الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
02:03 ص بتوقيت الدوحة

«كيوترمنلز» الشريك الاستراتيجي للمؤتمر

26 مارس انطلاق «قطر الأول لسلاسل الإمدادات والتوريد»

الدوحة - العرب

الأحد، 03 مارس 2019
26 مارس انطلاق «قطر الأول لسلاسل الإمدادات والتوريد»
26 مارس انطلاق «قطر الأول لسلاسل الإمدادات والتوريد»
تعقد دار «العرب»، غداً الاثنين، مؤتمراً صحافياً للإعلان عن فعاليات مؤتمر قطر الأول لسلاسل الإمدادات والتوريد «SCMC 2019»، الذي ينطلق برعاية سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، وذلك يوم 26 مارس الحالي في فندق شيراتون الدوحة.

يشارك في المؤتمر متحدثون من كبرى الشركات العالمية في مجال الشحن والتفريغ، وعدد من الموانئ العالمية التي تتعامل معها دولة قطر، إضافة إلى مشاركة عدد كبير من الشخصيات والخبراء والمعنيين والعاملين في قطاع الموانئ والشحن والتخليص والتخزين. وكانت شركة كيوترمنلز (المشغل للمرحلة الأولى من ميناء حمد) الشريك الاستراتيجي لهذا المؤتمر.

وفي هذا الصدد، قال السيد عبد الهادي فهد الهاجري -رئيس قطاع الخدمات المساندة في «كيوتيرمنلز»- إن مؤتمر سلاسل الإمداد والتوريد يأتي في وقت استثنائي بعد النجاح الكبير الذي حققه ميناء حمد في عمليات الإمداد والتوريد خلال فترة الحصار، حيث ساهم في دعم الاقتصاد المحلي، وتعزيز مكانة قطر كمركز لوجستي يربط بين قارات العالم، من خلال الخطوط الملاحية التي دشنها الميناء مع كبرى الموانئ في العالم والمنطقة. وأضاف الهاجري أن المؤتمر يوفر منصة مهمة لتبادل الآراء والأفكار والخبرات والتجارب حول أفضل الطرق وأحدث الممارسات، لتحسين أداء عمليات سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية، ورفع كفاءتها بما يتوافق مع رؤية قطر 2030. وأكد الهاجري أن التعاون مع دار «العرب» (الجهة المنظمة للمؤتمر) يأتي من كون «كيوتيرمنلز» هي مشغل ميناء حمد في مرحلته الأولى وحاصلة على امتياز تصميم وتطوير وتشغيل المرحلة الثانية، وتابع: هذه الرعاية تأتي أيضاً انطلاقاً من حرصنا على تطوير قدرات الميناء في مجال إدارة العمليات المرتبطة بسلاسل الإمداد والتوريد، من خلال الاطلاع على أفضل التجارب والممارسات العالمية وتطبيقاتها، بما يدعم الاقتصاد الوطني للبلاد، ويجعلها مركزاً عالمياً استراتيجياً لعمليات الإمداد والتوريد.

من جهته، صرح الأستاذ جابر الحرمي -العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ دار «العرب»، ورئيس المؤتمر- قائلاً: «إن هذا المؤتمر جاء ليختصر جهوداً وإنجازات واستحقاقات سجلت منذ بدء الحصار الجائر على قطر في 5 يونيو 2017، حيث شهدت البلاد خلال عام و9 أشهر، أكبر الإنجازات في مشاريعها الحيوية والنوعية، وذلك في وقت قياسي حولت معه قطر الحصار إلى انتصار، وأثبتت قدراتها اللامتناهية في خلق شبكة واسعة من الشراكات والاستثمارات المحلية والعالمية، وإيجاد نظام كامل للاكتفاء الذاتي».

رعاة
وبجانب شركة كيوترمنلز الشريك الاستراتيجي، وفرت جهات وشركات أخرى رعايات مرموقة للمؤتمر، وهي: هيئة المناطق الحرة، وشركة ملاحة، وشركة موانئ قطر، وهي جهات معنية بتحسين أداء وكفاءة سلاسل الإمداد والتوريد وتطويرها بما يتوافق مع رؤية قطر 2030، التي تهدف إلى جعل الدولة مركزاً عالمياً لتدفق البضائع والخدمات.


المؤتمر يحمل عنوان «فرص بناء الشراكات العالمية»

يسلط المؤتمر -الذي ينعقد تحت عنوان «فرص بناء الشراكات العالمية»- الضوء على طرق اكتشاف وتقييم ومقارنة الوسائل والتقنيات لإدارة عمليات التوريد والإمداد مع الشركات في دولة قطر، وعلى الدور المستقبلي لهذه العمليات، بالإضافة إلى الاطلاع على أفضل التطبيقات التكنولوجية الحديثة المستخدمة في عمليات إدارة سلاسل الإمداد والتوريد، ومناقشة كيفية خفض المخاطر التي تواجهها.

وترى دار «العرب»، من خلال تنظيمها لهذا المؤتمر، وجود ضرورة كبيرة وحاجة ماسة إلى مراجعة سلاسل الإمداد والتوريد الحالية، وخلق حوار شامل بين جميع الأطراف ذات الصلة بهذا القطاع خارج وداخل قطر، بهدف تطويره بما يتوافق مع المراحل المقبلة. ويلقي المؤتمر الضوء على الفرص الناشئة في الموانئ والمطارات والمراكز اللوجستية العالمية والقطرية، وعلى دورها المهم في منطقة الشرق الأوسط.

‎ويُبرز المؤتمر مدى اهتمام دولة قطر بتطوير سلاسل الإمداد والتوريد، من خلال بحث التحديات التي تواجه قطاع النقل والبنية التحتية الخاصة به، وتبادل الخبرات والتجارب مع الموانئ العالمية ذات الصلة، والمنظمات والشركات الدولية.

ويخلق مؤتمر سلاسل الإمدادات والتوريد «SCMC 2019» منصة للتحاور بين الشركات والموانئ المحلية والدولية والشركات والمنظمات المعنية بقطاع الاستيراد والتخزين، كما يتيح الفرصة أمام جميع المشاركين لتبادل الخبرات والأفكار وبناء وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين جميع الأطراف، والمساهمة في خلق بيئة عمل آمنة، وكفاءة تشغيلية عالية، من خلال الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.