت الدوحة

انتخاب ثاني الكواري نائبا لرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي

بانكوك- قنا

الأحد، 03 مارس 2019
انتخاب ثاني الكواري نائبا لرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي
انتخاب ثاني الكواري نائبا لرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي
ترأس سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، الوفد القطري المشارك في اجتماعات الجمعية العمومية الثامنة والثلاثين للمجلس الأولمبي الآسيوي، والتي عقدت اليوم بالعاصمة التايلاندية بانكوك، برئاسة سعادة الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي.

وجرى خلال الاجتماعات انتخاب سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، نائباً لرئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن منطقة غرب آسيا وذلك للدورة الانتخابية ( 2019-2023 ).. كما أعاد المجلس انتخاب سعادة الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيسا للمجلس الأولمبي الآسيوي.

كما تم خلال الاجتماعات انتخاب التايلاندي شاروك اريشكران عن جنوب شرق آسيا، والكازاخستاني تيمور قوليبايوف عن وسط آسيا، والباكستاني الجنرال سيد عارف حسن عن جنوب آسيا، وتيموذي فوك من هونغ كونغ عن شرق آسيا.

كما تم انتخاب الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية طه الكشري عضوا بالتزكية في المكتب التنفيذي وانتخاب رئيس اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات سلطان البوسعيدي، رئيسا للجنة الطبية في المجلس الأولمبي.

وأكدت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي على التناغم الكبير بين أعضائها، من خلال العملية الانتخابية، حيث فاز الرئيس ونوابه بالتزكية، وبدون تواجد أي منافسة في المناصب المختلفة.

وفي تصريح له تقدم سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا بالشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة للبلاد وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية على الدعم الكبير الذي يتلقاه الرياضيون القطريون في جميع المحافل القارية والدولية.

وقال سعادته إنه يدرك أن الفوز الذي تحقق بمنصب نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، يضع على عاتقه الكثير من الأعباء، ولكنه يمثل دليلاً على الوعي التام الذي تعمل به القيادة الرياضية الشبابية في قطر، والتي ظلت تحقق الإنجاز تلو الإنجاز، ليس في مجال تنظيم البطولات فقط، وإنما حتى في مجالات أخرى لتؤكد أن قطر بشبابها الواعد قادرة على تحقيق النجاحات وكسب التحديات.

كما تقدم الدكتور الكواري بالتهنئة إلى الشيخ أحمد الفهد الذي تمت إعادة انتخابه رئيسا للمجلس الأولمبي الآسيوي للدورة الانتخابية القادمة، مؤكداً تطلعه للعمل معه ومع بقية زملائه في المجلس لخدمة الرياضة الآسيوية والعمل على رفعتها وتقدمها.

بدوره تقدم سعادة الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، بالتهنئة إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وإلى أهل قطر عامة بمناسبة فوز سعادة الدكتور ثاني الكواري نائب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، بمنصب نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن منطقة غرب القارة خلفاً للشيخ عيسى بن راشد، وتمنى أن يكون الجميع على قدر المسؤولية لخدمة الرياضية الآسيوية خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي:" نحن سعداء بعد انتهاء فعاليات الجمعية العامة للمجلس الأولمبي وبالنتائج التي ظهرت على مستوى القرارات والألعاب والمدن المستضيفة للبطولات، وكذلك علاقتنا بالمنظمات الدولية الأخرى.. كما أننا سعداء بالانتخابات التي جرت بإجماع الحاضرين لكل المناصب، وهو ما يعكس الوحدة الموجودة داخل هذه المنظمة والدعم والقبول الكبير الذي يجده مجلس الادارة " .

وأضاف الشيخ أحمد الفهد:" أنظار العالم ستتجه نحو قارة آسيا لاستقبالها الكثير من الفعاليات الرياضية خلال الفترة المقبلة ومنها الاولمبياد الصيفي في اليابان، والشتوي في الصين، نحن نعتز بهذا النوع من التواجد والدعم من قبل المنظمات الرياضية الآسيوية واللجان الأولمبية، وبتواجد قطاع اقتصادي قوي يدعم استضافة هذه البطولات، وكذلك وجود قيادات سياسية حريصة على دعم هذه التظاهرات الرياضية التي تعتبر من وسائل التنمية المهمة".

وتابع الفهد:" بالنسبة لنا فنحن نرى الخمس سنوات الماضية، والخمس سنوات القادمة تمثل عصراً ذهبياً للرياضة الآسيوية من خلال استضافة العديد من الفعاليات العالمية، ومنها البطولات الأولمبية على مستوى الشباب وبطولة العالم لكرة القدم 2022 والألعاب الأولمبية الصيفية والشتوية وبطولة العالم لكرة اليد والمصارعة ورفع الأثقال، فضلاً عن نجاح التظاهرات الآسيوية والتي تأتي في المرتبة الثانية بعد الألعاب الأولمبية، ونتوقع أن تستمر آسيا كوجهة ومحط أنظار الجميع إذا تواصل الدعم الذي تجده من أجل أخذ دورها في استضافة البطولات العالمية أسوة بالمناطق الأخرى من العالم".

