السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
01:41 م بتوقيت الدوحة

لطلبة وطالبات المدارس الثانوية

اختتام ورشتي توعية بالاتفاقيات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل

65

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 19 فبراير 2019
اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة
اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة
اختتمت اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة اليوم، ورشتي توعية بالاتفاقيات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل لطلبة وطالبات المدارس الثانوية بالدوحة، والتي عقدتها اللجنة على مدى يومين بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال مركز الدوحة الإقليمي للتدريب على الاتفاقيات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل.

وفي كلمته في افتتاح الورشتين، أشاد العقيد الركن (بحري) خالد محمد العلي، نائب رئيس اللجنة، بالتعاون الوثيق بين اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة ووزارة التعليم والتعليم العالي في مجال نشر التوعية الطلابية باتفاقيات أسلحة الدمار الشامل.

كما ألقى النقيب عبدالعزيز حمدان الأحمد، أمين سر اللجنة، محاضرتين عن أهداف وانجازات اللجنة منذ تأسيسها عام 2004، وتطرق لجهود مجموعات العمل داخل اللجنة وإلى برامج التدريب والتوعية لأصحاب العلاقة في مؤسسات الدولة والقوات المسلحة وطلبة المدارس الثانوية والجامعات، وقدم شرحا عن جهود دولة قطر في الجوانب المتعلقة بنزع السلاح.

وتضمنت الورشتان محاضرات حول أهداف وإنجازات اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة ورسالتها المنوطة بها، والاتفاقيات الخاصة بأسلحة الدمار الشامل (النووي، الكيميائي، والبيولوجي)، ودور المنظمات الدولية بهذا الشأن، بالإضافة لعقد جلستي حوار ومناقشات مفتوحة بين المشاركين وأعضاء اللجنة الوطنية تناولت جهود دولة قطر في تنفيذ اتفاقيات أسلحة الدمار الشامل.

يذكر أن هذه المشاركة المجتمعية للتواصل مع طلبة وطالبات المدارس الثانوية بالدولة قد تبنتها اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة، وقد لاقت استحسانا دوليا واسعا وإشادة كبيرة من المنظمات بالمؤتمرات الدولية، لفاعلية هذه التجربة في تعريف الطلبة بخطورة أسلحة الدمار الشامل وتثقيفهم وحثهم على الاطلاع والقراءة والبحث في هذا المجال، وتجسيدهم لمخاطر تلك الأسلحة في نتاجهم الفكري من الأبحاث وملصقات التوعية التي يشاركون بها في مسابقات اللجنة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.