السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
01:31 م بتوقيت الدوحة

اختتام استقبال طلبات قيد المرشحين لانتخابات المجلس البلدي

80

الدوحة - قنا

الخميس، 21 فبراير 2019
اختتام استقبال طلبات قيد المرشحين لانتخابات المجلس البلدي
اختتام استقبال طلبات قيد المرشحين لانتخابات المجلس البلدي
اختتمت اليوم، الخميس، فترة تقديم طلبات قيد المرشحين لانتخابات المجلس البلدي المركزي في دورته السادسة والتي استمرت لمدة خمسة أيام من يوم الأحد 17/2  / 2019 وحتى يوم الخميس 21/2/2019.

وأعلن العميد عبد الرحمن ماجد السليطي مدير ادارة التخطيط والجودة بوزارة الداخلية عضو اللجنة الاشرافية على الانتخابات أن أجمالي عدد طلبات الترشيح التي تم تسجيلها خلال فترة تقديم طلبات قيد المرشحين  في جميع الدوائر الانتخابية التسع والعشرين بلغت (  116  ) طلب ترشيح، منهم (  5   )  للسيدات في حين تم تسجيل مرشح واحد في الدائرة ( 7 ).

وقال انه  في يوم الاربعاء 27/2 / 2019  سيتم اعلان  الكشوف الأولية للمرشحين  في مقار الدوائر الانتخابية لتبدأ في نفس اليوم تلقي طلبات الطعون والتظلمات حتى يوم الخميس  7/3  / 2019 ثم الفصل في الطعون والتظلمات ثم تعديل كشوف المرشحين تمهيدا لإعلان الجداول النهائية للمرشحين يوم الخميس 21/3 / 2019و الذين يخوضون انتخابات المجلس البلدي المركزي في دورته السادسة والتي من المقرر أن تجري في السادس عشر من شهر ابريل القادم حسب المرسوم الأميري الذي صدر بهذا الشأن.

وأشار إلي  إنه خلال مرحلة تقديم الطعون والتظلمات يحق لكل ناخب في دائرته الانتخابية الطعن في المرشح المقيد اسمه في كشوف قيد المرشحين الأولية ، بشرط أن يكون الناخب تابعاً للدائرة التي رشِح فيها المطعون ضده، على إن يكون طلب الطعن مشفوع بأسباب تقديم الطعن في المرشح ، كم يحق لكل مرشح لم يجد اسمه في كشوف المرشحين الاولية أن يتظلم إلي لجنة الطعون والتظلمات.

وقال أن إجراءات تقديم الطعون تنحصر في ثلاثة أمور تعبئة النموذج الخاص بالطعن متضمناً سبب الاعتراض،تقديم الطعن إلى رئيس لجنة فحص الطعون والتظلمات، استلام صورة من الطعن مختومة من قبل اللجنة،مشيرا إلى أن اللجنة تبت في الطعن أو التظلم خلال فترة الفصل في الطعون والتظلمات ، ويكون قرارها في هذا الشأن نهائياً غير قابل للطعن، وتعرض كشوف أسماء المرشحين النهائية في مقار الدوائر الانتخابية يوم الخميس 21/3/2019 لتبدا بعدها مرحلة الدعاية الانتخابية لكافة المرشحين المقيدين في الجداول النهائية، حيث يتطلب لممارسة المرشح الدعاية الانتخابية الحصول على تصريح من اللجنة الاعلامية للانتخابات ومقرها ادارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية.

وقد شهدت العديد من الدوائر الانتخابية حضورا من الناخبين لتسجيل اسمائهم في جداول قيد المرشحين في اليوم الأخير قبل اغلاق باب الترشح ، شهدت الدائرة الثالثة ومقرها مدرسة الوجبة الاعدادية للبنات حضور ناخبين للتسجيل في الدائرة التي تضم مناطق مدينة خليفة الشمالية، ودحل الحمام، ودحيل جنوبا، وأم لخبا، وقال القاضي سالم محمد حميد الشهواني رئيس اللجنة  أن إجراءات الترشيح تتمثل في أن يتقدم طالب الترشيح إلى لجنة  قيد المرشحين بمقر الدائرة الانتخابية مع إبراز البطاقة الشخصية، ومن ثم يقوم طالب الترشيح بكتابة بياناته الشخصية في النموذج المعد لهذا الغرض وتوقيعه أمام لجنة الانتخاب وتسليمه إليها مرفقا به صورتين فوتوغرافية ، واستلام إيصال بذلك.

