الخميس 05 شوال / 28 مايو 2020
07:10 ص بتوقيت الدوحة

الغرافة والدحيل.. الفهود لتغيير الصورة

السد والريان.. موعد جماهيري

العرب- علاء الدين قريعة

السبت، 23 فبراير 2019
السد والريان.. موعد جماهيري
السد والريان.. موعد جماهيري
تطل مواجهة «الكلاسيكو» الليلة بين الزعيم السداوي والرهيب الرياني لتنذر بقمة منتظرة بينهما، يحتضنها استاد جاسم بن حمد في ختام الأسبوع الـ 17 لدوري نجوم «QNB»، في لقاء يدخله الزعيم للمحافظة على الصدارة، ويعرف البرتغالي مانويل فيريرا أن فقدان القمة لصالح الدحيل يعني أن استعادتها لن يكون بالأمر السهل.

السد يعول على مفاتيح كثيرة في خطوطه الثلاث خاصة أكرم عفيف وعلي أسد وحسن الهيدوس والكوري وونج في الوسط، مع افتقاده إلى الدوليين سعد الشيب وعبد الكريم حسن، ولا يريد التركي أويجون بولنت خسارة الرهان، خاصة أن المعنويات في أوساط الرهيب تبدو في القمة بعد العبور إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا.

بولنت يملك عدة أوراق قادرة على إزعاج السد، لكنه سيفتقد إلى الدينامو وقائده رودريجو تاباتا بسب الإيقاف، إضافة إلى غياب حارسه عمر باري ودانيال جومو، وهناك عدة إصابات تحوك الشكوك حولها كمحمد جمعة العلوي والكوري كو، والأخير ربما يضطر بولنت لأشراكه.

الغرافة والدحيل

يضرب الغرافة موعداً مع الدحيل (حامل اللقب) على ملعب ثاني بن جاسم في الغرافة، ضمن الأسبوع الـ 17 لدوري النجوم، في مواجهة لا تحتمل أنصاف الحلول للدحيل الساعي إلى البقاء على مقربة من السد المتصدر وانتظار تعثّره مع الريان للقبض على الصدارة، والبرتغالي روي فاريا لن يدع فريقه يقع في مصيدة الفهود.

من جهته، الغرافة عاقد العزم على تغيير الصورة بعد خسارته الأخيرة أمام أم صلال في الجولة الماضية وخروجه المبكر من دوري الأبطال أمام ذوب أهن، ومن ثم فأي خسارة جديدة ربما تجعل مصير الفرنسي جوركوف في مهب الريح.

فيريرا: لا نركز على ريفاس
بولنت: السد ليس بالفريق الذي لا يخسر

قال التركي أويجون بولنت -مدرب فريق الريان- إن الفوز هدف الرهيب في لقاء اليوم أمام السد. مؤكداً أهمية مباراة «الكلاسيكو» للفريقين. وقال في المؤتمر الصحافي الخاص باللقاء: «فريقنا يعاني من الإرهاق بعد خوضنا المباراة الآسيوية. وبالنسبة لمواجهة السد، فلا شك أنها مباراة قوية، ونتطلع إلى تقديم المباراة التي تليق بسمعة نادي الريان، و(الكلاسيكو) سيسعد جماهيرنا، وطموحنا أن نثبت مكاننا في المركز الثالث».

وأشار بولنت إلى أن السد فريق كبير، «ولكن هذا لا يعني أنه بمنأى عن الخسارة. والريان قادر على هزيمته».

من جهته، قال محمود عصام -حارس فريق الريان- إن المباراة ستكون جماهيرية. وأضاف: «جمهور الريان لا يتخلف عن مساندة الفريق. نتطلع إلى تحقيق الفوز أمام نادي السد، وفريقنا جاهز لهذه المواجهة والمعنويات في القمة، بالإضافة إلى أن القوة الهجومية للفريق في أفضل حالاتها».

