الإثنين 17 ذو الحجة / 19 أغسطس 2019
02:32 ص بتوقيت الدوحة

الجامعة العربية تدين قرار الكيان الصهيوني اقتطاع رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين

قنا

الإثنين، 18 فبراير 2019
الجامعة العربية تدين قرار الكيان الصهيوني اقتطاع رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين
الجامعة العربية تدين قرار الكيان الصهيوني اقتطاع رواتب الشهداء والأسرى الفلسطينيين
دانت جامعة الدول العربية، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاقتطاع من أموال الضرائب (أموال المقاصة) المستحقة للسلطة الفلسطينية، بذريعة ما تقدمه الأخيرة من مستحقات مالية لأسر الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.
وأكد السيد سعيد أبوعلي الأمين العام المساعد لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في تصريح له اليوم، أن هذا القرار الإسرائيلي الذي لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة الصمود والنضال ورفض الخضوع والابتزاز، ما هو إلا استمرار للقرصنة الإسرائيلية وسرقة لأموال الشعب الفلسطيني ونهب موارده.
وأوضح أن القرار يمثل مخالفة واضحة وخرقا فاضحا لالتزامات الاحتلال وفق الاتفاقيات الموقعة وخاصة بروتوكول باريس الاقتصادي، و"إخلالا سافرا" بكل مبادئ القانون الدولي وقانون المعاهدات، في استخفاف واضح للمنظومة القيمية والقانونية الدولية.
ولفت إلى أن هذه الممارسات تتطلب وقفة دولية جادة من هيئات الأمم المتحدة المعنية للتصدي لهذا العدوان الاسرائيلي الجديد، وإلى ضرورة تحمُّل مسؤولياتها من خلال وضع حد لجرائم الاحتلال ومحاسبته وإنهاء احتلاله، وسطوه على الموارد والأموال الفلسطينية.
وكان المجلس الوزاري المصغر في الكيان الإسرائيلي الكابينت، صادق مساء أمس، على اقتطاع نحو 138 مليون دولار من عائدات الضرائب الفلسطينية بزعم أن هذا المبلغ "يعادل ما دفعته السلطة الفلسطينية كرواتب لأسر الشهداء والأسرى خلال عام 2018".
واعتبرت الرئاسة الفلسطينية على لسان السيد نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسمها، أن اقتطاع مخصصات الأسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية "مرفوض تماما"، و"يعتبر قرصنة لأموال الشعب الفلسطيني".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.