واوضح  النقيب حسن سلمان المهندي عضو اللجنة  أن تلقي طلبات قيد المرشحين استمرت لمدة خمسة أيام وهي فرصة كافية لأي ناخب يكون قادرا على تحقيق تطلعات المواطنين والمواطنات في دائرته الانتخابية  ومستوفيا لشروط الترشيح تقديم طلب ترشحه إلى مقر الدائرة الانتخابية التابع لها لاستكمال إجراءات الترشيح أمام لجنة قيد المرشحين.

أما الدائرة الرابعة ومقرها مدرسة البيان الثانوية للبنات والتي تضم مناطق مدينة خليفة الجنوبية، وفريج بن عمران، وفريج كليب، والهتمي الجديد، ومدينة حمد الطبية، والمسيلة، فقالت  القاضية فاطمة عبد الله المال رئيس اللجنة أن اجراءات قيد المرشحين سارت على أكمل وجه ولم تسجل أي ملاحظات خلال فترة تقديم طلبات قيد المرشحين .

مشيدة  بالدور الحيوي الذي تقوم به وزارة الداخلية ممثله في اللجنة الإشرافية على الانتخابات مما ساهم في إثراء العملية الانتخابية.  

ومن جانبه أكد العقيد محمد الكبيسي عضو اللجنة أن مرحلة تلقي طلبات قيد المرشحين سارت على أفضل وجه وهذا يعود لكفاءة اللجان الانتخابية وخبراتهم التراكمية السابقة في هذا المجال مشيدا بالجانب التنظيمي الذي سارت عليه العملية الانتخابية في مراحلها السابقة . 

أما الدائرة الأولي ومقرها مدرسة المرخية الابتدائية للبنات وتضم مناطق الدفنة وعنيزة جنوبا وحزم المرخية وجليعة والمرخية ولجبيلات ولخوير ووداى السيل ورميلة والبدع فقد شهدت تسجيل اربعة مرشحين كما تقول القاضية حصة أحمد السليطي رئيس اللجنة موضحة أن دور لجنة قيد المرشحين كان ينحصر في التأكد من شخصية مقدم الطلب من خلال بطاقته الشخصية ومن ثم التأكد من توافر الشروط التي نصت عليها المادة (5) من القانون رقم 12 لسنة 1998 بتنظيم المجلس البلدي المركزي وتعديلاته.

وأضافت من أهم هذه الشروط أن تكون جنسيته قطرية أو اكتسب الجنسية بشرط أن يكون والده من مواليد قطر، وأن يكون مقيداً في جداول الناخبين في الدائرة التي يرشح نفسه فيها وله محل إقامة دائم في حدودها، وألا يكون قد سبق الحكم عليه في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره، وألا يقل عمره عن 30 سنة، وأن يجيد القراءة والكتابة، وأن يكون من المشهود لهم بالكفاءة والأمانة، وألا يكون من العاملين في القوات المسلحة أو الشرطة أو أي جهة عسكرية أخرى.  

وأوضح المقدم يوسف العبيدلي عضو اللجنة إن وزارة الداخلية ممثلة في اللجنة الاشرافية على الانتخابات قد وفرت كافة الإمكانات للجان الموجودة في الدوائر الانتخابية المختلفة مما سهل على أعضاء اللجان القيام بواجباتهم على النحو المطلوب والذي ينعكس أيضا على سهولة التسجيل التي يقوم بها المرشح منذ بداية تعبئة النماذج الخاصة بالترشح ومن ثم التسجيل الكترونياً والحصول على إيصال بذلك.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.