الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
05:35 ص بتوقيت الدوحة

الشرطة الصهيونية تعتقل مدير مجلس أوقاف القدس

الأناضول

الأحد، 24 فبراير 2019
. - عبد العظيم سلهب
. - عبد العظيم سلهب
اعتقلت الشرطة الصهيونية فجر اليوم الأحد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب من منزله في بلدة بيت حنينا شمال القدس.

كما اعتقلت الشرطة الصهيونية مدير أكاديمية الأقصى للوقف والتراث والمدير السابق للمسجد الأقصى الشيخ ناجح بكيرات بعد مداهمة منزله في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة.

ووفق ‎مسؤول العلاقات العامة والإعلام‎ في ‎دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس‎ فراس الدبس الذي أورد الخبر للأناضول فإن اعتقال سلهب وبكيرات جاء على خلفية تمكن المقدسيين من فتح باب الرحمة قبل يومين.

وتمكن المقدسيين من فتح باب الرحمة الذي أغلقت الشرطة الصهيونية بوابته الخارجية، علما أنه المبنى الذي يقع في ساحات المسجد الأقصى، مغلق منذ عام 2003. 

وشوهد الشيخ عبد العظيم سلهب، أثناء فتحه باب المصلى قبل دخول المصلين إليه، حيث أدوا صلاة الجمعة. 

ويتبع مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس الذي يترأسه سلهب وزارة الأوقاف الأردنية. 

وعام 2003، أغلقت الشرطة الصهيونية مصلى باب الرحمة بذريعة وجود مؤسسة غير قانونية فيه، وجددت أمر الإغلاق سنويا منذ ذلك الحين، إلا أنها أثارت غضب الفلسطينيين مؤخرا بإغلاق بوابة حديدية مؤدية إلى المصلى. 

وتأتي الخطوة بحسب فلسطينيين في إطار مساعي تل أبيب تغيير الوضع القائم وتقسيم المسجد مكانيا وإحكام الاحتلال. 

وكانت الشرطة الصهيونية اعتقلت أكثر من 40 فلسطينيًا من سكان المدينة في القدس الشرقية، فجر الجمعة، على خلفية التوتر والصدامات التي وقعت في المسجد الأقصى ومحيطه.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.