من جانبه تقدم سعادة السيد جاسم البوعينين الامين العام للجنة الأولمبية القطرية، بالتهنئة إلى الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي للدورة الانتخابية 2019-2023، وإلى سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا.

وأكد سعادة السيد جاسم البوعينين أن انتخاب سعادة الدكتور ثاني الكواري نائباً للرئيس يعتبر انجازاً مهماً لأنه يعطي قطر حضوراً مهماً في المكتب التنفيذي للمجلس الأولمبي في هذه المرحلة المقبلة، كما عبر عن ثقته في أن الدكتور ثاني سيضيف الكثير للرياضة الآسيوية، مضيفاً أن اللجنة الأولمبية القطرية تعمل وفق خطة منهجية محددة، وبناء عليها سيتم ترشيح عدد من موظفيها للجان المجلس الأولمبي، وذلك لاكتساب الخبرات والاحتكاك وبالقدرات الآسيوية، من أجل المزيد من التطوير.

كما أعرب السيد خليل الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية القطرية عن ثقته في أن سعادة الدكتور ثاني الكواري سيشكل إضافة مع زملائه في المجلس وسيسعى معهم لخدمة الرياضة الآسيوية، والتي تسير من نجاح إلى نجاح بدليل استضافتها لأكبر الأحداث الرياضية في العالم خلال الفترة المقبلة وهي الأولمبياد الصيفي والأولمبياد الشتوي، بالإضافة إلى كأس العالم لكرة القدم 2022.

وأوضح الجابر أن قطر ظلت وستظل مصدر إلهام للرياضات والبطولات في القارة الآسيوية، وستشكل حضورها الدائم في الفعاليات من خلال أبنائها الذين تقوم بتقديمهم للمناصب، وهو ما سيعود بالخير بالتأكيد على الرياضة القطرية من خلال الخبرات الكبيرة التي سيكتسبونها.

وكانت أعمال الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي قد ناقشت العديد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واستمعت الى تقارير نواب رؤساء اللجان المنظمة عن دورة الألعاب الآسيوية هانغتشو 2022، ودورة الالعاب الآسيوية - أيتشي - ناغويا 2026، ودورة الألعاب الآسيوية الشاطئية - سانيا 2022.

ثم تواصلت أعمال الجمعية العمومية، وقدمت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية - طوكيو 2020 عرضاً تقديمياً، وتلته اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوي - بكين 2022، لتقوم السيدة غونيلا ليندبيرغ بتقديم عرض تقديمي لاجتماع الجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية، وقامت بعد لجنة التضامن الأولمبي بتقديم تقرير عن عملها خلال الفترة الماضية، وكذلك الأمر بالنسية للسيد ماتيو ريب الذي قدم عرضاً تقديمياً لمحكمة التحكيم الرياضي، والسيد تيم ريكيتس الذي قدم عرضاً تقديمياً للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.

واستمعت الجمعية العمومية بعد ذلك لتقارير رؤساء اللجان الدائمة وبعد الاستماع لكل هذه التقارير بدأت اجراءات الانتخابات بإعفاء أعضاء اللجنة التنفيذية من مسؤولياتهم وتعيين اللجنة المشرفة على الانتخابات، ليتم بعدها انتخاب مسؤولي المجلس بداية بتزكية الشيخ أحمد الفهد رئيساً للفترة الانتخابية 2019-2023، ثم انتخاب نواب الرئيس عن شرق آسيا وجنوب شرق آسيا ووسط آسيا وجنوب وسط آسيا وغرب آسيا.

وبعدها تم تسمية رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس الأولمبي الآسيوية وهي: الاستشارية، الرياضية، الثقافية، التنسيق، التعليمية، الوفود، الأخلاق، المالية، المعلومات، العلاقات الدولية، الاعلامية، الطبية، السلام من خلال الرياضة، القانونية، الرياضية، الرياضة والبيئة، الرياضة للجميع، ولجنة المرأة والرياضة.
وقد منح المجلس الأولمبي الآسيوي برئاسة سعادة الشيخ أحمد الفهد الصباح مدينة شانتو الصينية حق استضافة دورة الألعاب الآسيوية الثالثة للشباب عام 2021.

وكان المجلس الأولمبي الآسيوي أطلق دورة الالعاب الآسيوية للشباب عام 2011 ، حيث أقيمت النسخة الأولى في سنغافورة، ثم استضافت نانجينغ الدورة الثانية عام 2013.

وكان من المقرر أن تستضيف سريلانكا الدورة الثالثة عام 2017 لكنها اعتذرت لأسباب كثيرة، كما اعتذرت جاكرتا عن استضافتها لها قبل عام من دورة الألعاب الآسيوية الصيفية، فتأجلت إلى عام 2021 ومنحت إلى شانتو الصينية.

يذكر أن مدينة سانيا الصينية ستستضيف دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية عام 2020، ومدينة هانغتشو الصينية أيضا ستستضيف دورة الالعاب الاسيوية الصيفية عام 2022.









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.