الأربعاء 19 ذو الحجة / 21 أغسطس 2019
05:23 م بتوقيت الدوحة

«قطر الخيرية» تقدم معونات للاجئين السوريين بلبنان عبر حملتها «تحت الصفر»

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 02 مارس 2019
«قطر الخيرية» تقدم معونات للاجئين السوريين بلبنان عبر حملتها «تحت الصفر»
«قطر الخيرية» تقدم معونات للاجئين السوريين بلبنان عبر حملتها «تحت الصفر»
مع تجدد العواصف الثلجية والمطرية في لبنان في الأيام القليلة الماضية، تواصل قطر الخيرية من خلال فرقها الميدانية وعبر حملتها "تحت الصفر" لمواجهة برد الشتاء تقديم وقود التدفئة والملابس الشتوية والمساعدات الأخرى للاجئين السوريين في عرسال وعدد من المناطق الأخرى، رغم تراكم الثلوج التي غطت الشوارع وهطول الأمطار المتواصل، وذلك من أجل تخفيف معاناتهم الإنسانية مع اشتداد وطأة الرياح التي دمرت خيامهم، والأمطار التي تدفقت إليها وغمرت فرشهم وملابسهم وامتعتهم بالماء وسط البرد القارس. 

وقد توجه لاجئ سوري في مخيم يبعد 3 كيلومترات عن عرسال بالشكر لسمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله وللشعب القطري على دعمهم المتواصل، منوها بأن مادة المازوت التي تمكنت فرق قطر الخيرية وشركائها المحليين من إيصالها لهم في ظل العواصف المتواصلة وصعوبات الحركة مادة أساسية تحتاجها الأسر المتضررة في ظل البرد القارس والأجسام التي ترتجف في العراء. 

مشاهد من المعاناة  

وتحدث جاسم العلي وهو لاجىء في مخيم عشوائي في منطقة البقاع، عن معاناة أسرته قائلا: "دخلت المياه إلى خيمتنا، وقضينا الليل بطوله ونحن نسحبها إلى الخارج وهي تتدفق مجددا"، مضيفاً إن هذا أسوأ شتاء يمر على اللاجئين في المنطقة، تساقط الثلج قبل نحو ثلاث سنوات كذلك، لكن هذه السنة دخلت المياه إلى الخيام بشكل أكبر".

ويقف اللاجئ السوري "جمال" وهو أب لطفلين توأم على صخرة وضعت في المكان ليتمكن الناس من استخدامها للعبور وسط مستنقع موحل ويقول بحسرة "هطلت الكثير من الأمطار هذه السنة، ها أنتم ترون!! هل هذه شوادر تكفي وتغطي وتمنع المياه؟!"

الفيضانات في البقاع تركت زياد ـ الذي لجأ للبنان عام 2012 ـ وأطفاله بدون ملابس أو أثاث أو طعام وهو يبحث عن مكان دافئ وسقف آمن له ولعائلته، وقد قال متأثرا: "المياه تزيد عن نصف متر في أرض خيمتنا.. ظروف الحياة أجبرتنا أن نكون بهذا الوضع الصعب" . 

أما "أم حازم" وهي أم لخمسة أطفال فقد قالت بلهجتها السورية المختلطة بالغصّة والألم وهي واقفة في خيمتها التي غمرتها المياه: "مثل ما أنتم شايفين، قاعدين بشقفة خيمة.. لا أبواب.. لا شبابيك.. عالعظم.. الحل الوحيد إنو نترك أغراضنا ونروح بس لوين؟؟مانا عارفين ؟!". 

من جهته بات اللاجئ السوري "أبو منار" وزوجته وطفلاه الليلة الماضية في خيمة الجيران التي كانت أقل تضرراً من مياه الأمطار، وأطفاله يعانون من نزلة بردية حادة. يتحدث منار الطفل الأكبر قائلاً "كل الليل ما نمنا أبداً، نتناوب على ساعات النوم أنا وأخواني الصبيان لنحرس الباقيين عندما ينامون كي لا تغمرهم المياه".

التبرع للحملة 

ولا تزال قطر الخيرية تستقطب التبرعات عبر حملتها "تحت الصفر" لصالح النازحين واللاجئين المتضررين من برد الشتاء من السوريين وغيرهم عبر العالم، ويمكن التبرع للحملة من خلال: موقع قطر الخيرية QCH.QA/B0، أو تطبيقهاQCH.QA/APP  ، وكذلك طلب خدمة المحصل المنزلي عبر التطبيق، أو الاتصال على الخط الساخن للجمعية: 44667711.

كما يمكن التبرع لها عبر الرسائل النصية بإرسال الرمز ( B0 ) إلى الرقم92642  للتبرع بمبلغ 100 ريال، وإلى الرقم92428  للتبرع بمبلغ 500 ريال، وإلى الرقم92015  للتبرع بمبلغ 200 ريال، أو عبر  27فرعا من الفروع المنتشرة في أنحاء الدولة، ومن خلال 97 نقطة تحصيل في المجمعات التجارية.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.