مؤتمر السد

وقال جوزفالدو فيريرا -مدرب السد- إن مواجهة الريان ستكون قوية. مشيراً إلى أن المباريات المتبقية جميعها مهمة للفوز باللقب. وأضاف البرتغالي: «هي مباراة الكلاسيكو الأكبر في قطر، ونحن متحفزون للغاية، والجماهير سيكون عليها دور كبير، وأتمنى وجودهم بكثافة لمؤازرتنا حتى نحقق الفوز».

ويرى فيريرا أن الضغط سيكون على الدحيل أكثر؛ لأن فريقه متصدر. وعن ريفاس مهاجم الريان الجديد، قال البرتغالي إن النجم الفنزويلي مميز، لكنه استدرك: «سيكون علينا إيقافه، ولكن لا نركز على لاعب واحد».

وشدد فيريرا على أن الريان فريق كبير، وقال: «صحيح فزنا عليهم في كثير من المباريات، ولكن الريان يعشق اللعب المفتوح، ونحن جاهزون له».

من جهته، قال غابي فيرنانديز -محترف السد- إن الفوز مهم في المباريات المتبقية للفوز باللقب. وقال الإسباني: «أريد الحصول على هذا اللقب في مسيرتي الشخصية». وعن غياب مواطنه تشافي عن اللقاء، علّق غابي بقوله: «نحن نلعب بجماعية. تشافي مهم، ولكن لدينا لاعبون جيدون».

جوركوف: سنلعب بواقعية
روي فاريا: هدفنا النقاط

أكد البرتغالي روي فاريا -مدرب فريق الدحيل- أهمية نقاط المباراة، وقال إنه يخشى فقط من إهدار الفرص في المباراة، مثل ما حدث في المباراة الماضية، مشيراً إلى أن المباراة لها أهمية كبيرة للدحيل الساعي إلى مواصلة الضغط على المتصدر. وشدد على ضرورة التركيز أمام الغرافة الذي يتوقع منه أداءً قوياً في ظل نتائجه الأخيرة في الدوري بثلاث هزائم متتالية، بجانب الخروج من الملحق الآسيوي.

 وأضاف فاريا أن الغرافة سيكون تحت الضغط، لذلك سيلعب بكل قوة في المباراة، وهو أمر لا يخيفه كمدرب، مؤكداً على أن فريقه يلعب من أجل الفوز.

من جهته، قال سلطان البريك -لاعب الدحيل- إن فريقه يلعب المباراة بهدف الفوز، ولذا سيعملون بكل قوة لتحقيقه، مشيراً إلى أن المباريات المتبقية للفريق تعد تحدياً، وهم جاهزون له.

مؤتمر الغرافة

وأكد الفرنسي كريستيان جوركوف -مدرب الغرافة- أن فريقه يمر بظروف صعبة بعد خسارتين أمام أم صلال وذوب أهن، لافتاً إلى أن النقص الحاصل في صفوف الفهود يربك حساباته، وهو ما يسبب غياب التركيز.

وقال في المؤتمر الصحافي: «الدحيل فريق كبير، ويضم عناصر مميزة في كل الخطوط، لذا سنسعى إلى تقديم الأداء الواقعي المقرون بالنتيجة واستعادة الثقة، وإذا أردنا تحقيق نتيجة إيجابية لا بد أن يكون هناك انضباط وتركيز من اللاعبين، وستكون مباراة الكأس الأخيرة التي جمعتنا مرجعاً لنا للوقوف على نقاط الضعف في الدحيل. نظرياً، الدحيل يتفوق علينا، لكن هذا لا يعني أن المباراة محسومة لصالحه، وسنسعى إلى تحقيق هدفنا».

من جهته، قال معاذ يحيى -لاعب الغرافة- إن فريقه يعاني من تذبذب المستوى، مشيراً إلى أن الفهود يسعون إلى اللعب بتركيز كبير، وإعادة الثقة إلى جماهير الغرافة. وأضاف: «نسعى إلى تصحيح المسار خلال مباراة اليوم، التي تمثل لنا أهمية كبيرة مع تراجع النتائج، والفهود دائماً يتفوقون أمام الفرق الكبيرة».






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.