الأحد 23 جمادى الأولى / 19 يناير 2020
03:56 م بتوقيت الدوحة

بهدف لازار من ركلة جزاء

الصواعق تُسقط صقور برزان في الدحيل

مجتبي عبد الرحمن سالم

السبت، 23 فبراير 2019
الصواعق تُسقط صقور برزان في الدحيل
الصواعق تُسقط صقور برزان في الدحيل
حقق الخريطيات فوزه الثاني في دوري نجوم «QNB» على حساب أم صلال بهدف فالنتين لازار في الدقيقة 17 من ركلة جزاء، وذلك ضمن مباريات الجولة السابعة عشرة، حيث يعاني الخريطيات كثيراً في قاع الترتيب رغم ارتفاع رصيده إلى 6 نقاط خلف الخور المتقدم عليه بـ 6 نقاط أخرى؛ ما يؤكد على أن الفريق في حاجة ماسّة إلى تحقيق مزيد من الانتصارات لتحقيق هدف الهروب من القاع والقتال حتى النفس الأخير من الدوري للتمسك بالبقاء.

سيناريو الفوز

وجاءت أحداث اللقاء مثيرة أحياناً ومتقلبة في بعض الأحيان الأخرى، حيث كانت الأفضلية في أجزاء عديدة من المباراة لصالح أم صلال، الذي حقق العديد من الهجمات وأضاع فرصاً سهلة عن طريق ساغبو وأيضاً محمود المواس الذي كاد أن يهز شباك الصواعق في 3 فرص متفاوتة في أوقاتها، ولكن دفاع الخريطيات تصدى لهذه المحاولات، إلى جانب أن أحمد سفيان كان موفقاً في إبعاد العديد من التسديدات الخطيرة نحو مرماه من هجمات كانت هي الأخطر على الإطلاق.

وفي الجانب الآخر، لم يكن الخريطيات مستسلماً؛ فهو الآخر كان يقارع صقور برزان الهجمة بالهجمة، ولكنه خط هجومه بقيادة محمد رزاق وعبدالهادي النعمان دلول والروماني فالنتين لازار لم يُوفّق في الاستفادة من العديد من الفرص التي أُتيحت أمام مرمى أم صلال، وذلك بسبب التسرع وعدم التركيز.

أداء جيد بمحترفين فقط

وإن كان الخريطيات قد افتقد خدمات عدد من لاعبيه، وعلى رأسهم المغربي أنور ديبا، وأيضاً عدم التعاقد رسمياً مع المحترف الذي سيحل مكان الجزائري حمرون يوغرطة الذي انتقل إلى قطر.. فإن الخريطيات قدّم مستوى جيداً عندما لعب بمحترفين اثنين فقط، هما العراقي علي فائز عطية والجزائري حساني، حيث كان مستواه أفضل بكثير من المباريات التي خاضها في جولات سابقة.

تركيز غائب

وبالنسبة لفريق أم صلال، فإنه لم يكن سيئاً في هذا اللقاء، ولكنه افتقد التركيز والتوفيق أحياناً في بعض الكرات التي كان من الممكن أن يدرك بها التعادل ومن ثم التقدم، ولكن دفاع الخريطيات بقيادة عبدالرحمن أبكر والجزائري حساني وأمامهم محمد سلام كان بالمرصاد للعديد من محاولات أم صلال لبناء هجمات من العمق، فأبطلوها بأداء ضاغط ورقابة لصيقة.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.