الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
05:46 ص بتوقيت الدوحة

غدا.. الدحيل في اختبار صعب أمام الأهلي.. والسد يلعب من أجل تعزيز الصدارة أمام قطر

الدوحة - قنا

الأربعاء، 27 فبراير 2019
. - مؤسسة دوري نجوم قطر
. - مؤسسة دوري نجوم قطر
يشهد الأسبوع الثامن عشر من الدوري القطري لكرة القدم غدا، الخميس، مواجهتين قويتين، حيث سيواجه الدحيل نظيره الأهلي، فيما يلعب السد مع نادي قطر، ففي الأولى سيكون الدحيل مطالبا بوقف نزيف النقاط، وفي الثانية سيبحث السد عن تعزيز صدارته والابتعاد بفارق النقاط في جدول الترتيب.

وبالنسبة للمواجهة الأولى تكتسي نقاط هذه المباراة أهمية بالغة بالنسبة للفريقين اللذين تعثرا في الجولة السابقة، حيث تعثر الدحيل بالتعادل مع الغرافة في مباراة سلبية ولم يستفد الفريقان من نقاطها باعتبار أن نقطة واحدة لا ترتقي لطموحات كل منهما، فيما تعثر الأهلي بالخسارة أمام السيلية.

وما من شك أن كلا منهما سيعيد ترتيب أوراقه لتحقيق الفوز خاصة وأن الدحيل قد فسح المجال للسد المتصدر بالهروب عنه نحو القمة، حيث اتسع الفارق بينهما الى 4 نقاط كاملة قد يكون من الصعب تداركها، أما الأهلي فقد كلفته الخسارة الخروج من المربع والتراجع للمركز الخامس برصيد 29 نقطة متأخرا عن الريان الرابع بنقطة واحدة وعن السيلية الثالث بنقطتين.

ويبدو الإصرار واضحاً لدى كل فريق على الانتصار والحصول على النقاط الثلاث التي تمثل أهمية كبيرة في مشوار كل منهما، حيث لايزال الدحيل يواصل مشوار الدفاع عن لقبه، ويكافح الأهلي من أجل التواجد في المربع الذهبي.

ورغم تعادل الدحيل وخسارة الأهلي في الجولة الماضية، إلا أن المواجهة بينهما تنذر بصراع وتنافس قوي، خاصة وأن الصفوف تبدو مكتملة في الفريقين، ففي الدحيل بوجود أدميلسون ويوسف العربي وناكاجيما وعلي عفيف ولا يغيب سوى الهداف المعز علي، والأهلي بتواجد محسن متولي وماكدونالد وعبد الرحمن فهمي وأحمد سهيل، في حين يعاني الثنائي دي يونج وأوميد إبراهيمي من إصابة، وسيتم حسم أمر مشاركتهما خلال التدريبات القادمة.

الدحيل يدرك أن أي نتيجة بخلاف الانتصار قد يكلفه الكثير ويوسع الفارق أكثر بينه وبين السد في حال فوز الأخير على نادي قطر في مواجهاتهما بنفس الجولة، حيث أن الفارق الآن 4 نقاط، ولو فقد حامل اللقب أي نقطة جديدة سيكون موقفه صعباً للغاية، لذلك سيرفع الدحيل شعار الهجوم من أجل الانتصار حتى يظل قريباً من السد.

أما الأهلي الذي خرج من المربع الذهبي بخسارته من السيلية وتراجعه إلى المركز الخامس، يعلم جيداً أن عدم الانتصار سيكلفه تضاؤل فرصته في الوصول إلى المربع خاصة وقد خسر الجولة الماضية أمام أحد منافسيه المباشرين، إلى جانب فوز العربي على الشيحانية وتقلص الفارق بينهما إلى 5 نقاط مما يتيح الفرصة أمام العربي للحاق بصراع المربع الذهبي.

وعلى الجانب الآخر يستضيف السد نادي قطر... ويتصدر السد جدول الترتيب برصيد 44 نقطة حققها بالفوز في 14 مباراة والتعادل مرتين والخسارة في لقاء وحيد، ونادي قطر في المركز العاشر برصيد 16 نقطة من 4 انتصارات ومثلها تعادلات والخسارة في 9 مباريات.

المباراة وللوهلة الأولى تبدو صعبة أمام قطر لفارق النقاط والترتيب بينه وبين السد، لكن على أرض الواقع قد يكون نادي قطر منافساً جيداً وقادراً على مواجهة المتصدر.

المهمة صعبة كذلك أمام قطر بسبب خسارته من الخور الجولة الماضية وتقلص الفارق بينه وبين الخور إلى 4 نقاط فقط مما يدخله من جديد في صراع البقاء والهبوط.

في المقابل تبدو كفة السد الأرجح خاصة وأن معنوياته مرتفعة بانتصاره في الجولة الماضية على الريان في كلاسيكو قطر برباعية وتعادل منافسه الدحيل سلبياً مع الغرافة، مما وسع الفارق بينهما إلى 4 نقاط في صراعهما على اللقب.

ومن المؤكد أن السد سيعمل بكل قوة لمواصلة الانتصارات والاستمرار في الصدارة حتى موعد اللقاء المرتقب الذي سيجمع بينه وبين الدحيل في الجولة العشرين، كما أن السد يريد الانتصار وتأكيد صدارته للدوري، وذلك قبل انطلاق مشواره في بطولة دوري أبطال آسيا 2019، ولقائه أمام الأهلي السعودي يوم 5 مارس .

السد صفوفه شبه مكتملة بقيادة الجزائري بغداد بو نجاح هداف الدوري، وحسن الهيدوس، وأكرم عفيف، وعبد الكريم حسن، وبعودة خوخي بوعلام، ولا يغيب سوى الإسباني جابي للطرد أمام الريان، كما يستمر غياب تشافي للإصابة.

في المقابل لا بديل أمام نادي قطر سوى المغامرة المحسوبة من أجل مواجهة الزعيم للخروج بأفضل نتيجة وحتى لا يتأزم موقفه أكثر، ويعول على هدافه الكاميروني صاميول إيتو، والعراقي حسين علي، والأردني بهاء عبد الرحمن، وعلي عوض، وعمر العمادي.









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.